الهلال يبحث عن الانتصار والنصر يأمل في تعديل المسار

الهلال يبحث عن الانتصار والنصر يأمل في تعديل المسار

سيسعى النصر حامل لقب دوري المحترفين السعودي لكرة القدم لتعديل مساره والعودة لأجواء المنافسة في المجموعة الأولى بدوري أبطال آسيا، بينما يأمل مواطنه الهلال في تحقيق الانتصار خارج أرضه ضمن منافسات المجموعة الثالثة غدا الثلاثاء.

وسيلعب الفريقان أمام منافسين من إيران حيث سيواجه النصر ضيفه بيروزي في الرياض، بينما سيحل الهلال ضيفا على فولاذ ضمن لقاءات الجولة الثالثة بدور المجموعات.

وسيلتقي النصر مع ضيفه بيروزي على استاد الملك فهد الدولي بالرياض بهدف العودة للمنافسة على الصدارة حيث يحتل النصر المركز الثاني في المجموعة برصيد نقطتين، بينما يتصدر بيروزي المجموعة برصيد 6 نقاط.

وتعادل النصر في المواجهتين السابقتين مع بونيودكور الأوزبكي ولخويا القطري بنتيجة 1-1، في حين حقق بيروزي الفوز في مباراتيه على حساب لخويا 3-صفر وبونيودكور 1-0.

وسيتسلح النصر بعاملي الأرض والجمهور ويدخل اللقاء وسط جاهزية كاملة في ظل تربعه على قمة الدوري المحلي ومدعوما بفوزه الأخير على العروبة.

ومن المنتظر أن يلجأ مدرب النصر خورخي دا سيلفا القادم من أوروجواي للعب بطريقة هجومية منذ البداية بحثا عن هدف مبكر مع السيطرة على وسط الملعب ونقل الكرة بسرعة للمهاجمين.

وسيعتمد المدرب خلال اللقاء على اللاعبين الأساسيين الذين خاضوا اللقاء الماضي أمام العروبة، إلا أن الفريق سيفتقد لجهود الظهير الأيمن خالد الغامدي بسبب الإيقاف ولاعب الوسط إبراهيم غالب للإصابة.

وسيكون لدى دا سيلفا عدد من الأوراق الرابحة على مقاعد البدلاء للجوء إليها عند الحاجة مثل المهاجم حسن الراهب ولاعب الوسط يحيى الشهري.

في المقابل، سيلعب حميد درخشان مدرب بيروزي من أجل الفوز والقضاء على أي أمل لمضيفه والابتعاد في صدارة المجموعة.

وسيلجأ بيروزي للتوازن بين الدفاع والهجوم مع الاعتماد على الهجمات المرتدة.

وستشهد المجموعة ذاتها لقاء بونيودكور الأوزبكي صاحب المركز الثالث مع لخويا القطري متذيل الترتيب في طشقند.

وسيسعى الهلال للخروج بنتيجة إيجابية أمام مضيفه فولاذ تضمن له المنافسة على صدارة المجموعة الثالثة فيما يطمح أصحاب الضيافة لتحقيق الفوز الأول لهم في المجموعة.

ويملك الهلال ثلاث نقاط في وصافة ترتيب المجموعة بعد أن فاز على لوكوموتيف من أوزبكستان 3-1 وخسر أمام السد القطري 1-صفر.

ويحتل فولاذ المركز الثالث برصيد نقطتين من تعادلين مع السد القطري ولوكوموتيف.

وسيعتمد اليوناني جيورجيوس دونيس مدرب الهلال على اللعب بطريقة متوازنة مع اللجوء للتسديد من خارج منطقة الجزاء واستثمار الكرات الثابتة التي يجيد تنفيذها لاعب الوسط البرازيلي تياجو نيفيز.

وستشهد قائمة الهلال غياب ناصر الشمراني بداعي الإيقاف بينما سيعود الثلاثي نواف العابد وسالم الدوسري ويوسف السالم بعد تعافيهم من الإصابة.

في المقابل، لا يبدو أمام الكرواتي دراجان سكوتشيتش مدرب فولاذ سوى السماح للاعبيه بالاندفاع للهجوم بحثا عن هدف مبكر.

وستشهد المجموعة ذاتها لقاء السد القطري المتصدر مع لوكوموتيف طشقند الأوزبكي على استاد جاسم بن حمد.

وسيخوض السد المباراة بعد الخسارة الأخيرة له أمام قطر بدوري النجوم والتي وجهت ضربة قوية لفرص الفريق في المنافسة على اللقب في مواجهة لخويا حامل اللقب.

ويأمل السد في الاستفادة من جهود لاعبه علي أسد عقب تعافيه من الإصابة التي لحقت به وأبعدته عن مباراتي السيلية وقطر بالدوري المحلي.

وستشهد مباراة لوكوموتيف أول مشاركة للمدافع محمد كسولا في دور المجموعات بالبطولة الآسيوية عقب غيابه عن لقائي فولاذ والهلال بعد طرده في لقاء الوحدة الإماراتي بالدور التمهيدي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com