الأهلي يرفض الصدارة بسقوطه أمام الفيصلي بالدوري السعودي

الأهلي يرفض الصدارة بسقوطه أمام الفيصلي بالدوري السعودي

جدة – أضاع الأهلي فرصة الانفراد بصدارة الدوري السعودي لكرة القدم مؤقتا، عقب تعادله المخيب 1/1 مع ضيفه الفيصلي في المرحلة التاسعة من الدوري السعودي لكرة القدم اليوم الخميس.

ورفع الأهلي رصيده إلى 18 نقطة، ليظل في المركز الثاني، متأخرًا بفارق الأهداف عن الهلال المتصدر، الذي قد يعمق الفارق معه إلى ثلاث نقاط حال فوزه على مضيفه الشباب غدا الجمعة في قمة مباريات المرحلة.

في المقابل، رفع الفيصلي رصيده إلى عشر نقاط ليرتقي إلى المركز الثامن في ترتيب المسابقة.

وبادر إسلام سراج بالتسجيل لمصلحة الأهلي في الدقيقة 59، قبل أن يتعادل أبيل كمارا للفيصلي في الدقيقة .78

ويعد هذا هو التعادل الثاني للأهلي خلال مبارياته الثلاث الأخيرة بالدوري في ظل سعيه لاستعادة اللقب الغائب عنه منذ موسم 1983 / .1984

وكانت بداية قوية من قبل الفريق الأهلاوي الذي سيطر بشكل كبير على الكرة في الدقائق العشر الأولى ولكن دون خطورة كبيرة ، بينما اعتمد الفيصلي على الهجمات المرتدة السريعة.

وشهدت الدقيقة 12 ، أولى الهجمات الخطيرة عبر فريق الفيصلي عندما انطلق علي الشعلة داخل منطقة الجزاء بعد تمريرة حريرية من زميله ولكنه لم يستغلها بالشكل المطلوب وسدد كرة ضعيفة جاورت المرمى .

ورغم السيطرة الكبيرة من الفريق الأهلاوي على منطقة الوسط ، وجدت هجماته دفاعًا منظمًا وقويًا من جانب الفيصلي ، وحارسًا شجاعًا هو منصور النجعي ، ليظل التعادل السلبي حاضرًا بين الفريقين حتى الدقيقة 25 .

وكاد الأهلي أن يسجل هدف المبادرة في الدقيقة 33 ، ولكن الأخوان هوساوي وتنافسهما على الكرة داخل منطقة الجزاء أطاح بالكرة بعيدًا عن مرمى الفيصلي.

وواصل الأهلي تنويع هجماته من على الجانبين الأيمن والأيسر وكذلك من العمق ولكن التنظيم القوي من دفاع الفيصلي ومن خلفهم الحارس القوي النجعي حال دون دخول الكرة الشباك من الخلفية المزدوجة لعمر السومة وغيرها ، ليصبح التعادل مستمرًا حتى الدقيقة 42 .

ورغم المحاولات الأهلاوية المستمرة على مرمى الفيصلي في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، ولكن التعادل السلبي كان سيد الموقف مع نهاية الشوط.

واستمرت السيطرة الكبيرة للفريق الأهلاوي والخطورة المتواصلة على مرمى الفيصلي ، ولكن الدفاع والحارس منصور النجعي كانا في الموعد وتصديا لجميع المحاولات الأولى في الشوط الثاني .

وكاد إسلام سراج يبادر بالتسجيل للأهلي بعدما تابع ركلة ركنية بضربة رأس رائعة ولكنها أبعدت من قبل الدفاع إلى خارج الملعب في الدقيقة .55

وفي الدقيقة 58 ، نجح إسلام سراج في تتويج تألقه بالمباراة بتسجيله هدف المبادرة بعدما استغل خطأ من مدافعي الفيصلي بعد تمريرة حسين المقهوي الرائعة وسجل بمهارة بقدمه اليمنى في مرمى النجعي .

وسنحت للسوري عمر السومة في الدقيقة 64 فرصة تسجيل هدف ثان بعدما تلقى عرضية من الجهة اليمنى تابعها بضربة رأس ولكنها علت المرمى بقليل، وسط حسرة منه على ضياع الكرة .

وفي الدقيقة 67 ، قاد بالبوا لاعب الفيصلي هجمة مرتدة سريعة انتهت عند حمزة الدردور داخل منطقة الجزاء ، ولكن دفاع الأهلي المنظم والصلب أبعد الخطورة عن مرماه .

وبعد ذلك ، جاءت السيطرة من قبل الفيصلي على منطقة الوسط ، حيث نظم لاعبوه أكثر من هجمة خطيرة بحثًا عن تسجيل هدف التعادل ، ولكن التواجد الدفاعي الأهلاوي حال دون دخول الكرة شباك ياسر المسيليم حارس مرمى الفريق.

وفي الدقيقة 77 ، نجح فريق الفيصلي في تعديل النتيجة عن طريق البرتغالي أبيل عيسى بعدما تابع عرضية من منصور حمزي بضربة رأسية رائعة لم يستطع ياسر المسيليم التعامل معها فسكنت شباكه ، لتصبح النتيجة .1/1

وقام المدرب جروس بالدفع بأوراقه الهجومية بحثًا عن تسجيل هدف الفوز ، حيث زج بمحترفه السويدي نبيل بهوي كبديل عن سلمان المؤشر ، وبعد ذلك بثلاثة دقائق بإدخال مهند عسيري وإخراج حسين المقهوي .

وكاد مهند عسيري يضيف الهدف الثاني للأهلي بعدما أنفرد بالنجعي ولكن حامي عرين الفيصلي أنقذ مرماه ببسالة ، وسط خيبة وحسرة من عسيري .

وشهدت الدقائق الأخيرة هجوما مكثفًا من الأهلي بحثا عن هدف الفوز ولكن باءت محاولات لاعبيه بالفشل في ظل العصبية الشديدة التي اتسم بها أداؤهم، لينتهي اللقاء بالتعادل بهدف لكل فريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com