مواجهات مثيرة في مباريات الجولة الأولى لدوري أبطال آسيا

مواجهات مثيرة في مباريات الجولة الأولى لدوري أبطال آسيا

المصدر: الرياض - إرم نيوز

يدخل الهلال الساعي للتتويج بلقب دوري أبطال آسيا لكرة القدم لأول مرة منذ 2000 مشواره بالبطولة هذا الموسم منتشيا بفوزه بكأس ولي العهد السعودي عندما يلعب على أرض باختاكور الأوزبكي بعد غدٍ الأربعاء ضمن المجموعة الثالثة.

وتُوِّج الهلال بلقب كأس ولي العهد بفوزه على الأهلي 2/1 يوم الجمعة الماضي بفضل تألق ناصر الشمراني أفضل لاعب آسيوي 2014 والذي سجل هدفًا وصنع الثاني.

وقاد الشمراني فريقه الهلال إلى نهائي البطولة الآسيوية الأولى للأندية في الموسم قبل الماضي عندما خسر أمام وسترن سيدني واندرارز الأسترالي وكاد أن يكرر هذا الإنجاز في الموسم الماضي لكنه خسر في مواجهة قبل النهائي أمام الأهلي الإماراتي 4/3 في مباراتي الذهاب والعودة.

ويدخل الهلال مباراة باختاكور متصدرا دوري المحترفين السعودي بفارق نقطة عن الأهلي الذي يستضيف ناساف الأوزبكي أيضا في اليوم ذاته في جدة.

وحصل الأهلي على راحة لمدة يوم واحد قبل استئناف تدريباته أمس الأحد استعدادًا للقاء ناساف بالمجموعة الرابعة التي يلتقي بها أيضا العين الإماراتي والجيش القطري في مواجهة عربية وحيدة في الجولة الافتتاحية لدور المجموعات بعد غدٍ أيضا.

ويعاني العين والجيش من ظروف متشابهة حيث فقد الأول صدارة دوري المحترفين المحلي لصالح الأهلي وصيف بطل آسيا بفارق نقطة قبل 7 جولات على النهاية بينما تراجع الجيش للمركز الثالث في دوري نجوم قطر بعدما خطف لخويا المركز الثاني خلف الريان المتصدر.

ويسعى الفريقان لتحقيق نجاح آسيوي يساعدهما على استئناف المسابقة المحلية وختامها بشكل قوي خاصة العين بطل نسخة 2003 من دوري أبطال آسيا والذي تصدر الدوري المحلي منذ بدايته قبل أن يفقده بخسارته 2/1 أمام الشباب يوم الجمعة الماضي.

وهذه هي الهزيمة الثالثة للعين هذا الموسم لكنها الأولى على أرضه في الدوري منذ تعثره 3/2 أمام الأهلي في مارس آذار 2014.

ويطمح لخويا في الفوز بدوري آسيا هذا الموسم عندما يستضيف زوب آهان الإيراني غدًا الثلاثاء لتعويض فقدان لقب دوري قطر الذي اقترب منه الريان كثيرًا.

وتُوِّج لخويا بكأس السوبر القطرية في الشهر الماضي بفوزه 4/1 على السد لكنه يحتاج لمعجزة للتتويج بالدوري المحلي للمرة الثالثة على التوالي.

ويحتل لخويا المركز الثاني بفارق 17 نقطة عن الريان المتصدر قبل 7 جولات على نهاية المسابقة.

ونقل موقع دوري نجوم قطر على الإنترنت عن التونسي يوسف المساكني مهاجم الفريق قوله: ”حققنا لقب السوبر بالفعل الشهر الماضي وطموحنا الأكبر هو الفوز بدوري أبطال آسيا بعدما اقترب الريان من حسم الدوري.“

وانتهى مشوار لخويا في البطولة الآسيوية في الموسم الماضي عند دور الثمانية بخروجه أمام الهلال السعودي بينما كان السد أخر فريق قطري فاز باللقب في 2011.

ويعود الاتحاد السعودي الفائز باللقب مرتين من قبل إلى منافسات دوري أبطال آسيا عندما يلعب غدًا على أرض لوكوموتيف الأوزبكي ضمن المجموعة الأولى.

وتُوِّج الاتحاد باللقب القاري مرتين من قبل في عامي 2004 و2005 وحصل على المركز الرابع في الدوري المحلي ليحصل على بطاقة المشاركة في الدور التمهيدي حيث فاز على الوحدات الأردني 2/1.

وقال الروماني فيكتور بيتوركا مدرب الاتحاد قبل مواجهة الغد إن فريقه يهدف دومًا للفوز وليس التعادل.

وقال المدرب في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين: ”نريد تحقيق الفوز غدًا من أجل إسعاد الجماهير رغم المعاناة من ضغط المباريات لكن ذلك ليس عذرا لأنني أثق في قدرات اللاعبين.“

وتعادل الاتحاد في أخر مبارياته قبل مواجهة لوكوموتيف 1/1 مع القادسية في الدوري المحلي يوم الخميس الماضي ليفشل في تقليص الفارق مع الهلال المتصدر والأهلي ملاحقه المباشر.

ويعاني الاتحاد من إصابات ضربت لاعبيه مؤخرًا لكن بيتوركا العائد إلى تدريب الاتحاد في ديسمبر الماضي يريد العودة لطريق الانتصارات.

وفاز الاتحاد في 5 مباريات متتالية بدوري المحترفين السعودي قبل أن يتعادل مع القادسية. وستكون أولى مبارياته بعد العودة من طشقند مواجهة الهلال في الرياض يوم السبت المقبل.

ويلتقي في المباراة الثانية من المجموعة الأولى سيباهان بطل الدوري الإيراني مع ضيفه النصر الإماراتي.

ويستضيف النصر السعودي بونيودكور الأوزبكي غدًا أيضًا في الرياض بعد أيام من عودة مدربه الإسباني السابق راؤول كانيدا لتدريب الفريق خلفًا للإيطالي فابيو كانافارو الذي انفصل عن بطل دوري المحترفين السعودي في أخر نسختين بالتراضي قبل أسبوعين.

لكن كانيدا لن يقود النصر أمام الفريق الأوزبكي وسيستمر رينيه هيجيتا مدرب حراس المرمى وحارس كولومبيا السابق مؤقتًا على أن تكون أول مباراة لكانيدا يوم الجمعة المقبل أمام الوحدة في الدوري المحلي.

وفي شرق آسيا يتقابل تشونبوك الكوري الجنوبي بطل 2006 مع ضيفه طوكيو الياباني المتأهل من التصفيات ضمن المجموعة الخامسة.

ويستضيف قوانغتشو إيفرغراند الصيني حامل اللقب فريق بوهانغ ستيلرز بطل 2009 بعد غدٍ ضمن المجموعة الثامنة.

ومن المرجح أن يكون ضمن تشكيلة قوانغتشو المهاجم الكولومبي جاكسون مارتينيز المنضم حديثًا للفريق من أتليتيكو مدريد الإسباني في صفقة بلغت قيمتها 42 مليون يورو (46 مليون دولار).