النصر يعود لنزيف النقاط بسقوطه في فخ الرائد

النصر يعود لنزيف النقاط بسقوطه في فخ الرائد

الرياض – عاد النصر لنزيف النقاط مجددًا بالدوري السعودي لكرة القدم، بعدما سقط في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه الرائد في المرحلة العاشرة للمسابقة اليوم الخميس.

ورفع النصر رصيده إلى 14 نقطة، ليرتقي إلى المركز الخامس مؤقتًا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة، فيما ارتفع رصيد الرائد، الذي تفادى الخسارة للمباراة الثالثة على التوالي، إلى سبع نقاط، ليظل في المركز العاشر مؤقتًا.

وفشل كلا الفريقين في هز الشباك على مدار شوطي المباراة، رغم الفرص العديدة التي أُتيحت لهما خاصة النصر، الذي وقفت العارضة أمامه حائلا دون نجاحه في هز الشباك، ليحقق بذلك تعادله الخامس هذا الموسم في المسابقة، والثالث خلال مبارياته الأربع الأخيرة.

وتأتي تلك النتيجة لتشكل ضربة موجعة لآمال النصر، الساعي لإحراز اللقب للموسم الثالث على التوالي، لاسيما بعدما تجددت آمال جماهير الفريق في اللحاق بفرق المقدمة عقب فوز الفريق 3/1 على ضيفه الفتح في المرحلة الماضية.

وشهدت الدقائق الأولى مرحلة جس النبض، حيث تبادل كلا الفريقين الاستحواذ على الكرة ولكن دون خطورة حقيقية على المرميين.

وجاءت الدقيقة 13 لتشهد الفرصة الأولى في المباراة عن طريق فهد الجهني لاعب الرائد، الذي تلقى تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى عن طريق سلطان اليامي، ليسددها الجهني مباشرة ولكنها مرت بجوار القائم الأيسر.

عادت المباراة للهدوء مرة أخرى، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب، قبل أن تقف العارضة حائلا دون تسجيل النصر للهدف الأول في الدقيقة 31، بعدما تصدت لتسديدة من أحمد عكاش، الذي تلقى تمريرة بينية ماكرة من يحيى الشهري، ليسدد الكرة بقدمه من داخل منطقة الجزاء، ولكن أبعدها فهد الشمري حارس مرمى الرائد، قبل أن تصطدم الكرة في العارضة، لتتهيأ مجددًا أمام الشهري، الذي سدد مباشرة ولكنها اصطدمت بأحد المدافعين لتتحول الكرة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

ولم يمر سوى دقيقتين، حتى أهدر نايف هزازي فرصة أخرى للنصر، بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق شايع شراحيلي، ليسدد هزازي الكرة برأسه على يمين الشمري الذي أمسكها بثبات.

واتسمت الدقائق الأخيرة للشوط الأول بالإثارة، حيث قاد علي خرمة هجمة عنترية للرائد في الدقيقة 42، بعدما تسلم الكرة في منتصف ملعب فريقه، لينطلق بها حتى وصل لمنطقة جزاء النصر، ولكن الكرة ابتعدت عنه بقليل ليمنح الفرصة لحسين شيعان حارس مرمى النصر لإبعادها في الوقت المناسب.

وواصل شيعان تألقه بعدما تصدى ببراعة لتسديدة من الجهني، الذي تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليسرى في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي.

بدأ الشوط الثاني بنشاط هجومي من جانب النصر، وأهدر يحيى الشهري الفرصة الأولى في هذا الشوط، بعدما تلقى الكرة على حدود منطقة الجزاء، ولكنه سدد كرة قوية غير متقنة لتعلو العارضة بقليل في الدقيقة .51

وأجرى الرائد تبديله الأول في الدقيقة 52 بنزول صالح الشهري بدلا من علي خرمي.

وأضاع الشهري فرصة أخرى لافتتاح التسجيل لمصلحة النصر في الدقيقة 53 بعدما تلقى تمريرة من شايع شراحيلي داخل منطقة الجزاء، ولكنه أطاح بالكرة بعيدًا عن المرمى.

حاول الإيطالي فابيو كانافارو مدرب النصر بعث النشاط والحيوية في هجوم فريقه، حيث أجرى التبديل الأول للنصر بنزول موديبو مايجا بدلا من خالد الغامدي في الدقيقة .59

هدأت المباراة كثيرًا مرة أخرى في ظل استحواذ متبادل على الكرة من لاعبي الفريقين، قبل أن يهدر عيد الفارسي فرصة محققة للرائد في الدقيقة 73، بعدما سدد تصويبة قوية من على حدود المنطقة ولكنها اصطدمت في الدفاع، لتتهيأ الكرة مرة أخرى أمام صالح الشهري، ولكنه سدد كرة ضعيفة ذهبت في أحضان شيعان.

وأجرى النصر التبديل الثاني في الدقيقة 76 بنزول أيمن فتيني بدلا من يونس مختار.

بمرور الوقت، أسرع النصر من وتيرة اللعب، وسدد محمد السهلاوي ضربة رأس من خارج المنطقة من متابعة لتمريرة عرضية متقنة من الناحية اليسرى ولكنها ذهبت في يد الشمري في الدقيقة 77، قبل أن يعاود السهلاوي المحاولة، ويسدد كرة أخرى في الدقيقة 79 ولكنها ذهبت بعيدة تماما عن المرمى.

كثف النصر من هجماته خلال الدقائق الأخيرة، وشهدت الدقيقة 83 تسديدة عن طريق شايع شراحيلي من على حدود المنطقة ولكنها افتقدت للتركيز لتخرج إلى ركلة مرمى.

وشهدت الدقيقة 89 قيام الحكم خالد الطريس، الذي أدار المباراة، بطرد كانافارو.

وكاد صالح الشهري أن يقود الرائد لخطف النقاط الثلاث، بعدما أضاع فرصة مؤكدة في الدقيقة الخامسة والأخيرة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، حيث تابع تسديدة زميله عيد الفارسي الذي نفذ ركلة حرة مباشرة اصطدمت في الحائط البشري، لتتهيأ الكرة أمام الشهري الذي سدد الكرة برعونة ليطيح بها بعيدا عن المرمى وسط دهشة الجميع، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع