مدربون استعصت عليهم بطولة دوري أبطال آسيا مع الهلال السعودي

مدربون استعصت عليهم بطولة دوري أبطال آسيا مع الهلال السعودي

المصدر: سلمان العنزي - إرم نيوز

يشهد التاريخ لفريق الهلال السعودي فوزه بـ6 بطولات آسيوية متنوعة، منها دوري أبطال آسيا مرتين في النظام القديم، وكأس الكؤوس مرتين، ومثلهما كأس السوبر الآسيوي، كما يشهد بفشل الهلال حتى الآن منذ استحداث البطولة بنظامها الحالي.

و على مدى الـ16 عاما التي أعقبت تحقيق الهلال للقب الأسيوي تغير على تدريب الهلال 11 مدربا من جنسيات مختلفة لم يستطع أحدهم أن يصل مع الهلال إلى منصة التتويج الآسيوية مرة أخرى.

وفي السطور التالية نرصد الـ11 مدربا.

– أخفق المدرب الهولندي إد ديموس 2003 في أول نسخة جديدة من دري الأبطال، وخرج الهلال من دور المجموعات، وفي العام الذي يليه تكرر الأمر نفسه، ولكن مع المدير الفني التونسي أحمد العجلاني.

– حصل الفريق على نتائج سلبية مع مدربه البرازيلي جوزيه كليبر خلال مشاركته في نسخة 2006 وتمت إقالته بعدها، ليتولى قيادة الفريق الروماني أولاريو كوزمين في 2007 الذي وصل إلى دور ربع النهائي، وخرج بعدها الهلال على يد الوحدة الإماراتي.

وتولي السعودي عبداللطيف الحسيني قيادة الهلال في موسم 2009، وخرج أمام أم صلال القطري بدور الـ16، بركلات الترجيح وسط مفاجأة كبيرة، ثم جاء دور البلجيكي إيريك جيريتس وكان بصحبته لاعبون رائعون، وكان الهلال في صدارة المرشحين لنيل لقب 2010، غير أن ذوب آهن الإيراني فاز بهدف نظيف في نصف النهائي على ملعب الدرّة.

وجاء دور الأرجنتيني غابرييل كالديرون في نسحة 2011، والذي لم يستطع هزيمة الاتحاد في دور الستة عشر، وتكرر نفس الحال موسم 2012 غير أن الهلال تعرض إلى هزيمة ساحقة من أولسان الكوري صفر-4، ألغت إدارة النادي بعدها قد المدرب الفرنسي كومبواريه.

وفي نسخة 2013 حاول الكرواتي زلاتكو تجاوز موقعة لخويا القطري في دور الستة عشر عام 2013، ولكنه فشل، وفي النسخة التالية أوصل المدرب الروماني ريجيكامب الفريق إلى النهائي ولكن خسر أمام ويسترن سيدني الأسترالي العام 2014.

وفي نسخة 2015 خرج الهلال من المسابقة على يد اليوناني دونيس بعد خسارة نصف النهائي أمام أهلي دبي الإماراتي، أما في النسخة الحالية فقد خسر الفريق مع مدربه الحسيني أمام لوكوموتيف الأوزبكي في دور الـ ١٦.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com