للمرة الثالثة.. شيكابالا يفتح صفحة جديدة مع الاحتراف الخارجي

للمرة الثالثة.. شيكابالا يفتح صفحة جديدة مع الاحتراف الخارجي

المصدر: رويترز

فتح محمود عبد الرازق (شيكابالا) قائد نادي الزمالك المصري صفحة جديدة مع الاحتراف الخارجي بالانتقال للرائد المنتمي لدوري المحترفين السعودي لكرة القدم وربما يغلق بعدها ملف العودة لفريقه المصري.

وبات قائد الزمالك (31 عاما) سادس صفقات الرائد الأجنبية بعد توقيعه عقدا لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة مقابل نحو مئة ألف دولار مع حصول اللاعب على راتب 300 ألف دولار بعدما وضعه الزمالك على قائمة الراحلين قبل بداية الموسم الجديد.

وسبق لشيكابالا اللعب في باوك اليوناني وسبورتنغ لشبونة البرتغالي والوصل الإماراتي وبات ثالث لاعب ينتقل من الزمالك إلى الدوري السعودي هذا الصيف بعد انضمام مصطفى فتحي للتعاون والنيجيري ستانلي أوهاوتشي إلى القادسية.

* رحلة طويلة غير موفقة

وانتقل شيكابالا إلى باوك في 2004 لكن سرعان ما عاد للزمالك لقضاء خدمة التجنيد الإلزامية ليرفض العودة لليونان ويتم إيقافه ستة أشهر وفرض غرامة على الزمالك قدرها 990 ألف دولار بسبب التعاقد معه.

وانتقل شيكابالا المولود في أسوان جنوب مصر عام 1986 إلى الوصل في 2012 مقابل مليون و250 ألف دولار على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد لكنه لم يستمر سوى ستة أشهر وعاد مجددا للزمالك.

وفي يناير كانون الثاني 2014 انتقل لسبورتنغ لشبونة لكنه لم يشارك وظل على مقاعد البدلاء حتى عاد لمصر مجددا بعدها بستة أشهر فقط.

ورفض الجناح المصري العودة للبرتغال دون فك الارتباط مع ناديه ليظل عاما كاملا دون اللعب لأي فريق إلى أن تدخل الزمالك وتوصل لاتفاق مع النادي البرتغالي على ضمه مقابل 650 ألف يورو بينما تنازل اللاعب عن الكثير من مستحقاته نظير العودة للزمالك.

وأنهى شيكابالا إعارته للإسماعيلي الذي كان يدربه صديقه أحمد حسام (ميدو) بعد رحيل المدرب وعاد للزمالك مرة أخرى.

* مرحلة جديدة

وشارك شيكابالا أمس الخميس في أول تدريب مع الرائد الذي يعسكر حاليا في القاهرة لمدة أسبوع يختتمه بمواجهة الزمالك وديا ومن المرجح مشاركة اللاعب بقميصه رقم 50 أمام فريقه القديم.

وقال شيكابالا في تصريحات إذاعية عن أسباب انتقاله للدوري السعودي رغم تلقيه عروضا محلية ”عرض الرائد جاء قبل نحو شهر ووافقت حينها، الدوري السعودي قوي ويتمتع بجماهيرية كبيرة واللاعب يجب أن يؤدي أمام الجماهير وهذا ما نفتقده في مصر منذ سنوات“.

وتغيب الجماهير عن المدرجات بعد أحداث الشغب التي وقعت في ملعب بورسعيد عام 2012 وقتل فيها أكثر من 70 مشجعا.

واعترف لاعب سبورتنغ لشبونة السابق بصعوبة الرحيل عن الزمالك قائلا ”أعرف أن جمهور الزمالك حزين لرحيلي لأنه لم يكن يريد أن يراني بقميص ناد آخر، وأتمنى للزمالك العودة للبطولات لإسعاد جماهيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com