الكويت تسحب جنسية سعد العجمي لحمله بطاقة النصر السعودي.. فمن هو؟‎

الكويت تسحب جنسية سعد العجمي لحمله بطاقة النصر السعودي.. فمن هو؟‎

المصدر: إرم نيوز

قررت محكمة الاستئناف الإدارية في الكويت، حجز قضية سحب جنسية الإعلامي سعد العجمي، للحكم بجلسة 19 مارس المقبل.

وكانت محكمة كويتية قضت برفض الدعوى المرفوعة ضد قرار الحكومة بسحب الجنسية.

وقال محامي سعد العجمي، حمود الهاجري أمام محكمة الاستئناف إن قرار سحب جنسية سعد العجمي استند على عضويته الفخرية في نادي النصر السعودي.

وأضاف المحامي: ”في كل قضايا سحب الجنسية الذي مارسته السلطة خلال الفترة الماضية كانت الحكومة تدفع بعدم الاختصاص وترفض أن تقدم أي مستند في الدعوى إلا في هذه القضية ويا ليتها لم تفعل وأقولها بالصوت العالي إن تمسكّها بعدم الاختصاص رغم أنه أصبح من الماضي لهو أبرك لها مليون مرة من تقديمها لمستندات أكدت لنا أنها تجاوزت كل المعقول في قرار سحب جنسية العجمي“.

وتابع: ”هل يجوز أن تسحب جنسية موكلي بناءً على هذا مستند تافه“.

واستغرب الإعلامي سعد العجمي، من استناد دفاع الحكومة إلى حصوله على بطاقة عضوية شرفية في نادي النصر الرياضي كمبرر لسحب جنسيته.

وقال العجمي في تغريدة على ”تويتر“: الحكومة استندت في سحب جنسيتي على بطاقة عضوية شرفية في نادي النصر تُمنح للإعلاميين والسياسيين والرياضيين من مختلف الجنسيات“.

وكانت الكويت قد أبعدت الإعلامي سعد العجمي عن البلاد، وسلمته إلى السلطات الأمنية في السعودية في شهر إبريل من العام الماضي، مع منعه من دخول البلاد نهائيًا، وذلك عقب قرار سحب جنسيته الكويتية عام 2014.

وقالت وسائل إعلام محسوبة على المعارضة الكويتية، إن قوة أمنية كبيرة اعتقلت العجمي، وقادته إلى السجن لساعات، قبل أن يتم نقله إلى منفذ النويصيب الحدودي مع السعودية وتسليمه للسلطات الأمنية هناك.

وأصدرت الحكومة الكويتية في أواخر سبتمبر 2014، قرارًا بإسقاط الجنسية الكويتية عن العجمي، مع عشرات آخرين، استنادًا إلى قانون كويتي يتيح إسقاط الجنسية عن الأشخاص الذين يمثلون تهديدًا أمنيًا للبلاد، أو ممن حصل على الجنسية بطريقة التزوير.

وعمل سعيد العجمي سابقاً في مكتب قناة ”العربية“ في الكويت، قبل أن يستقيل وينشط كسياسي معارض للحكومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com