نور الدين إمرابط يغادر المستشفى ويطمئن الجمهور بعد إصابته القوية في مباراة المغرب وإيران (فيديو)

نور الدين إمرابط يغادر المستشفى ويطمئن الجمهور بعد إصابته القوية في مباراة المغرب وإيران (فيديو)
Soccer Football - World Cup - Group B - Morocco vs Iran - Saint Petersburg Stadium, Saint Petersburg, Russia - June 15, 2018 Morocco's Nordin Amrabat with medical staff after sustaining an injury REUTERS/Pilar Olivares

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

نشر الدولي المغربي نورالدين إمرابط فيديو يؤكد من خلاله مغادرته المستشفى، ليكذب كل الشائعات التي تناقلتها وسائل إعلام مغربية عن إصابته بارتجاج في المخ خلال لقاء المنتخب المغربي ضد إيران في إطار افتتاح لقاءات المجموعة الثانية في كأس العالم روسيا 2018.

ونقل الدولي المغربي للمستشفى؛ بعد إصابته وفقدانه الوعي مؤقتًا، حيث نهض بعدها محاولًا إكمال اللقاء، لكن طبيب المنتخب المغربي عبدالرزاق هيفتي فرض عليه مغادرة اللقاء.

وقضى نورالدين إمرابط، لاعب ليغانيس، 24 ساعة في المستشفى تحث المراقبة، وأكد أنه عائد لمعسكر المنتخب المغربي.

وكان طبيب المنتخب المغربي قد أكد سابقًا، أن إصابة إمرابط قد تغيبه عن لقاء البرتغال المقبل.

https://youtu.be/DmuVYsdN_DU?t=16

فيما قال فوزي لقجع، رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم، في تصريحات نقلتها صحيفة ”هسبورت“، أن ”اللاعب خضع لفحوصات دقيقة في إحدى مستشفيات سان بطرسبورغ، مباشرة بعد نهاية اللقاء، وتأكد عدم تعرضه لأي إصابة خطيرة مثلما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي“.

وأكد لقجع، أن ”نورالدين إمرابط سيلتحق قريبًا بتدريبات الفريق الوطني؛ استعدادًا لمباراة، الأربعاء المقبل، أمام المنتخب البرتغالي، بملعب موسكو“، بعد أن تم الحديث عن غيابه لبقية مباريات المونديال، وخضوعه للعلاج لمدة ثلاثة أسابيع.