الظروف ممهدة لبقاء الشباب على قمة الدوري السعودي

الظروف ممهدة لبقاء الشباب على قمة الدوري السعودي

انتزع الشباب قمة دوري المحترفين السعودي لكرة القدم منذ أيام قليلة، وتبدو الظروف ممهدة أمامه للبقاء في مركزه لمدة شهر واحد على الأقل عندما تقام منافسات جولة جديدة في اليومين المقبلين.

وسيلعب الشباب – الذي لم يتعرض لأي خسارة في 8 مباريات – على أرضه مع الرائد فريق الذيل الذي لم يحقق أي انتصار هذا الموسم الخميس، وسيضمن الفريق الذي استبدل مدربه البقاء على القمة لشهر واحد لو خرج بالانتصار.

ولدى الشباب 22 نقطة من 8 مباريات في صدارة الدوري متقدما بنقطة واحدة على غريميه النصر والاتحاد صاحبي المركزين الثاني والثالث.

وبعد هذه الجولة ستتوقف مسابقة الدوري لنحو شهر واحد في ظل مشاركة منتخب السعودية في كأس الخليج (خليجي 22) المقرر إقامتها على أرضه في الفترة بين 13 و26 نوفمبر تشرين الثاني.

واستفاد الشباب من تألق لاعبه الجديد روجيريو واجتاز الفيصلي بعدما سجل اللاعب البرازيلي هدفين وصنع هدفا آخر ليفوز 3-1 على الفيصلي الجمعة الماضي.

وإلى جانب هذا الانتصار، خسر الاتحاد الذي كان يتصدر المسابقة بنتيجة 2-1 أمام النصر حامل اللقب ليتساوى الفريقان في رصيد النقاط وتذهب القمة للشباب.

وبدأ الشباب بطل السعودية 2012 الموسم تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورايش وخاض 6 مباريات مع الفريق قبل أن يرحل بشكل مفاجيء ويأتي الألماني راينهارد شتومف.

وكانت بداية شتومف قوية أمام فريقه السابق الهلال وفاز عليه 1-0 بفضل هدف في الوقت المحتسب بدل الضائع، قبل أن يتفوق على الفيصلي ويبقى مرشحا لتحقيق انتصاره الثالث على التوالي.

وسيدخل الشباب المباراة بنفس العناصر التي حققت الانتصارات الأخيرة باستثناء المدافع ماجد المرشدي الذي سيغيب بسبب الإيقاف.

وسيغيب أكثر من لاعب مؤثر عن أندية القمة عن مباريات هذه الجولة بسبب الإيقاف أيضا إذ سيفتقد الاتحاد جهود محمد أبو سبعان وفواز القرني عندما يواجه هجر الجمعة.

كما سيغيب مصطفى الكبير لاعب الأهلي عن مواجهة العروبة وسيفتقد النصر خدمات المدافع البحريني محمد حسين عندما يلتقي مع التعاون.

ورغم غياب حسين، فإن النصر تلقى دفعة هائلة من فوزه في الجولة الماضية على الاتحاد ليخفف من الضغوط المفروضة على مدربه راؤول كانيدا الذي تعرض لانتقادات بداعي تراجع مستوى الفريق معه مقارنة بمستواه مع المدرب دانييل كارينيو الموسم الماضي.

ورغم أن الأفضلية النظرية، تبدو في صالح النصر فإن عليه الحذر أمام التعاون الذي تطور مستواه كثيرا في آخر جولتين وتعادل 2-2 مع الفيصلي ثم سحق الشعلة 3-0.

وسيستعيد التعاون بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه جوميز جهود المدافع سند شراحيلي ويملك الفريق لاعبين مؤثرين هما الأردني شادي أبو هشهش والسوري جهاد الحسين.

وسيحاول الأهلي صاحب المركز الرابع تحقيق انتصاره الرابع على التوالي عندما يلعب في ملعب مدينة الملك عبد الله في جدة مع العروبة صاحب المركز الثامن.

ورغم البداية المتوسطة للأهلي، تطور الأداء بشكل تدريجي وفاز في آخر 3 مباريات على الشعلة والنصر والرائد واستفاد كثيرا من إبرام صفقات جديدة.

وتعاقد الأهلي قبل غلق باب الانتقالات مع المصري محمد عبد الشافي من الزمالك على سبيل الإعارة والاسباني داني كينتانا وظهر اللاعبان بشكل رائع.

وإلى جانب هذا الثنائي، يعيش السوري عمر السومة حالة من التألق وينفرد بصدارة هدافي المسابقة برصيد 10 أهداف متقدما بـ3 أهداف على نايف هزازي من الشباب.

ولا يمكن أيضا تجاهل المستوى المميز للاعب الوسط تيسير الجاسم الذي صنع 3 أهداف لناديه في 12 دقيقة وقاده للفوز 4-2 على الرائد.

ولدى الأهلي – الذي لم يتعرض لأي خسارة في الدوري هذا الموسم مثل الشباب المتصدر – 18 نقطة من 8 مباريات ويبدو مرشحا بقوة للفوز على العروبة الذي جمع نقطتين فقط من آخر 5 مباريات.

كما يلتقي الخليج مع الفتح ونجران مع الشعلة بينما تأجلت مباراة الهلال مع الفيصلي بسبب ارتباط الهلال بالاستعداد لخوض إياب نهائي دوري أبطال آسيا أمام وسترن سيدني واندرارز الأسترالي السبت المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com