رياضة

نجران يعمّق جراح النصر في الدوري السعودي
تاريخ النشر: 11 فبراير 2016 20:33 GMT
تاريخ التحديث: 12 فبراير 2016 1:07 GMT

نجران يعمّق جراح النصر في الدوري السعودي

نجران رفع رصيده إلى 12 نقطة في المركز الثاني عشر، مقابل 22 للنصر في المركز السادس.

+A -A
المصدر: جدة - إرم نيوز

واصل النّصر نتائجه المخيّبة في بطولة الدوري السّعودي لكرة القدم، بعدما تلقى هزيمته الرابعة في المسابقة هذا الموسم، إثر خسارته 4/3 أمام مضيفه نجران (المتعثر) في المرحلة 16 للبطولة اليوم الخميس.

وتجمّد رصيد النّصر، بطل المسابقة في الموسمين الماضيين، عند 22 نقطة ليظل في المركز السادس مؤقتًا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة، علمًا بأنّ هذه الخسارة هي الثّالثة للفريق خلال مبارياته الخمس الأخيرة في البطولة.

في المقابل، ارتفع رصيد نجران، الذي حصد انتصاره الثّالث في المسابقة هذا الموسم، إلى 12 نقطة، ليرتقي إلى المركز الثّاني عشر (الثالث من القاع).

وتقدم النّصر بهدفين نظيفين حملا توقيع أدريان ميرزيفسكي ومحمد عيد في الدقيقتين 15 من ركلة جزاء و20، قبل أن يستعيد نجران اتزانه سريعًا ويسجّل هدفين عن طريق محترفيه ويلتون توزين وإيريك فيريرا في الدقيقتين 30 و44.
ولم تدم فرحة لاعبي نجران بالتعادل كثيرًا، بعدما أعاد شايع شراحيلي التقدم للنّصر مرّة أخرى مسجلا الهدف الثالث للضيوف في الدّقيقة الثّانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشّوط الأول.

وفي الشّوط الثّاني، عاد إيريك لهز الشّباك مرّة أخرى محرزًا الهدف الثّالث لنجران في الدّقيقة 68 من ركلة جزاء، فيما تكفّل بسمارك بتسجيل الهدف الرابع لأصحاب الأرض في الدقيقة 79.
وتأتي تلك النّتيجة لتضاعف من حدة الانتقادات الموجهة إلى الإيطالي فابيو كانافارو مدرب النّصر والتي تصاعدت وتيرتها في الفترة الماضية مع استمرار اهتزاز نتائج الفريق في جولة الإياب للمسابقة.

ومرّت ربع السّاعة الأولى باستحواذ متبادل على الكرة من كلا الفريقين دون خطورة حقيقية على المرميين.

ومن أول هجمة منظّمة للنّصر في المباراة حصل الفريق (العالمي) على ركلة جزاء في الدّقيقة 15، بعدما مرر حسين عبدالغني كرة عرضيّة من النّاحية اليسرى ولكنها اصطدمت في يد معتز الموسى لاعب نجران داخل منطقة جزاء فريقه.
ونفّذ البولندي أدريان ميرزيفسكي الركلة بنجاح مسجلا الهدف الأوّل للنّصر في الدقيقة 16.

واستغل النّصر حالة الارتباك التي عانى منها دفاع نجران، ليضيف محمد عيد الهدف الثّاني للضيوف في الدقيقة 20.

وتابع عيد ركلة ركنيّة نفّذها أدريان من الناحية اليمنى، ليرتقي فوق الجميع ويسدد الكرة برأسه على يمين عبدالعزيز تكروني حارس مرمى نجران الذي حاول إبعاد الكرة دون جدوى لتسكن شباكه.

هدأ إيقاع النّصر بعد اطمئنانه على النّتيجة عقب تسجيله للهدف الثّاني، مما منح الفرصة لنجران للدّخول في المباراة ومبادلته الهجمات.
وجاءت الدقيقة 30 لتشهد الهدف الأوّل لنجران عن طريق ويلتون توزين الذي تابع تمريرة عرضيّة من الناحية اليمنى عن طريق زميله إيريك ليسدد الكرة بمؤخرة رأسه على يسار عبدالله العنزي حارس مرمى النّصر الذي اكتفى بالنظر للكرة وهي تحتضن شباكه.

ارتفعت معنويات لاعبي نجران عقب تسجيل هدف تقليص الفارق، ليكثف أصحاب الأرض من هجماتهم على مرمى العنزي.

وترجم نجران سيطرته على مجريات المباراة بعدما أضاف إيريك هدف التعادل في الدقيقة 45 عقب تلقيه تمريرة أمامية من توزين انفرد على إثرها بالمرمى مستغلا سوء تمركز مدافعي النصر، ليسدد الكرة بقدمه اليسرى على يسار العنزي داخل الشباك.
ولم يهنأ نجران بتعادله سوى دقيقتين فقط، بعدما أعاد شايع شراحيلي التقدم للنّصر في الدّقيقة الثّانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع.

وتسلم محمّد السهلاوي تمريرة أماميّة داخل منطقة الجزاء، ليهيئ الكرة إلى شراحيلي، الخالي من الرقابة، الذي سدد مباشرة بقدمه اليسرى داخل المرمى، ليطلق بعدها حكم المباراة صافرة نهاية الشّوط الأوّل بتقدّم النّصر بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

جاءت بداية الشّوط الثّاني هادئة من الفريقين، قبل أن يسدد السهلاوي قذيفة بعيدة المدى في الدّقيقة 58 أمسكها تكروني على مرتين.
وأنقذ عمر هوساوي النّصر من تلقي هدف مؤكد في الدقيقة 60 بعدما أبعد في الوقت المناسب تمريرة أمامية من توزين قبل أن تصل إلى قدم إيريك المتحفز.

أجرى النّصر تبديله الأول في الدقيقة 64 بنزول جمعان الدوسري بدلا من أدريان.

بمرور الوقت، كثّف نجران من هجماته ليحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 66 عقب إعاقة معتز الموسى داخل المنطقة من قبل محمد عيد داخل المنطقة، لينفذ إيريك الركلة بنجاح مسجلا الهدف الثّالث لأصحاب الأرض في الدقيقة 67.

حاول كانافارو بعث النّشاط والحيوية إلى فريقه من جديد، فأجرى تبديله الثاني في الدقيقة 73 بنزول ماركوس جابرييل بدلا من ابراهيم غالب.

وحالت العارضة دون تلقى نجران للهدف الرابع بعدما تصدت لتسديدة من داخل المنطقة عن طريق حسن الراهب في الدقيقة 75.
وأجرى نجران تبديله الأول في الدقيقة 77 بنزول عيسى المحياني بدلا من توزين، ليرد النصر بتبديله الأخير بنزول نايف هزازي بدلا من الراهب.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى سجل بسمارك الهدف الرابع لنجران بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى عن طريق إيريك، ليسدد الكرة دون مضايقة من أحد، مباشرة بقدمه اليمنى على يسار العنزي الذي ارتكب هفوة قاتلة بعدما أفلتت الكرة من يده بغرابة شديدة لتسكن الشباك.

تضاعفت معنويات لاعبي نجران بعد هدف التقدم وسدد إيريك من خارج المنطقة في الدقيقة 81 ولكن الكرة ذهبت سهلة في يد العنزي.

وأجرى نجران تبديله الثالث في الدقيقة 83 بنزول محسن العيسى بدلا من معتز الموسى.

كثف النصر من هجماته في الدقائق الأخيرة وسدد يحيى الشهري قنبلة من على حدود المنطقة أمسكها تكروني على مرتين في الدقيقة 89، قبل أن يمر الوقت المحتسب بدلا من الضائع دون أي جديد لينهي بعدها حكم المباراة اللقاء معلنا فوز نجران على النصر بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك