رياضة

مطالبات بإيقاف عبدالرزاق حمدالله بسبب حركته تجاه وليد الأحمد
تاريخ النشر: 05 أبريل 2021 14:49 GMT
تاريخ التحديث: 05 أبريل 2021 16:25 GMT

مطالبات بإيقاف عبدالرزاق حمدالله بسبب حركته تجاه وليد الأحمد

الفيصلي تفوق 1/0 على النصر سجله جوليو تافاريس من ضربة جزاء، في الدقيقة 81، علما أن الفيصلي لعب بـ10 لاعبين بعد طرد إيغور روسي في الدقيقة التاسعة بسبب الخشونة على نور الدين أمرابط.

+A -A
المصدر: سلمان العنزي وفريق التحرير - إرم نيوز

تعرض المحترف المغربي عبدالرزاق حمدالله نجم نادي النصر لانتقادات كثيرة بعد ظهوره بمستوى مخيب للآمال أمام الفيصلي في نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، إضافة إلى تصرفه مع وليد الأحمد لاعب الفيصلي، أمس الأحد.

وتنوي إدارة النادي الفيصلي تقديم شكوى رسمية للجنة الانضباط ضد حمدالله، حيث أثارت اللقطة استنكارا وغضبا واسعا، بعدما حرك مهاجم النصر يده خلف وليد الأحمد.
وغرد الإعلامي طارق النوفل:“الى الأخ مسلي، أولى خطوات التصحيح والإصلاح هي الضرب بيد من حديد مهما كان اسم اللاعب أو النجم …نصيحة محب“.
وعلق الإعلامي حمود القحطاني :“من بعد حركة بيتروس على كريري عاد حمدالله مجددا بحركة غير أخلاقيه في ملاعبنا هل من عقاب؟!!!.

إشارة أخرى للكاميرا

كان جاسم الحربي محلل ”القنوات الرياضية السعودية“ قد وجه انتقادات لحمدالله بعد خروجه من الملعب وإشارته للكاميرا: ”هذا سلوك لاعب؟ هذا الذي أضاع النصر، الدلع والدلال والإجازات، هل هذه طريقة لاعب محترف، لازم يُعاقب“.

وأضاف: ”هذا سبب خسائر النصر، هذا سوء سلوك وعدم احترام، لو فعلها لاعب من الأندية الأخرى لأقاموا الدنيا، وعندما يفعلها لاعب من الأندية الكبيرة يسكتوا“.

أما علي المرشود فقال: ”أنا أعتقد أنه شيء طبيعي، حدث مع سلطان الغنام من قبل، تأتي من حرص اللاعبين، لاعب خارج من الملعب زعلان لعدم وصوله إلى النهائي، يمكن لومه على التصرف، الخسارة واردة لكن على الإدارة العمل لأن تطلعات جمهور النصر كبيرة، النسبة لي أرى ان الخسارة واردة“.

وقال عيسى الحكمي: ”حمدالله على مستواه داخل الملعب يستحق أن يحاسب، أداؤه ليس الأداء المعروف، حمدالله كان حاضرا رقم 9 فقط“.

من جانبه شن الإعلامي الرياضي محمد البكيري هجوما حادا على اللاعب المغربي وقال إن تصرفاته مؤسفة ولا تليق، ظهرت من المحترف المغربي حمدالله أثناء وبعد المباراة، فهل تمر مرور الكرام؟“.

وقد وصف سعود الصرامي المتحدث السابق باسم النصر حمدالله بأنه: ”محترف غير متعاون، لا يحترم النظام ويعشق الفوضى“، وأضاف ”مبدأ الثواب والعقاب حان تطبيقه مع هذا المحترف المستهتر، لا يمكن تركه يلتهم أموال النصر دون محاسبة“.

وتفوق الفيصلي 1/0 على النصر سجله جوليو تافاريس من ضربة جزاء، في الدقيقة 81، علما أن الفيصلي لعب بـ10 لاعبين بعد طرد إيغور روسي في الدقيقة التاسعة بسبب الخشونة على نور الدين أمرابط.

وسيلعب الفيصلي المباراة النهائية أمام التعاون، الذي تجاوز الفتح 3/2.

وستكون الفرصة مواتية أمام الفيصلي للتتويج بأول ألقابه في كأس خادم الحرمين الشريفين، في حين نال التعاون اللقب مرة وحيدة من قبل وكانت موسم 2018/2019.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك