مباراة تونس وتركيا.. ماذا ينتظر نبيل معلول في مواجهة الأتراك؟

مباراة تونس وتركيا.. ماذا ينتظر نبيل معلول في مواجهة الأتراك؟
Portugal's Joao Mario, 2nd right, attempts a shot at goal during a friendly soccer match between Portugal and Tunisia in Braga, Portugal, Monday, May 28, 2018. (AP Photo/Armando Franca)

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

يخوض منتخب تونس تجربة ودية جديدة، مساء الجمعة، أمام نظيره تركيا في إطار استعدادات نسور قرطاج لخوض بطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا.

ويلعب المنتخب التونسي مواجهته الودية الرابعة استعدادًا للمونديال، في سويسرا، أمام تركيا، قبل أن يختتم مسلسل التجارب الودية، يوم 9 يونيو الجاري، بمواجهة أخيرة ضد إسبانيا في روسيا.

ويسعى المدير الفني نبيل معلول لحصد بعض النقاط الفنية ينتظرها في ودية تركيا، ترصدها ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

توليفة الهجوم
يبحث نبيل معلول عن توليفة هجومية أكثر انسجامًا، خاصة أن منتخب تونس تأثّر بغياب الثنائي الموهوب يوسف المساكني وطه ياسين الخنيسي عن كأس العالم بسبب الإصابة.

يأمل معلول خلال تجربة تركيا الودية والتي يواجه خلالها منتخبًا يلعب كرة جماعية وسريعة أن يصل للتوليفة المناسبة للاعتماد عليها هجوميًا.

وظهرت خلال ودية البرتغال محاولات نبيل معلول لإيجاد خلطة هجومية مميزة وسريعة واللعب بطريقة 4/3/2/1، ومنح الفرصة للثنائي أنيس البدري ونعيم السليتي والمهاجم صابر بن خليفة بشكل أساسي، ثم إشراك فخرالدين بن يوسف وأحمد العكايشي.

ويأمل معلول تجربة أكبر لمهاجمي المنتخب وصناع اللعب وتنويع خطط النسور من أجل الوصول للتشكيلة المثالية التي يعتمد عليها في كأس العالم.

وأكد كريم حقي، مدافع منتخب تونس الأسبق، لشبكة ”إرم نيوز“ أن منتخب النسور قادر على تعويض غياب المساكني والخنيسي؛ إلا أن الأمر سيؤثر بعض الشيء على حسابات المدرب نبيل معلول لأنه افتقد ضلعين من المثلث الهجومي وسيحتاج لتوظيف بدائل مميزة.

وأضاف: ”معلول أضاف عناصر واعدة مثل سيف الدين خاوي وكريم العريبي وإلياس سخيري ومحمد العربي وأحمد خليل وكلهم لاعبين أصحاب طموح كبير ويشتاقون لتقديم شيء لأنفسهم ولمنتخب تونس وهو مؤشر طيب للمنتخب“.

بديل المساكني
يأمل معلول أن يضع يده ويستقر على بديل اللاعب يوسف المساكني في مركز صانع الألعاب بشكل أساسي.

وحرص معلول على تجربة اللاعب سيف الدين خاوي وأيضًا بسام الصرارفي في مركز صانع الألعاب بجانب نعيم السليتي وأنيس البدري وفخرالدين بن يوسف من أجل الوصول للاعب يستطيع أن يعتمد عليه كبديل للمساكني، ولكن الأمور تبدو صعبة بالنسبة لمعلول قبل أسبوعين تقريبًا من انطلاق كأس العالم.

الدفعة المعنوية
يسعى منتخب تونس لانتصار جديد في المباراة الودية أمام تركيا للحصول على دفعة معنوية أكبر قبل المونديال.

ويأمل النسور أن يواصلوا مسيرة النتائج الجيدة في الوديات قبل المونديال بعد الفوز على كوستاريكا وإيران بالنتيجة نفسها 1/0، ثم التعادل مع البرتغال بطل أوروبا.

الخروج دون إصابات
ويبقى الهدف الأهم لمعلول أن يخرج من ودية تركيا دون إصابات جديدة، خاصة أن هذا الأمر أصبح يمثل كابوسًا لمنتخب نسور قرطاج.

ويعاني معلول بشكل واضح من غياب المساكني والخنيسي، كما أن هناك شكاوى من آلام تطارد أمين بن عمر ووهبي الخزري وهو ما يجعل معلول حذرًا في هذه الفترة خلال الوديات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com