كل ما تريد معرفته عن مباراة أوزبكستان ضد السعودية – إرم نيوز‬‎

كل ما تريد معرفته عن مباراة أوزبكستان ضد السعودية

كل ما تريد معرفته عن مباراة أوزبكستان ضد السعودية

المصدر: كريم محمد ـ إرم نيوز

يحل المنتخب السعودي ضيفاً ثقيلاً على نظيره أوزبكستان، اليوم الخميس، في الجولة الخامسة للمجموعة الرابعة بالتصفيات المؤهلة لبطولتي كأس العالم لكرة القدم 2022 وكأس الأمم الآسيوية 2023.

ويسعى المنتخب السعودي بقيادة مدربه الفرنسي هيرفي رينارد لتحقيق الفوز على حساب أوزبكستان الذي يعيش مرحلة جديدة بعد رحيل مدربه الأرجنتيني هيكتور كوبر وتعيين مدرب جديد وهو فاديم أبراموف الذي تولى قيادة الفريق من جديد.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي كافة التفاصيل الخاصة بمباراة أوزبكستان ضد السعودي، فإلى السطور التالية:

الموعد والقنوات الناقلة لمباراة السعودية وأوزبكستان

تقام المباراة على ملعب باختاكور المركزي الذي يتسع لحضور 55 ألف مشجع في أوزبكستان ، وتنطلق المواجهة في الساعة الثالثة عصر اليوم الخميس بتوقيت السعودية.

وتذاع المباراة عبر قناة ksa sports1 بصوت المعلق سمير المعيرفي والكأس 1 بصوت المعلق محمد السعدي.

ترتيب المجموعة وتاريخ المواجهات

يحتل منتخب أوزبكستان صدارة ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 6 نقاط من خلال فوزين وهزيمة خلال اللقاءات الثلاث التي خاضها وسجل الفريق 8 أهداف واستقبل 3 أهداف.

ويحتل منتخب السعودية المركز الثاني برصيد 5 نقاط وحقق فوزاً وتعادلين من 3 مباريات وسجل الأخضر 5 أهداف واستقبل هدفين.

وتقابل المنتخبان من قبل 10 مرات ، فاز الأخضر في 5 مواجهات وخسر 4 مرات وتعادلا في مباراة وحيدة.. وبدأت اللقاءات في دورة الألعاب الآسيوية 1994 وفاز المنتخب الأوزبكي بنتيجة 4-1 ثم حقق المنتخب السعودي بخماسية دون رد في كأس آسيا عام 2000 بخماسية دون رد.

وفاز المنتخب الأوزبكي بهدف دون رد في كأس آسيا 2004 ، وتجدد الصدام في تصفيات مونديال 2006 وتعادل الفريقان بهدف لكل منهما ثم فاز الأخضر بثلاثية دون رد وفاز منتخب السعودية بنتيجة 2-1 في كأس آسيا 2007.

وفي تصفيات مونديال 2010 ، فاز المنتخب السعودي على أرضه برباعية دون رد وخسر في أوزبكستان بثلاثية نظيفة كما تقابلا ودياً عام 2010 وفاز الأخضر برباعية نظيفة ثم كان اللقاء الأخير في كأس آسيا 2015 وفاز المنتخب الأوزبكي بنتيجة 3-1.

أسلحة الأخضر.. وعقل رينارد

لا يفكر المنتخب السعودي سوى في الفوز لخطف صدارة ترتيب المجموعة وهو الهدف الذي أعلنه بوضوح الفرنسي هيرفي رينارد المدير الفني للأخضر في المؤتمر الصحفي مؤكداً أن فريقه سيلعب للفوز والعودة بنتيجة إيجابية رغم الصعوبات التي تواجهه.

وتعد أبرز هذه الصعوبات في وجهة نظر رينارد تفاوت درجات الحرارة بين السعودية وأوزبكستان وبرودة الطقس في أوزبكستان حالياً ولكنه أبدى ثقته في قدرة لاعبي الأخضر على التعامل مع هذه الظروف.

ويدرك الجميع أهمية هذه المباراة خاصة في ظل الضغوط التي واجهت رينارد مؤخراً بعد التعادل مع فلسطين واليمن وتحقيق فوز وحيد في 3 مباريات ، وكتب عامر عبد الله معلق قنوات أبوظبي عبر تويتر:“ أهم مباراة للمنتخب السعودي الشقيق في التصفيات فمن خلالها انتزاع الصدارة وحسم الأمور منطقياً أو تأجيل الحسم بالتعادل أو إذا حدثت الخسارة تصبح الأمور غامضة.. اليوم مسؤولية لاعبين في المقام الأول وعليهم تحمل المسؤولية كاملة“.

ويفتقد الأخضر جهود عبد الفتاح عسيري صانع الألعاب وعبد الله مادو مدافع الفريق بسبب الإصابة ، ويعتمد رينارد على الأرجح على تشكيلته التي تضم حارس المرمى محمد العويس وأمامه رباعي الدفاع محمد عبده خبراني وزياد الصحفي ومحمد البريك وياسر الشهراني.

ويقود خط الوسط عبد الله عطيف وبجواره الثنائي سلمان الفرج وعبد الله الخيبري وعلى الأطراف هتان باهبري ويحيى الشهري أو سالم الدوسري وفي الهجوم عبد الله الحمدان.

أوزبكستان.. ومرحلة ما بعد كوبر

دخل منتخب أوزبكستان مرحلة ما بعد الأرجنتيني هيكتور كوبر المدرب السابق للفريق الذي أقيل من منصبه وعاد لقيادة المنتخب الأوزبكي المدرب فادام إبراموف الذي قاد الفريق من قبل للفوز بالمركز الرابع ببطولة كأس آسيا عام 2011.

وقاد إبراموف المنتخب الأوزبكي لفوز ساحق على اليمن بخماسية دون رد بالجولة الماضية وحصد أول انتصار له وبالتالي فهدفه واضح وهو الفوز على السعودية في عقر داره وبدعم جمهوره لتعزيز الصدارة.

ويعول المنتخب الأوزبكي على بعض لاعبيه المميزين مثل إلدور شوموروف وإيجور سيرجييف والقائد أوديل أحمدوف وأكرومين علي باييف بجانب ثنائي الدوري الإماراتي أوتابيك شوكوروف وتيمورخوجا.

وقال عادل عبد الرحمن ، المدير الفني الأسبق لفريق الاتحاد السعودي ، ل“إرم نيوز“ إن الأخضر أمامه مهمة صعبة نظراً للأجواء الباردة والدعم الجماهيري المنتظر لمنتخب أوزبكستان بخلاف أن المنتخب السعودي دخل مرحلة إحلال وتجديد للدماء.

وأوضح أن المنتخب السعودي يتطور مع رينارد مع إضافة بعض العناصر الواعدة مثل الحمدان وباهبري والخيبري وزياد الصحفي والعويس والفريق أصبح مليئاً بالوجوه المميزة الشابة التي تحتاج فقط لاكتساب الخبرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com