عبد الغني يقيم موقفه قبل حسم مصيره بالملاعب

عبد الغني يقيم موقفه قبل حسم مصيره بالملاعب

الرياض– كان حسين عبد الغني قائد النصر البالغ عمره 37 عاما يمني نفسه بالجمع بين لقبي دوري المحترفين وكأس الملك بالسعودية لكنه الآن سيقيم نفسه على مدار الموسم قبل أن يحسم مصيره في الملاعب.

وكان النصر بطل الدوري على بعد نحو دقيقة واحدة من الفوز بكأس الملك لكنه استقبل هدفا في اللحظات الأخيرة للوقت الإضافي ليتعادل 1-1 مع غريمه الهلال وقبل أن يخسر بركلات الترجيح.

وقال عبد الغني لمحطة بروسبورت التلفزيونية: ”خسرنا المباراة في آخر نصف دقيقة وكرة القدم فيها مفاجآت. الجماهير استمتعت بالمباراة.. كانت مباراة نهائية وقمة.“

وأضاف: ”كان لدينا رغبة للفوز باللقب لكن ما حالفنا الحظ“.

وردا على سؤال حول مستقبله في الملاعب قال عبد الغني: ”ربنا كريم وعندنا إجازة ونرى بعدها وسأقيم نفسي في هذه الفترة وكرة القدم ما فيها مجاملات لكنها عطاء ولو اللاعب ما يقدر يعطي مستحيل يستمر“.

وبدأ عبد الغني – الظهير الأيسر للنصر – مشواره في الأهلي ولعب هناك أكثر من 10 سنوات قبل أن يخوض تجربة قصيرة في سويسرا ويعود إلى السعودية بالانتقال إلى النصر في 2009.

وبات عبد الغني من أهم لاعبي النصر في السنوات الأخيرة ونال شارة القيادة ويلعب بانتظام في الجانب الأيسر وكان من أسباب نجاح الفريق في إحراز لقب الدوري بالموسمين الأخيرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة