لماذا اشتكى مولودية الجزائر حكم مباراة الأفريقي لدى الفيفا؟

لماذا اشتكى مولودية الجزائر حكم مباراة الأفريقي لدى الفيفا؟

المصدر: د ب أ

قرر نادي مولودية الجزائر التقدم بشكوى لاتحادي كرة القدم الدولي (فيفا) والأفريقي (كاف) ضد حكم المباراة التي خسرها أمام مضيفه النادي الأفريقي التونسي صفر / 2 أمس الأول الأحد في إياب دور الثمانية لمسابقة كأس الكونفيدرالية.

وتسببت الخسارة في خروج مولودية الجزائر من المنافسة بعد فوزه ذهابا 1 / صفر وخسارته 1 / 2 في مجموع المباراتين.

وترى إدارة نادي مولودية الجزائر أن الفريق تعرض لظلم تحكيمي فاضح من قبل الحكم تيري نكيرونزيزا من بوروندي الذي أعلن عن ضربة جزاء خيالية مكنت الأفريقي من تسجيل الهدف الأول وعدم احتساب أخرى واضحة للمهاجم محمد سوقار فضلا عن استفزازه المتواصل للاعبين والإعلان عن أخطاء وهمية كسرت هجمات المولودية.

وتلوم إدارة الفريق الجزائري على الحكم البورندي احتساب أربع دقائق فقط كوقت بدل ضائع في حين أن المباراة شهدت توقفات عديدة إضافة لعدم إخلاء حافة الملعب التي استغلها بدلاء الأفريقي لإجراء الإحماء والتعدي على لاعب المولودية أمير قروي وهو ما يتعارض مع اللوائح.

واعتبر كمال قاسي السعيد المدير الرياضي لنادي مولودية الجزائر، في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء ، أن ما حدث في ملعب رادس لا علاقة له اطلاقا بكرة القدم معربا عن اندهاشه للأجواء التي عاشها هو وفريقه واستغرابه الشديد لطريقة تحكيم نيكيرونزيزا.

كما كشف أنه تحدث إلى مراقب المباراة الذي أكد له أنه دون كل التجاوزات والملاحظات. وأكد أن المولودية سيتقدم بشكوى ضد هذا الحكم إلى الفيفا والكاف والاتحاد الجزائري واطلاعهم على كل ما جرى بملعب رادس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com