“كاس” تحسم غدًا قضية تحديد ملعب مباراة السعودية والعراق

“كاس” تحسم غدًا قضية تحديد ملعب مباراة السعودية والعراق

تشهد قاعة المحكمة الرياضية الدولية (كاس)، غدًا الاثنين، الفصل الأخير لقضية تحديد ملعب مباراة الإياب بين المنتخب السعودي لكرة القدم، ونظيره العراقي المقرر إقامتها 28 مارس المقبل ضمن مباريات المجموعة الثانية للتصفيات الأسيوية المؤهلة لكأس العالم (روسيا 2018).

ويتصدر المنتخب السعودي مجموعته التي تضم العراق واليابان وأستراليا والإمارات وتايلاند برصيد 10 نقاط فيما يحتل المنتخب العراقي المركز الخامس برصيد 3 نقاط.

واشتعلت قضية تحديد الملاعب بعد أن وضعت القرعة المنتخبين في مجموعة واحدة حيث طلب الاتحاد العراقي اللعب ذهابًا يوم السادس من سبتمبر الماضي بالعاصمة الإيرانية طهران، وهو ما رفضه نظيره السعودي بسبب قرار حكومة البلاد قطع علاقاتها السياسية مع إيران مطلع يناير الماضي، لتقام المباراة بالعاصمة الماليزية كوالالمبور.

يشار إلى أن الحظر الدولي لا يزال ساريًا على ملاعب الاتحاد العراقي.

وتمسك الاتحاد العراقي بخوض مباراة الإياب بملعب محايد إلا أن الاتحاد السعودي طلب حقه القانوني بخوض المباراة على أرضه ليضطرا للجوء لمحكمة الكاس.

وأكد مصدر دولي مطلع لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن قضاة محكمة الكاس سيلتقون بطرفي القضية غدًا الاثنين للنظر بمبررات طلباتهما على أن يتم إعلان القرار النهائي خلال العشرة أيام المقبلة.