4 أسباب لإقالة سامي الجابر من قيادة الشباب السعودي

4 أسباب لإقالة سامي الجابر من قيادة الشباب السعودي

أعلن نادي الشباب السعودي إقالة مديره الفني سامي الجابر بسبب تراجع النتائج في الفترة الأخيرة بعد الخسارة الأخيرة التي تلقاها الفريق في مسابقة الدوري على يد الباطن بنتيجة 2-1.

ولم تستمر تجربة الجابر مع الشباب سوى 15 شهرًا فقط، إلا أن نجم المنتخب السعودي الأسبق لم يفلح في إعادة بريق الفريق الشبابي.

وترصد “إرم نيوز” في التقرير التالي أبرز الأسباب التي أطاحت بسامي الجابر من قيادة الشباب السعودي.

تراجع النتائج

تراجعت نتائج الشباب بشكل واضح في الفترة الأخيرة تحديداً ومع انطلاق الدوري في الموسم الحالي.

خسر الشباب مع افتتاح مشواره بالدوري أمام نادي أحد بهدفين مقابل هدف في عقر دار الشباب الذي فاز على القادسية بنتيجة 4-1 قبل أن يسقط مجددًا في فخ الهزيمة على ملعبه أمام الباطن بنتيجة 2-1.

وبمراجعة نتائج الشباب مع الجابر، الذي تولى منصبه في شهر يونيو 2016 أي قبل 15 شهرًا، خاض الفريق تحت قيادته 34 مباراة فاز في 12 لقاء فقط بنسبة فوز تصل إلى 35% بجانب 9 تعادلات و13 هزيمة.

وسجل الشباب مع الجابر 43 هدفًا واستقبلت شباكه 40 هدفاً خلال 34 مباراة بمعدل أكثر من هدف في اللقاء.

غياب البطولات

لم يفلح الجابر في إعادة البطولات إلى نادي الشباب في المرحلة الماضية رغم أن الفريق كان يسعى للوصول لمنصات التتويج من جديد.

ولم يفز الشباب بلقب الدوري منذ موسم 2011 – 2012 أي قبل 5 أعوام كاملة، كما أنه فاز بلقب كأس الملك عام 2014 وحصد أيضًا السوبر السعودي في العام نفسه وهو آخر لقب دخل خزائن الشباب.

وأكد عادل عبدالرحمن، المدير الفني الأسبق للشباب لـ”إرم نيوز”، أن الظروف المالية التي يمر بها الشباب وراء غياب البطولات وليس الجابر وحده.

وأضاف: “سامي مدرب طموح وكان يسعى للفوز ببطولة، ولكن رحيله جاء بسبب تراجع النتائج لأن الفريق لم يتم تدعيمه أيضا بصفقات مميزة مثلما حدث في الهلال والأهلي”.

أزمات النجوم

دخل سامي الجابر في أزمات مع بعض نجوم الفريق الأمر الذي جعل البعض يتوقع أزمة عنيفة وجاء تراجع النتائج ليؤكد أن الفريق يعاني وبحاجة إلى التغيير.

وطلب الجابر الاستغناء عن 4 لاعبين في شهر يناير المقبل وهم سعود كريري وأحمد عطيف وعبد الله الأسطا وصالح القميزي وهو ما وضع النادي في أزمة مع اللاعبين في ظل المشاكل المالية التي يعاني منها النادي.

وجاء تراجع النتائج مع أزمة النجوم لينهي مشوار الجابر الذي لم يقدم شيئاً مع الفريق من وجهة نظر بعض الجماهير.

المدرب الأجنبي

أصبح الشباب بحاجة لمدرب أجنبي وهو الأمر الذي طالبت به الجماهير منذ فترة خاصة أن جميع الأندية استعانت بمدربين أجانب على أعلى مستوى.

ودعمت الفرق صفوفها بشكل جيد خلال المرحلة الماضية كما استعانت بمدربين على أعلى مستوى على رأسهم الأرجنتيني رامون دياز، المدير الفني للهلال.