مباراة السعودية وأوروغواي.. المنتخب السعودي يتطلع إلى ظهور مختلف أمام السيليستي – إرم نيوز‬‎

مباراة السعودية وأوروغواي.. المنتخب السعودي يتطلع إلى ظهور مختلف أمام السيليستي

مباراة السعودية وأوروغواي.. المنتخب السعودي يتطلع إلى ظهور مختلف أمام السيليستي
Soccer Football - World Cup - Group A - Russia vs Saudi Arabia - Luzhniki Stadium, Moscow, Russia - June 14, 2018 Russia's Aleksandr Golovin in action with Saudi Arabia's Taisir Al-Jassim REUTERS/Maxim Shemetov

المصدر: رويترز

بعد الخسارة بخماسية أمام روسيا الأضعف تصنيفًا في كأس العالم لكرة القدم ستواجه السعودية منافسًا يبدو أصعب عندما تلعب ضد أوروغواي إحدى القوى العظمى في أمريكا الجنوبية والمدعومة بمهاجمها الخطير لويس سواريز.

وسيلتقي المنتخبان في روستوف-أون-دون بعد غد الأربعاء ضمن المجموعة الأولى وسط رغبة من أوروغواي لتبديد المخاوف بعد فوز باهت 1/0 على مصر بهدف متأخر.

ولم يسبق لأوروغواي بطلة العالم مرتين أن فازت على ”الصقور الخضر“ حيث فازت السعودية في مباراة ودية في 2002 وتعادلا في أخرى في 2014.

وربما يخفف من توتر السعوديين غياب فاعلية سواريز نجم برشلونة في اللقاء السابق حيث أهدر 3 فرص أمام مصر يوم الجمعة الماضي.

لكن تظل أوروغواي الأوفر حظًا للفوز على الفريق صاحب ثاني أضعف مركز بين منتخبات البطولة إذ تحتل السعودية المركز 67 في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا).

ومع ذلك تتجنب أوروغواي إظهار الشعور بالرضا.

وسأل صحفي المدافع خوسيه خيمينيز عما إذا كان الفوز على السعودية سيضمن التأهل فأجاب في حذر: ”مهلًا مهلًا. يجب أن نتحلى بالهدوء“.

وأضاف اللاعب الذي سجل هدف الفوز على مصر في الدقيقة 89 من ضربة رأس: ”نعرف أن كل مباراة صعبة جدًا ويجب أن نفكر بهذه الطريقة. إذا قمنا بالأمور على النحو الصحيح ستكون فرصتنا كبيرة في التأهل“.

وعلى الأرجح لا تملك السعودية القوة الكافية لتحقيق مفاجآت على غرار فرق غير مرشحة في البطولة مثل المكسيك وسويسرا وأقر لاعبوها بصعوبة الفوز.

وقال لاعب الوسط تيسير الجاسم: ”لا شك أن أوروغواي فريق صعب ومعروف بنجومه العالميين لكننا نريد تحسين صورتنا بعد المباراة السابقة وأن نسعد الجماهير السعودية“.

وقد يثبت الفوز أوروغواي في الصدارة لتنتظر على الأرجح مواجهة ثقيلة مع اسبانيا أو البرتغال في دور الـ 16.

وربما يكون الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي ضحية جديدة ضمن سلسلة إقالات مدربي السعودية إذا لم يتجنب الهزيمة.

وسبق أن أقالت السعودية المدرب كارلوس ألبرتو بيريرا بعد الخسارة 4/0 من فرنسا صاحبة الضيافة في دور المجموعات العام 1998 رغم أنه قاد البرازيل لتحقيق اللقب قبلها بـ 4 أعوام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com