الاتحاد ينتفض أمام الخليج ويصعد للمربع الذهبي

الاتحاد ينتفض أمام الخليج ويصعد للمربع الذهبي

الرياض- بات اتحاد جدة أول المتأهلين إلى الدور قبل النهائي لبطولة كأس ولي العهد السعودي لكرة القدم، بعدما قلب تأخره بهدف نظيف أمام مضيفه الخليج، إلى فوز ثمين 2 / 1 في دور الثمانية للمسابقة اليوم الخميس.

وتقدم الخليج بهدف مباغت حمل توقيع عبدالله السالم في الدقيقة السابعة، قبل أن يستعيد الاتحاد توازنه في الدقائق العشر الأخيرة للشوط الثاني الذي سجل خلاله هدفين عن طريق جيمس تراوسي ولوسيان سان مارتن في الدقيقتين 81 و.88

ورد الاتحاد بتلك النتيجة اعتباره لخسارته أمام الخليج بالركلات الترجيحية في دور الستة عشر بالبطولة ذاتها عام .2013

ولم تمر المباراة بمرحلة جس النبض، حيث تبادل كلا الفريقين الهجمات، قبل أن يفتتح الخليج التسجيل في الدقيقة السابعة عبر لاعبه عبدالله السالم، الذي تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عن طريق زميله سلمان هزازي، ليضع الكرة برأسه على يمين فواز القرني حارس مرمى الاتحاد الذي اكتفى بالنظر للكرة وهي تحتضن شباكه.

كثف الاتحاد من هجماته بغية إدراك التعادل سريعا في ظل تراجع دفاعي من جانب الخليج، ولكن الهجمات الاتحادية لم تسفر عن أي خطورة على المرمى بسبب التسرع والعصبية الذي اتسم به أداء لاعبيه.

وشهدت الدقيقة 31 الفرصة الأولى للاتحاد عن طريق جيمس تراوسي الذي تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، مرت من الجميع قبل أن تصل إليه، ليسدد الكرة دون مضايقة من أحد، ولكن انشقت الأرض عن أمينو بوبا لاعب الخليج الذي أبعد الكرة في الوقت المناسب قبل أن تتعدى خط المرمى.

وأهدر هتان باهبري فرصة مؤكدة لتسجيل الهدف الثاني للخليج في الدقيقة 34 بعدما سدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء، ولكنها اصطدمت في أحد المدافعين لتذهب إلى ركلة ركنية.

ولم تمر سوى دقيقتين، حتى أهدر مروان حسين فرصة أخرى للخليج، بعدما تابع الركلة الركنية التي نفذها سلمان هزازي من الناحية اليمنى، ليسدد الكرة برأسه ولكنها علت العارضة بقليل.

شدد الاتحاد من هجماته قبل نهاية الشوط الأول، وسدد جيمس تراوسي كرة قوية من على حدود المنطقة في الدقيقة 38 ولكنها اصطدمت في الدفاع لتتحول إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

وأهدر فهد المولد فرصة مؤكدة لإدراك التعادل، بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، فشل مسلم فريج حارس مرمى الخليج في إبعادها بطريقة صحيحة، لتصل الكرة إلى المولد ولكنه أطاح بالكرة إلى خارج الملعب في الدقيقة .42

وأضاع جيلمين ريفاس آخر فرصة للاتحاد في الشوط الأول، بعدما تلقى تمريرة عرضية من الناحية اليمنى ليسددها مباشرة من داخل المنطقة ولكنها لم تكن متقنة لتخرج إلى ركلة مرمى، لينتهي الشوط بتقدم الخليج بهدف نظيف.

بدأ الشوط الثاني بنشاط هجومي متبادل، وأهدر لاعب الخليج مروان حسين أول فرصة في هذا الشوط، بعدما فشل في اللحاق بالتمريرة العرضية التي لعبها زميله طلال مجرشي من الناحية اليمنى في الدقيقة 54، رغم ابتعاده خطوات قليلة للغاية عن المرمى.

في المقابل، أضاع ريفاس فرصة محققة للاتحاد في الدقيقة 57، بعدما تلقى تمريرة بينية انفرد على إثرها بالمرمى ليسدد كرة قوية ولكنها اصطدمت في العارضة.

عاد الخليج لمحاولاته الهجومية مرة أخرى، وسدد طلال مجرشي تصويبة قوية من على حدود المنطقة في الدقيقة 62 ولكنها خرجت إلى ركلة مرمى، قبل أن يسدد نفس اللاعب كرة أخرى في الدقيقة 69، ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل.

وجاءت الدقيقة 81 لتشهد هدف التعادل للاتحاد عن طريق تراوسي، الذي تسلم الكرة في الناحية اليسرى، لينطلق بالكرة حتى وصل بها إلى منطقة الجزاء، مراوغا أحد المدافعين، قبل أن يسدد الكرة داخل الشباك.

استغل الاتحاد حالة الارتباك التي انتابت دفاع الخليج، ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 88 عبر لاعبه لوسيان سانمارتن الذي توغل بالكرة من الناحية اليسرى، ليصل إلى منطقة الجزاء، قبل أن يسددها بقدمه اليسرى لتسكن الزاوية اليسرى العليا لمرمى الخليج.

حاول الخليج إدراك التعادل في الوقت المتبقي من المباراة ولكن دون جدوى، لينتهي اللقاء بفوز الاتحاد بهدفين مقابل هدف واحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة