كيف أصبح ترتيب فرق الدوري السعودي بعد 19 جولة؟

كيف أصبح ترتيب فرق الدوري السعودي بعد 19 جولة؟

المصدر: سلمان العنزي - إرم نيوز

شهدت مباريات الجولة الـ 19 من دوري جميل السعودي للمحترفين انقلابات وتغييرات في المراكز من الثاني إلى الرابع، وهي المراكز التي تنافس على الفوز بلقب الدوري الذي يحمل لقبه الأهلي ويغيب عنه الهلال منذ 6 مواسم، وهو الذي حافظ على الصدارة.

الهلال يبتعد مجددًا

ابتعد الهلال بالصدارة مع مدربه الأرجنتيني دياز، حيث حصد حتى الآن 47 نقطة مبتعدًا عن أقرب منافسيه، النصر صاحب المركز الثاني بفارق 6 نقاط، وعن الأهلي صاحب المركز الثالث مؤقتًا بـ 7 نقاط، قبل مباراة الاتحاد والشباب التي ستقام مساء اليوم.

وفي حال فوز الاتحاد سيصعد العميد للمركز الثاني بالشراكة مع النصر، في انتظار لعودة نقاطه المخصومة منه من قبل الفيفا.

وتتبقى 7 مباريات على نهاية دوري جميل، ومع ذلك لا يستطيع أحد التنبؤ بالبطل القادم في ظل المفاجآت التي تقدم عليها الأندية السعودية المختلفة. فالقادسية عطّل الهلال واكتسح الأهلي ومن قبلهما الاتحاد، كما أن فرق القمة لا تزال بينها منافسات ستقلب الموازين أيضًا.

وحقق الهلال مع الأرجنتيني رامون دياز نتائج أكثر من رائعة تتناولها الصحف الأرجنتينية للإشادة بالمدرب التاريخي لريفربليت، والذي تولى المهمة للزعيم مؤخرًا، حيث قاد الفريق في 14 مباراة لم يخسر سوى مرتين، ويملك الفريق أقوى خط دفاع في المسابقة حتى الآن.

والهلال أيضًا هو الأكثر تسجيلًا للأهداف بـ 46 هدفًا، مقابل 44 هدفًا للأهلي.

وتبقى للهلال مباريات غاية في الأهمية أمام النصر والاتحاد والأهلي والشباب، لذلك فإن وضعه الحالي كأول الترتيب من الوارد جدًا أن يتغير.

النصر يعود بقوة

احتفت جماهير النصر بمستوياته الحالية وذلك بعد نجاحه في العودة بقوة للمنافسة بعد تفوقه على الأهلي ونجاح مدربه الجديد كارتيرون، كما أن نتائجه تشهد له حيث حقق الفوز 3 مرات في 3 مباريات.

وأشادت جماهير النصر، عبر مواقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“، بصورة كبيرة بالعودة، حيث دشنت هاشتاغ حمل عنوان #الفرحة_للنصر_والرجفة_للهلال، تحدث فيه عشاق العالمي عن فريقهم الذي أصبح كالأسد المرعب لكافة الفرق وللهلال المتصدر بصفة خاصة، حيث إن الفارق بينهما 6 نقاط مع وجود مباراة فاصلة بينهما.

ونجح العالمي في تعزيز صفوفه بالحارس العملاق وليد عبدالله وهو بلا شك يمثل إضافة غير عادية لصفوف الفريق.

وتبقى للنصر 7 مباريات، 3 منها مع الكبار وهم الشباب والهلال والاتحاد، والثنائي الأخير منافس معه على اللقب.

سقوط البطل

سقط الأهلي، حامل اللقب، حتى الآن في 5 مباريات في البطولة كان آخرها أمام النصر، الأمر الذي أشار لوجود خلافات غير ظاهرة في إدارة الكرة، مثلما صرّح بذلك الكاتب محمد البكيري، حيث قال إن الفريق يعاني من مشاكل إدارية جمّة لعل أبرزها خلافه مع الشباب حول انتقال الحارس محمد العويس وهو ما يبدو أن الإدارة تركت التركيز في الملعب واتجهت للتركيز خارجه.

وأصبح الأهلي مرشحًا بقوة للتراجع إلى المركز الرابع في حال فوز الاتحاد اليوم على الشباب.

ويتبقى للأهلي 7 مباريات، أبرزها مع الهلال، لكن مدربه غروس قال إن المنافسة على الدوري باتت صعبة.

منافسو الأهلي سيدخلون في مباريات كسر عظم، لكن الفريق له مباراة واحدة كبيرة والباقي أقل منها، وفي حال نجاحه في تحقيق الفوز في السبع مباريات المقبلة فسيكون هناك رأي آخر لمدربه السويسري، حيث إن الدوري السعودي معروف بقوته وإثارته ولا أحد يستطيع التنبؤ بنتيجته حتى آخر دقيقة.

حلم اللقب يداعب العميد

يدخل الاتحاد اليوم مباراة بالغة الأهمية، إذ إن الفوز فيها على الشباب سيقربه للغاية من اللقب، حيث ينتظر الاتحاد عودة الثلاث نقاط التي خصمها الفيفا.

فوز الاتحاد سيمكنه من الحصول على النقطة 41 وفي حال عودة نقاطه الثلاث أيضًا سيكون 44 نقطة علمًا أن للفريق مباراة متبقية له أمام الهلال المتصدر، أي أن الاتحاد في هذه الحالة لن يكون بحاجة لتعثر المنافس، فتحقيقه للقب سيكون بأقدام لاعبيه.

ويتبقى للعميد 7 مباريات بعد مباراة اليوم، حيث يصطدم بالهلال وينتظره أيضًا النصر.

ولعل أكثر ما يقلق الاتحاديين هي دكة بدلاء الفريق، فالفارق بين الأساسيين والبدلاء كبير للغاية، حتى أن الجماهير تحدثت عبر مواقع التواصل الاجتماعي واصفة لاعبيها البدلاء بأنهم أنصاف لاعبين، كونهم لم يستطيعوا الفوز على الطائي وخرجوا من دور الـ 32 بعد هزيمتهم بهدفين لهدف، حيث عانى الفريق من غياب كهربا والعكايشي وفهد المولد.