السهلاوي: أحلم بكأس العالم.. وهدفي في الإمارات الأغلى – إرم نيوز‬‎

السهلاوي: أحلم بكأس العالم.. وهدفي في الإمارات الأغلى

السهلاوي: أحلم بكأس العالم.. وهدفي في الإمارات الأغلى

المصدر: الرياض ـ حسن محمد

أدلى محمد السهلاوي مهاجم النصر والمنتخب السعودي بحديث للموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“ حول ما قدمه على المستويين المحلي والدولي خلال عام 2015.

 وقال السهلاوي ”التأهل إلى كأس العالم بمثابة حلم بالنسبة لنا والأمر بيدينا الآن وإن شاء الله نستطيع تحقيق هذا الأمر وأن نفرح الجماهير السعودية“.

وساهم السهلاوي بشكل كبير في الإنتصارات الخمس التي حققها المنتخب السعودي في التصفيات حتى الآن بعدما زار شباك المنتخبات الأربع الأخرى في المجموعة مسجّلاً ما مجموعه 13 هدفاً ليتصدر بذلك ترتيب الهدّافين قبل نهاية مرحلة الدور الثاني بمباراتين.

وتحدث اللاعب – 28 عاما – عن البداية النارية التي حققها منتخب بلاده في التصفيات قائلاً ”لقد كانت بداية موفّقة بالنسبة لنا حيث حققنا أربع انتصارات متتالية قبل التعادل مع فلسطين وبعد ذلك الفوز الكبير على تيمور الشرقية. نحنا الآن في صدارة المجموعة ونأمل أن نواصل المشوار من أجل بلوغ النهائيات واستعادة الأمجاد.“

 واعتبر السهلاوي بأن الأهداف التي سجّلها جاءت بفضل التعاون والمجهود الجماعي الذي قدّمه مع زملائه قائلاً ”أي لاعب يتمنى أن يلعب في المنتخب خصوصاً مع تواجد لاعبين على مستوى عالي ولولا زملائي لما استطعت تسجيل الأهداف وقد ساعدوني في هذا التألق.“

 وحول سر تسجيل الأهداف المتأخرة كشف السهلاوي قائلاً ”تلعب اللياقة والتركيز دوراً مهماً في تسجيل هذه الأهداف والحمدلله نجحت في تقديم أداء لافت ومتواصل منذ بداية أي مباراة وحتى النهاية والحمدلله ساهمت اللياقة العالية في تسجيل هذه الأهداف الحاسمة.“

وأضاف ”الهدف الأهم الذي سجلته حتى الآن هو الهدف الذي كان ضد المنتخب الإماراتي في الدقيقة 90 باعتباره المنافس الأبرز لنا في المجموعة والمباراة كانت مهمة لاعتبارات عديدة بما في ذلك أنها بمثابة ديربي خليجي بين الفريقين وهناك منافسة كبيرة بينهما عبر التاريخ.“

وأسهب السهلاوي في الحديث متمنياً أن يزور الشباك مع المنتخب السعودي في نهائيات كأس العالم حيث قال ”طموح أي لاعب عندما يتدرج في الفئات السنية والمنتخب الأول هو أن يقود المنتخب إلى كأس العالم فما بالك في التسجيل حيث أن هدفي هو أن أساهم في تأهل المنتخب إلى كأس العالم وأن أسجل أيضاً في النهائيات.“

وتذكّر السهلاوي المشاركة الأولى لمنتخب بلاده في نسخة أمريكا 1994 قائلاً ”لا زلت أتذكر هدف سعيد العويران التاريخي بمرمى بلجيكا وهدف فهد الغشيان ضد منتخب السويد. لقد كانت مشاركة تاريخية لمنتخب السعودية في النهائيات وبعد المشاركة أعوام 1998 و2002 و2006 غبنا عن النهائيات وأتمنى أن أستطيع أن أحقق هذا الحلم مع زملائي.“

وقد طبع العديد من المهاجمين أسماءهم في تاريخ كرة القدم السعودية مثل ماجد عبدالله وسعيد العويران وسامي الجابر وياسر القحطاني، ويتمنى السهلاوي أن ينجح في السير على خطى هذه الأسماء الكبيرة خصوصاً وأنه يحتل حالياً المركز العاشر في ترتيب أفضل الهدّافين في تاريخ المنتخب السعودي برصيد 22 هدفاً سجّل منها 18 خلال هذا العام ليكون أفضل المسجّلين بتاريخ المنتخب في عام واحد.

وقد تحدّث السهلاوي عن طموحه قائلاً ”أتمنى أن أسير على خطى هؤلاء النجوم الذين لعبوا مع المنتخب في السابق وأن يُذكر اسمي في المستقبل كأحد الهدّافين المميزين. طموحي هو أن أسجل المزيد من الأهداف وأن أتقدّم أكثر في ترتيب هدّافي الأخضر.“

 سيكون تسجيل الأهداف حاضراً على لائحة الأمنيات التي يسعى السهلاوي لتحقيقها خلال العام الجديد ولكن حتى ذلك الوقت، فإنه سيحتفل بنهاية عام أكثر من ناجح بالنسبة له.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com