رياضة

وزارة الإعلام السعودية تنفي مزاعم ويمبلدون بشأن قرصنة "beoutQ"
تاريخ النشر: 07 يوليو 2018 5:57 GMT
تاريخ التحديث: 07 يوليو 2018 5:57 GMT

وزارة الإعلام السعودية تنفي مزاعم ويمبلدون بشأن قرصنة "beoutQ"

أعلنت وزارة الإعلام في المملكة العربية السعودية، في بيان لها رفضها القاطع للمزاعم غير المسؤولة والادعاءات؛ الصادرة في بيان صحافي عن "بطولة ويمبلدون" بتاريخ

+A -A
المصدر: سلمان العنزي - إرم نيوز

أعلنت وزارة الإعلام في المملكة العربية السعودية، في بيان لها رفضها القاطع للمزاعم غير المسؤولة والادعاءات؛ الصادرة في بيان صحافي عن ”بطولة ويمبلدون“ بتاريخ الخامس من يوليو 2018، بشأن قرصنة البث التي تقوم بها الجهة المعروفة باسم “ beoutQ”.

وأكدت الوزارة أن زعم ”ويمبلدون“ بأن “ beoutQ“ تتخذ من المملكة العربية السعودية مقرًا لها، وأن المملكة متواطئة على نحو ما في ذلك البث، دون أن تقدم ”ويمبلدون“ دليلًا واحدًا على صدق مزاعمها؛ ما هو إلا ترديد للأكاذيب الصادرة عن شبكة الجزيرة الإعلامية وفرعها ”beIN SPORTS“، الوكيل الحصري لويمبلدون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأعادت الوزارة تأكيد ما قالت إنه أصبح معلومًا للكافة؛ من أن أجهزة استقبال “ beoutQ“ موجودة في أماكن عدة، بينها قطر وشرق أوروبا وغيرها. كما أن “ beoutQ“ تقدم نفسها على أنها تتخذ من كوبا أو كولومبيا مقرًا لها.

وتنبه وزارة الإعلام إلى أن تكرار الادعاء بأن المملكة العربية السعودية متواطئة بأي شكلٍ من الأشكال في أعمال “ beoutQ“، هو إساءة للشعب السعودي، يجب أن تتوقف ويتم الاعتذار عنها.

وأوضحت الوزارة مرة أخرى؛ أن المملكة العربية السعودية من خلال وزارة التجارة والاستثمار قامت ولا تزال تقوم؛ بمكافحة أنشطة “ beoutQ“ دون تهاون، إذ تمت مصادرة الآلاف من أجهزة الاستقبال التي يمكن استخدامها لانتهاك حقوق الملكية الفكرية.

وتشدد حكومة المملكة على التزامها بواجبها الذي تحتمه الاتفاقات الدولية الموقع عليها في هذا الإطار.

وتود الوزارة أن توضح أن زعم ”ويمبلدون“ بأن ”عرب سات“ يقوم بتسهيل عمليات “ beoutQ“، أو يتغاضى عنها، دون تقديم الدليل، لمجرد أن مقره الرئيس يقع في الرياض، هو ببساطة اتهام غير دقيق، لأن ”عربسات“ غير خاضع لإدارة الحكومة السعودية، وإنما هو هيئة شبه حكومية تابعة لجامعة الدول العربية، تملكها 22 دولة.

وتأكيدًا على أن الاتهامات المبنية على توجيه اللوم إلى عربسات عارية عن الصحة تمامًا، فإن الوزارة تُذكّر بأن قناة الجزيرة أشارت مرارًا وتكرارًا إلى ”التطور الذي لا يضاهي“، والذي تمكنت “ beoutQ“ بفضله من التغلب على التكنولوجيا الحديثة المضادة للقرصنة التي تستخدمها ”الجزيرة“ و“ beIN SPORTS“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك