كيف يحصد منتخب السعودية بطولة أمم آسيا للشباب أمام اليابان؟

كيف يحصد منتخب السعودية بطولة أمم آسيا للشباب أمام اليابان؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يخوض منتخب السعودية للشباب، اختبارًا مصيريًا أمام نظيره الياباني، يوم الأحد، في نهائي بطولة كأس الأمم الآسيوية، التي تستضيفها البحرين.

وضمن منتخبا السعودية واليابان، التأهل إلى نهائيات بطولة كأس العالم 2017 للشباب، ولكن حلم التتويج يداعب شباب الأخضر بعد المستويات المتميزة التي قدمها الفريق، في مشواره بالبطولة الآسيوية.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، أبرز أسلحة المنتخب السعودي للشباب في موقعة اليابان.

حنكة الشهري

يراهن المنتخب السعودي للشباب، على قدرات وحنكة مديره الفني المتألق سعد الشهري، أحد اكتشافات هذه البطولة، والذي قاد الأخضر للتأهل لنهائيات بطولة أمم آسيا بعد غياب طويل.

ويبدو أسلوب الشهري التدريبي، معتمدًا على عامل الجماعية في الأداء والتنظيم الشديد، سواء في الجوانب الهجومية أوالدفاعية، بخلاف الروح القتالية التي يبثها في نفوس اللاعبين.

وأكد الشهري قبل المباراة، أنه يدرك جيدًا قوة المنتخب الياباني، وهو يعلم مفاتيح لعبه ويسعى لإيقافها من أجل إسعاد الشعب السعودي بالتتويج بلقب أمم آسيا للشباب، بعد أن حقق هذا الجيل حلم التأهل للمونديال.

وأشار إلى أن اللاعبين الحاليين، قادرون على تحقيق الهدف المطلوب بالفوز باللقب القاري.

وفاز المنتخب السعودي بلقب أمم آسيا مرتين طوال تاريخه، عامي 1992 و1986.

الروح القتالية

يتسلح المنتخب السعودي للشباب بعامل الروح القتالية لإنهاء التفوق الياباني، خاصة أن الأخضر لم يحقق الفوز طوال تاريخه، في بطولات الشباب على الكمبيوتر الياباني.

وتقابل المنتخبات في بطولة آسيا للشباب 4 مرات سابقة، فاز المنتخب الياباني في 3 مناسبات منها، وانتهى لقاء وحيد بالتعادل، وهو ما يعكس قوة اليابان وتفوقها على شباب الأخضر.

وطالب محمد الدعيع، حارس المنتخب السعودي الأسبق، في تصريحات إعلامية، لاعبي منتخب الشباب بالروح القتالية والتركيز الشديد لتحقيق الانتصار.

وقال الدعيع: “ لا تنظروا إلى التاريخ، أمامنا 90 دقيقة يستطيع من خلالها الجيل الحالي، إسعاد الجماهير السعودية باللقب، وبالتالي يجب عدم التفريط في الفرصة“.

قدرات اليامي والنجعي

يعتمد منتخب السعودية للشباب على أدائه البدني بشكل أساسي، بجانب القدرات الجماعية للأخضر، والتي تجعله فريقًا منظمًا وقادرًا على تحقيق الفوز.

ويبقى الثنائي الهجومي سامي النجعي وعبد الرحمن هاشم اليامي، أبرز أسلحة الأخضر في مباراته ضد اليابان، خاصة أن كل لاعب سجل 4 أهداف، وهما يمثلان القوة الضاربة في الخط الأمامي للأخضر.

ويعتمد منتخب السعودية للشباب أيضًا على اختراقات راكان العنزي لاعب الوسط، الذي يجيد الانطلاق من الخلف للأمام، وسجل 3 أهداف في هذه البطولة.

وأعرب سامي النجعي عن سعادته بالإنجاز الذي تحقق بالتأهل إلى مونديال كوريا الجنوبية العام المقبل، وقال: ”نحمد الله على ما تحقق حتى الآن، صحيح أن هناك بعض الأخطاء ولكن سنعمل على تلافيها في نزال اليابان، كنا نعرف هوية خصمنا جيدًا، ونحن في قمة الاستعداد لهزيمتهم، لأن تاريخنا يشهد أننا نجبر الخصم على التفكير فينا، وليس العكس“.

وأكمل: ”الرغبة في التتويج تسيطر على جميع الزملاء، روحنا عالية وسنعمل على إهداء جماهيرنا الوفية فرحة كبيرة في موعد قاري فخم، ونعلم أن الطريق لذلك يتمثل في اتباع تعليمات المدرب سعد الشهري الذي يخطط جيدًا لكسر شوكة اليابان، نتمنى التوفيق وفريقنا على قدر التحدي“.

إغلاق المساحات

أصبح المنتخب السعودي للشباب مطالبًا بإغلاق المساحات أمام اليابان، خاصة أن لاعبي الساموراي يجيدون تمامًا اللعب على عنصر السرعة.

ويسعى منتخب السعودية للشباب لإيقاف خطورة أبرز لاعبي اليابان ومفاتيح اللعب، وهم يوتا ناكاياما، هيروكي نودا، وكوكي أوغاوا وشونتا ناكمورا.

ويأمل مدرب منتخب اليابان اتسوشي أوتشياما، قيادة منتخب بلاده إلى إنجاز تاريخي، وكسر عقدة الوصافة التي لصقت بهم ست مرات.

وأكد علي الشعيلان، مدير المنتخب السعودي للشباب، صعوبة مباراة النهائي أمام المنتخب الياباني، موضحًا أن الجميع داخل أوساط الأخضر عقدوا العزم على كسب المنافس وتحقيق اللقب الثالث في التاريخ.

وقال: ”الحمدلله لم نستنزف الكثير من طاقتنا في المواجهة الماضية، لأن المنتخب الإيراني لم يستطع أن يجارينا كثيرًا داخل الملعب، واستطعنا الفوز بنتيجة كبيرة أمامهم، والآن نحن أمام الحلم التاريخي، حققنا المهم ولكن تبقى الأهم“.

وأضاف: ”طموحنا لم يقف عند محطة التأهل للمونديال، قلتها من قبل، وأعيدها الآن، هدفنا يتمثل في حصد اللقب، لا نخشى المنافس، ولدينا ثقة كبيرة برجالنا“.

وتابع: ”لدينا جهاز طبي على أعلى مستوى يبذل جهدًا جبارًا لتعافي المصابين قبل مباراة النهائي، ولم يتبقَ سوى احتشاد الجماهير؛ لأنهم يمثلون الوقود الحقيقي لنا، سننتظرهم في الملعب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com