عاد لينتقم

عاد لينتقم

المصدر: إرم - من سلمان العنزي

يقدم الفريق الكروي الأول بالهلال السعودي أداءاً ومستوى أكثر من رائع منذ إنطلاقة الموسم الكروي الجديد علاوة على النتائج الإيجابية التي يحققها الفريق في جميع البطولات المحلية أو الآسيوية، مما جعل جميع النقاد الرياضيين والمحللين الفنيين يرشحونه منذ البداية كأقوى وأفضل فريق في المملكة هذا الموسم، مؤكدين أنه يستحق التتويج بلقب الدوري السعودي هذا الموسم وكافة البطولات المحلية الأخرى بالإضافة إلى التتويج ببطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

نجح الفريق الهلالي في افتتاح الموسم الجديد بالتتويج بلقب بطولة كأس السوبر على حساب الغريم التقليدي النصر في المباراة التي أقيمت بين الفريقين على ملعب فريق كوينز بارك رينجرز الإنجليزي في العاصمة الإنجليزية لندن، بالإضافة للآداء القوي والمميز الذي قدمه لاعبو الفريق الهلالي في مباراتهم الافتتاحية في دوري جميل السعودي للمحترفين هذا الموسم وحصدهم لأول ثلاثة نقاط في طريقهم نحو لقب الدوري ، وأخيراً النتيجة الكبيرة والآداء الأكثر من رائع الذي قدمه لاعبو الزعيم مساء أمس أمام فريق لخويا القطري في دور الثمانية من بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم والفوز بنتيجة أربعة أهداف مقابل هدف وحيد .

وبالنظر بتمعن وتركيز في الأسباب التي جعلت الفريق الهلالي قوة كبيرة تهابها جميع الفريق المحلية والآسيوية ، نجد أن البداية عند مجلس الإدارة الجديد برئاسة الأمير نواف بن سعد وأولى قراراته بالتجديد للمدرب اليوناني المخضرم جورجيوس دونيس المدير الفني للفريق بعد المستويات الرائعة التي قدمها مع الفريق منذ توليه مهمة تدريب الزعيم في الموسم الماضي ، بالإضافة إلى تدعيم صفوف الفريق بلاعبين أجانب من العيار الثقيل وهم البرازيليين إدواردو وألميدا ، وأخيراً المعسكر الأوروبي الأكثر من ناجح ، والذي استفاد منه الفريق الهلالي لتحقيق الانسجام بين لاعبي الفريق الهلالي الجدد والقدامى وتجهيز الفريق لمنافسات الموسم الجديد .

بعد مباراة الأمس الآسيوية أمام فريق لخويا القطري ، عاد الفريق الهلالي لينتقم وكشر على أنيابه بشراسة وقوة ووجه رسالة لجميع الفرق السعودية والآسيوية بأنه قادم بقوة هذا الموسم للمنافسة على جميع البطولات التي يشارك فيها من أجل إسعاد جماهيره المتعطشة لتحقيق الألقاب، وأيضاً من أجل الهيمنة من جديد على البطولات السعودية وإنتزاع لقب الدوري الغائب عن خزائنه من أكثر من موسم ، وبناءاً على هذه المعطيات يجب على كافة الفرق الأخرى الإستعدادا جيداً لأي مباراة مرتقبة أمام الفريق الهلالي كون الزعيم لا يعتزم التفريط في أي نقاط في الدوري هذا الموسم رغبة منه في إستعادة امجاده من جديد والعودة مجدداً إلى الطريق الصحيح تحت القيادة الفنية من المخضرم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com