الشباب ينتزع المركز الخامس وتعادل نجران والوحدة

الشباب ينتزع المركز الخامس وتعادل نجران والوحدة

الرياض – انتزع فريق الشباب السعودي فوزًا صعبًا من ضيفه هجر 3/1 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت ضمن منافسات الجولة الـ15 من الدوري السعودي الممتاز لكرة القدم والتي شهدت أيضًا فوز التعاون على الفيصلي بذات النتيجة وتعادل نجران مع الوحدة 2/2.

ورفع الشباب رصيده إلى 24 نقطة في المركز الخامس بينما توقف رصيد هجر عند ثلاث نقاط في المركز الرابع عشر الأخير.

ويعد هذا الفوز هو الثاني على التوالي للشباب بينما تعد هذه الخسارة هي الثالثة على التوالي لهجر.

وتقدم هجر بهدف سجله أشرف نعمان في الدقيقة 21 وتعادل بدر السليطين للشباب في الدقيقة 25 وأضاف الجزائري محمد بن يطو الهدف الثاني للشباب في الدقيقة 27 قبل أن يختتم إسماعيل المغربي أهداف الشباب في الدقيقة 88.

وجاءت الربع ساعة الأولى من الشوط الأول متوسطة المستوى سيطر خلالها الشباب على مجريات اللعب وبادر بشن الهجمات على مرمى هجر الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة السريعة.

ولم تشهد تلك الفترة سوى هجمة وحيدة خطيرة كانت من نصيب الشباب في الدقيقة السابعة عندما سدد موسى الشمري الكرة من خارج منطقة جزاء هجر اصطدمت بأسفل القائم الأيمن للحارس مصطفى ملائكة قبل أن يشتتها الدفاع.

وفي الدقيقة 18 مرر كاميلو كرة بينية لعبدالله الأسطا داخل منطقة جزاء هجر ليسددها الأخيرة بقوة لكنها اصطدمت بالشباك الخارجية للمرمى.

وعلى عكس مجريات اللعب تمامًا ومن إحدى الهجمات القليلة لهجر مرر برونو لوبيز كرة بينية لأشرف نعمان انفرد على إثرها بمحمد العويس حارس الشباب ليضعها نعمان داخل المرمى لحظة خروج العويس من مرماه معلنًا عن تقدم هجر في الدقيقة 22.

لم تدم فرحة هجر لأكثر من ثلاث دقائق حيث استطاع الشباب أن يدرك هدف التعادل عن طريق بدر السليطين.

وجاء الهدف عندما لعب كاميلو كرة عرضية من الناحية اليسرى داخل منطقة الجزاء أبعدها مدافعو هجر لتتهيأ الكرة أمام السليطين الذي استلمها ثم سددها قوية داخل المرمى.

بعدها بدقيقتين أضاف محمد بن يطو الهدف الثاني للشباب عندما لعب صالح القميزي كرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها بن يطو بتسديدة قوية سكنت مرمى الحارس ملائكة.

هدأ اللعب بعد الهدف الثاني للشباب خاصة بعدما تخلى فريق هجر عن حذره الدفاعي وبدأ بمبادلة الهجمات الشباب .. ولم ترتق محاولات الفريق الهجومية لدرجة الخطورة المطلوبة لتمر الدقائق دون أي جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بتقدم الشباب 2/1.

وكاد الشباب أن يضيف الهدف الثالث بعد مرور دقيقتين فقط من الشوط الثاني عندما مرر بن يطو الكرة داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى لعبدالله الأسطا الذي سدد الكرة مباشرة باتجاه المرمى لكن ملائكة حولها لضربة ركنية لم يستغلها مهاجمو الشباب.

ورغم البداية القوية للشوط الثاني لكن سرعان ما تراجع أداء اللاعبين لينحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 63 والتي شهدت اخطر هجمة لهجر عندما سدد برونو لوبيز الكرة من خارج منقطة جزاء الشباب لكن العويس تألق وحولها لركنية لم يستغلها مهاجمو هجر.

جاء رد الشباب بعدها بدقيقتين عندما لعب عبدالله الأسطا كرة من الناحية اليسرى من فوق حارس هجر لكنها اصطدمت بالقائم الأيسر للحارس قبل أن يشتتها الدفاع.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 76 والتي شهدت إهدار جاسم الحمدان لاعب هجر فرصة هدف مؤكد عندما لعبت له كرة طولية خلف مدافعي الشباب لينفرد بالحارس العويس ثم لعبها من فوق الحارس الذي خرج من مرماه لكن كرته مرت فوق العارضة.

بعدها بثلاث دقائق أبقى ملائكة فرص فريقه هجر في تعديل النتيجة عندما أنقذ هدفا مؤكدا من سياف البيشي الذي انفرد بملائكة وسدده لحظة خروجه لكن الأخير حولها لركنية لم يستغلها مهاجمو الشباب.

بعدها بدقيقة كاد الشباب أن يسجل الهدف الثالث عندما سدد أريسمندي كرة أرضية من داخل منطقة الجزاء لكن ملائكة كان لها بالمرصاد.

وكاد جاسم الحمدان أن يحرز هدف التعادل لهجر في الدقيقة 84 عندما سدد الكرة من خارج منطقة جزاء الشباب من الناحية اليسرى في الزاوية العكسية لكن العويس تألق وأبعد الكرة.

وفي الدقيقة 88 سجل الشباب الهدف الثالث عن طريق إسماعيل المغربي عندما لعب عبدالعزيز البيشي كرة عرضية أرضية امام مرمى هجر قابلها المغربي بتسديدة قوية سكنت مرمى ملائكة.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى اطلق الحكم صافرة نهاية المباراة معلنا فوز الشباب 3/1.

وفي المباراة الثانية، حول فريق التعاون خسارته 1/0 أمام ضيفه الفيصلي إلى فوز 3/1.

وعزز فريق التعاون تواجده في المركز الرابع بعدما رفع رصيده إلى 28 نقطة بينما فرط الفيصلي في التقدم من المركز التاسع بعدما توقف رصيده عند 19 نقطة.

ويعد هذ الفوز هو الرابع للتعاون في آخر ست مباريات بينما تعد هذه الخسارة هي الثالثة للفيصلي في آخر ست مباريات أيضًا.

وأنهى الفيصلي الشوط الأول متقدمًا بهدف سجله منصور حمزي في الدقيقة الثانية وفي الشوط الثاني نجح التعاون من إحراز هدف التعادل عن طريق عبدالمجيد الرويلي في الدقيقة 53 وأضاف بول إيفولو الهدف الثاني في الدقيقة 80 قبل أن يختتم ربيع السفياني أهداف التعاون في الدقيقة 89.

وفي المباراة الأخيرة، تعادل نجران مع ضيفه الوحدة 2/2.

وتقدم الوحدة بهدف سجله جهاد باعور في الدقيقة 16 وأدرك إيريك دي اوليفير التعادل لنجران من ضربة جزاء في الدقيقة 34 قبل أن يضيف علي عواجي الهدف الثاني للوحدة في الدقيقة 88 من ضربة جزاء لكن معتز الموسى أدرك التعادل لنجران في الدقيقة الأخيرة من المباراة.

ورفع الوحدة رصيده إلى 13 نقطة في المركز العاشر كما رفع نجران رصيده إلى تسع نقاط في المركز الثالث عشر قبل الأخير.