مسيرة الأهلي القياسية لا تكفي قبل مواجهة الاتحاد في قمة جدة

مسيرة الأهلي القياسية لا تكفي قبل مواجهة الاتحاد في قمة جدة

جدة– لم يخسر الأهلي في آخر 40 مباراة في دوري المحترفين السعودي لكرة القدم وهو رقم قياسي في المسابقة لكن هذا لا يكفي حتى الآن لاعتلاء القمة أو التتويج باللقب الغائب منذ 1984.

وجاءت آخر هزيمة للأهلي في الدوري أمام الهلال في منتصف يناير كانون الثاني 2014 لكن لقب المسابقة ذهب في آخر نسختين للنصر كما أن الفريق حاليا يحتل المركز الثاني بفارق نقطة واحدة عن الصدارة قبل مواجهة جاره الاتحاد في قمة جدة يوم الأحد القادم.

ويتأخر الأهلي بنقطة واحدة عن الهلال المتصدر والذي خسر أمام الاتحاد في مباراة مثيرة الشهر الماضي قبل أن يستعيد توازنه سريعا ليهزم القادسية الصاعد حديثا للأضواء ويعتلي القمة منفردا.

ورغم وجوده في المركز الثالث بفارق نقطتين عن الصدارة يعاني الاتحاد من اهتزاز عروضه مع المدرب الروماني لازلو بولوني والتي جاء آخرها حين تعادل 1-1 مع الفتح بطل 2013 والغائب عن الانتصارات منذ فوزه على الخليج في الجولة الافتتاحية.

ومن المرجح أن يستعيد الأهلي جهود الظهير الأيسر المصري محمد عبد الشافي بعد غيابه لفترة بسبب الاصابة لكن الحارس باسم العطا الله يعاني من قطع في الرباط الجانبي للركبة.

وسيعتمد الاتحاد مرة أخرى على مهاجمه الفنزويلي جيلمين ريباس الذي يتقاسم صدارة قائمة هدافي الدوري هذا الموسم برصيد ستة أهداف مع السوري عمر السومة مهاجم الأهلي.

ويأمل النصر أن يكرر مهاجمه محمد السهلاوي ما فعله أمام تيمور الشرقية عندما سجل خمسة أهداف ليقود السعودية لاكتساح مضيفتها 10-صفر في التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019 يوم الثلاثاء الماضي.

ويعاني النصر البطل من بداية ضعيفة للموسم جعلته في المركز السابع برصيد تسع نقاط من ست مباريات قبل أن يحل ضيفا على التعاون صاحب المركز الخامس وله 11 نقطة بعد غد السبت.

وتسببت البداية المهتزة للنصر في رحيل مدربه خورخي دا سيلفا من أوروجواي واستعانة حامل اللقب بالايطالي فابيو كانافارو لكن الفريق تعادل بدون أهداف في الجولة الماضية أمام ضيفه الفيصلي بعد عرض مخيب للآمال ليبتعد بست نقاط عن الصدارة.

ويجب على الهلال أن يتوخى الحذر اذا أراد الحفاظ على القمة عندما يستضيف الخليج بعد غد السبت في مواجهة منافس لم يخسر في آخر خمس مباريات رغم هزيمته في أول جولتين.

ويرغب الشباب صاحب المركز الرابع برصيد 12 نقطة في الحفاظ على سجله الخالي من الهزيمة هذا الموسم وتحقيق انتصاره الثاني في خمس مباريات عندما يحل ضيفا على القادسية بعد غد السبت.

ويعاني الشباب من ندرة الأهداف بعدما اكتفى بهز شباك منافسيه سبع مرات فقط في ست مباريات هذا الموسم لكن القادسية يواجه صعوبات هجومية ودفاعية في نفس الوقت مع ابتعاده عن الانتصارات منذ تغلبه على الفيصلي في الجولة الافتتاحية.

ويريد الفتح أيضا العودة للانتصارات عندما يلتقي غدا الجمعة مع الوحدة الذي حقق فوزه الأول في المسابقة هذا الموسم في الجولة السابقة على حساب هجر.

وغدا الجمعة أيضا سيتقابل الفيصلي مع الرائد صاحب المركز قبل الأخير ونجران متذيل الترتيب مع هجر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة