سامي الجابر: ما مررت به مع نادي الشباب في سنة يساوي 5 سنوات في أي ناد آخر (فيديو)

سامي الجابر: ما مررت به مع نادي الشباب في سنة يساوي 5 سنوات في أي ناد آخر (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

يؤمن سامي الجابر، مدرب نادي الشباب السعودي السباق، أن إقالته من قيادة الفريق أمر طبيعي في عالم كرة القدم، مشددًا على استعداده لأي تحد جديد في المستقبل.

وقال الجابر في حواره مع برنامج ”صدى الملاعب“: ”أنا مدرب محترف والعواطف شيء خارجي لا يقترن بعملي، وما قدمته في الشباب قدمته من القلب وما قصرت وهو عدم توفيق والحمدلله على كل حال، لكن تبقى الاستمرارية في كرة القدم، حتى إذا وصلت لمجد معين يجب أن تطمح للمزيد وإذا تعثرت هذا الأمر يزيدني إصرارًا لكي أصل لما أريده“.

وأضاف: ”ما خضته في الشباب في سنة يعادل 5 سنوات في أي ناد آخر، هناك سلبيات حصلت يجب أن أستفيد منها وطموحي الآن تغير وبعض المحبين يظنون أن الكبوة ستغير تفكيري، ولكن هذا لن يحدث، وكرة القدم تبكيك قبل أن تفرحك أكثر“.

وتابع: ”مسألة التغيير في عالم كرة القدم واردة أنا الآن أقلت وهذا ليس عيبا، ولكنه تكميل لمسيرة قد لا أكون موفقا أو محظوظا، وهي منظومة يجب أن يكون الكل مسؤولاً وليس شخصًا واحدًا، والمدرب يعطي قيمة فنية، ويجب أن تحاسب على ما وفر لك أيضا، يجب أن يتحمل اللاعبون المسؤولية أكثر في الملاعب السعودية“.

وأكمل الجابر: ”خروجي من تدريب نادي الهلال من قبل مثل خروجي من الشباب والحدة الإماراتي، شيء طبيعي ويجب أن أعود ومستعد لأي تحد آخر وكنت مؤمنا بعمل مارفيك مع المنتخب السعودي والتصفيات التي سار فيها لمدة سنتين ونصف وتعلمت منه الكثير في طريقة إدارة المجموعة وخلق نظام تحت راية شخص واحد وطريقة تعامله مع اللاعبين وإعطاء المسؤولية للاعبين وهذا فن إدارة لا يقدر عليه أي شخص، ومارفيك الآن لم يكمل مشواره وجاء من يحل محله وهو الأرجنتيني باوزا، ومسألة الرضا هي أن تعمتد على ثقتك بنفسك ومستمدة من الله سبحانه وتعالى، وأحاول تطوير وتحديث نفسي وسأصل إن شاء الله إلى ما أتمناه، ودائمًا أدعو الله أن أكون في أعين الناس كبيرًا و في عيني صغيرًا“.