من يحسم الصراع بين دونيس وغروس في كلاسيكو الدوري السعودي؟

من يحسم الصراع بين دونيس وغروس في كلاسيكو الدوري السعودي؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

تتجه أنظار عشاق كرة القدم السعودية بصفة خاصة، والعربية عامةً، لمتابعة لقاء القمة المرتقب الذي يجمع بين الأهلي والهلال، مساء اليوم الأحد، على ملعب ”الجوهرة المشعة“ بمدينة جدة، في أقوى مواجهات الجولة الرابعة والعشرين لمسابقة الدوري السعودي.

كلاسيكو الأهلي والهلال، يتسم بالقوة والندية لكونه حاسمًا بنسبة كبيرة، لمصير لقب دوري عبداللطيف جميل هذا الموسم، والذي يتصدره الأهلي برصيد 54 نقطة، ويأتي خلفه الهلال بفارق 3 نقاط.

الصراع التكتيكي، يبدو مثيرًا بين اليوناني دونيس، المدير الفني للهلال، والسويسري كريستيان غروس، المدير الفني للأهلي، فمن يحسم هذا الصراع؟ هذا ما تستعرضه ”إرم نيوز“ في السطور المقبلة.

صراع الهدافين.. توهج السومة وابتعاد الشمراني

الورقة الأولى التي تتجه إليها الأنظار لحسم موقعة الأهلي والهلال، تتمثل في الصراع المثير بين الهدافين في كلا الفريقين.

الهداف المتألق مؤخرًا في صفوف الأهلي هو السوري عمر السومة، الذي يقدم مستويات رائعة، ويعيش حالة من التألق وغزارة الأهداف، وهو ما يجعله السلاح الأقوى في يد مدربه غروس لخلخلة دفاعات الهلال الزرقاء والوصول للشباك.

الأرقام تؤكد أن السومة يعيش حالة فنية رائعة هذا الموسم، حيث سجل 20 هدفًا.

في المقابل، يبدو ناصر الشمراني مهاجمًا من طراز فريد في صفوف الهلال، فهو لاعب يمتلك الخبرة بجانب القدرات التهديفية.

وتعكس الأرقام أن الشمراني من الأسلحة المؤثرة في صفوف الهلال حيث سجل 4 أهداف.

وتبدو فرص مشاركة الشمراني ضعيفة، بعدما غاب عن التدريبات للإصابة، وتتردد أنباء عن دخوله في خلاف حاد مع مدرب الفريق، وهو ما يعني أن الهلال سيفتقد أحد أهم أوراقه الهجومية.

الدفاع كلمة السر

كلاسيكو الأهلي والهلال تحسمه أعصاب المدافعين، والقدرة على غلق المساحات وعدم إتاحة الفرصة أمام المهاجمين للوصول للمرمى بسهولة.

الأهلي يبدو أكثر صلابة دفاعية، فقد استقبلت شباكه 16 هدفًا بمسابقة الدوري السعودي بعكس الهلال، الذي تلقى 19 هدفًا في نفس عدد المباريات.

ويبقى عنصر الانسجام مهمًا في تشكيلة دفاع الأهلي، فلاعبوه الأكثر خبرة وتجانسًا وخبرة في الخط الخلفي، بعكس الهلال الذي يعاني من أخطاء دفاعية ساذجة، ظهرت خلال المباريات الأخيرة.

الموهبة صدام السامبا والإغريق

يبقى العامل الآخر الحاسم لصراع كلاسيكو الأهلي والهلال، هو صراع الموهبة في الفريقين.

الهلال يراهن على البرازيلي كارلوس إدواردو راقص السامبا، الذي يقدم مستويات متميزة، ويتحكم في إيقاع الأداء في صفوف الفريق الأزرق وسجل 13 هدفًا، ويعتبر من أفضل لاعبي فريقه.

الأهلي يعتمد على صانع الألعاب اليوناني يوانيس فتفاتزيديس، الذي شارك في أغلب مباريات الفريق، في تقديم مستويات طيبة وكان من أبرز لاعبي فريقه.

الخبرة تكسب

عناصر الخبرة في صفوف الهلال، تبدو أكبر، وهو ما يساعد الفريق الأزرق على التألق في الكلاسيكو في ظل وجود ياسر القحطاني ومحمد الشلهوب.

ورغم قلة مشاركة القحطاني والشلهوب إلا أن وجود اللاعبين مهم للغاية في صفوف الهلال.

الأهلي يملك أيضًا بعض عناصر الخبرة بين صفوفه التي تساعده على النجاح، ولكنهم لا يشاركون بشكل أساس وهو ما يجعل الخبرة في كفة الهلال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com