الإمارات تعوّل على ”الثلاثي المرعب“ في مواجهة السعودية – إرم نيوز‬‎

الإمارات تعوّل على ”الثلاثي المرعب“ في مواجهة السعودية

الإمارات تعوّل على ”الثلاثي المرعب“ في مواجهة السعودية

المصدر: محمد عادل – ارم نيوز

تتواصل التحديات وتكثر الصعوبات أمام منتخب الإمارات الأول لكرة القدم، فبعد تخطي عقبتين بنجاح بالفوز على كل من اليابان وتايلاند وخسارة الثالثة أمام استراليا يحين الموعد غداً مع العقبة الأهم والتي يحل فيها منتخب الإمارات ضيفاً على منتخب السعودية بإستاد الجوهرة المشعة في مدينة جدة.

وكان منتخب السعودية قد خاض هو الآخر ثلاث مباريات في التصفيات الحاسمة لمونديال روسيا 2018 فاز في اثنتين على تايلاند 1/0 بصعوبة شديدة وعلى العراق 2/1، وتعادل في الأخيرة مع منتخب استراليا المرشح الأبرز لنيل البطاقة الأولى الى المونديال، ليتساوى منتخبا السعودية واستراليا في النقاط برصيد 7 نقاط لكل منهما في صدارة المجموعة.

الثلاثي المرعب

يعول مهدي علي المدير الفني لمنتخب الإمارات على الثلاثي عمر عبد الرحمن، علي مبخوت، وأحمد خليل، بصورة أساسية لتخطي عقبة المنتخب السعودي من خلال تشكيل ضغط على دفاعات الأخضر واستغلال الأخطاء التي قد تنجم منها، اذ يعتبر الكثيرون أن هذا الثلاثي يمثل الرعب في نفوس المنافسين لما يمتاز به من إمكانات عالية.

المنظومة الدفاعية

وكان مهدي علي قد عمل خلال الفترة الماضية على علاج الثغرات الدفاعية التي ظهرت جلية في الدفاع الإماراتي خلال مباراة تايلاند وكادت تتسبب في ولوج أكثر من كرة مرمى الحارس ماجد ناصر، وتتمثل تلك الثغرات في المساحات الشاسعة بين ظهيري الجانب وقلبي الدفاع.

غياب فوزي

وتتواصل معاناة الدفاع الإماراتي، فبعد الإصابة التي تعرّض لها الظهير الأيمن محمد أحمد في أولى مباريات التصفيات أمام اليابان، تعرض أيضاً الظهير محمد فوزي لإصابة خلال لقاء تايلاند، وبالتالي سيكون لزاماً على مهدي علي إيجاد البديل المناسب الذي يمكنه سد الجانب الأيمن أمام هجمات السعودية ، إذ يمكن تحويل عبد العزيز صنقور إلى الجانب الأيمن ودخول وليد عباس كظهير أيسر ، أو الزج بمحمد فايز مكان محمد فوزي.

من المؤكد أن عامر عبد الرحمن سيكون له دور فعال في وسط ملعب منتخب الإمارات حيث يمكنه السيطرة والاستحواذ على الكرة لأطول فترة ممكنة وتكوين ثنائي متفاهم مع عموري يجذب أنظار المنافسين اليهما وبالتالي منح علي مبخوت وأحمد خليل الفرصة للهروب من الرقابة وإرباك دفاعات الأخضر ثم النفاذ إلى مرمى المسيليم.

عودة سعودية

أثبتت مباراة السعودية واستراليا التي تعادلا فيها 2/2 أن المنتخب السعودي عائد بقوة وبدأت معنوياته في الارتفاع، ويمكنه تشكيل خطورة كبيرة على منتخب الإمارات بعد الأداء المميز أما الكانغارو، وعلى الأبيض الإماراتي توخي الحذر من فهد المولد صاحب المراوغات المتقنة والهداف ناصر الشمراني، وصانع الألعاب يحي الشهري وعدم منحهم المساحات التي يجيدون استخدامها بشكل إيجابي ناهيك عن كثرة التحركات بدون كرة بين لاعبي الوسط والهجوم .

التواجد الجماهيري

تمثل الجماهير السعودية العامل الإيجابي في نتائج المنتخب إذا لا تخلو مباراة للأخضر إلا وتكون مدرجات الملعب ممتلئة، وتظل الجماهير تشجع منتخبها حتى في ظل تأخره، وهو ما يمنح اللاعبين الدافع القوي للعودة من جديد، وعلى لاعبي الإمارات تناسي التواجد الجماهيري والتركيز فقط فيما هو مطلوب منهم للخروج بأفضل نتيجة.

القيادة وراحة اللاعبين

كان منتخب الإمارات قد غادر أمس مطار دبي متوجهًا الى المملكة العربية السعودية على متن طائرة خاصة كان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي قد أمر بتخصيصها للمنتخب عملا على راحة اللاعبين لتقديم الأداء المميز الذي يؤهلهم للوصول الى النتيجة المرجوة .

تايلاند كشفت الثغرات الدفاعية

قال أيمن الرمادي المدير الفني لفريق عجمان أن مباراة تايلاند كانت مهمة جداً لمنتخب الإمارات حتى يظل في صلب المنافسة، لأن من يبتعد ستكون الأمور صعبة عليه للعودة لأن ذلك سيتوقف على نتائج المنافسين في المجموعة، كما كان لقاء تايلاند مهمًا أيضاً في التعرف على الثغرات الدفاعية حتى يتم علاجها قبل لقاء السعودية .

وأضاف الرمادي أن مباراة الغد هي الأهم في التصفيات وبمثابة 6 نقاط إذ أنها أمام منافس مباشر وتمثل ديربي خليجيا يسعى كلاهما للفوز به .

كما لفت الرمادي النظر للجماعية التي يمتاز بها المنتخب السعودي بعد مشاهدة لقائه أمام استراليا، ولديه المهاجم المتميز ناصر الشمراني صاحب هدف التعادل، وكذلك فهد المولد صاحب الجهد الوافر في وسط الملعب والذي يقوم بالمساندة الهجومية بشكل جيد، وإن كان ذلك لا يمنع من وجود ثغرات في الدفاع السعودي التي يمكن أن تحدث مشاكل لهم .

واختتم الرمادي بالتأكيد على أن حظوظ المنتخبات الأربعة المتصدرة للمجموعة متساوية وإن كان منتخب استراليا هو الأقرب لحجز البطاقة الأولى على أن يكون التنافس على أشده بين الإمارات والسعودية واليابان على الظفر بالبطاقة الثانية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com