مباراة السعودية وروسيا.. أسباب انهيار المنتخب السعودي أمام أصحاب الأرض

مباراة السعودية وروسيا.. أسباب انهيار المنتخب السعودي أمام أصحاب الأرض

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

تلقى المنتخب السعودي هزيمة مريرة على يد مضيفه الروسي بخماسية دون رد، مساء الخميس، في افتتاح بطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا.

وانهار المنتخب السعودي فنيًا وتلقى هزيمة ربما لم يتوقعها الكثيرون، بعد أداء جيد في اللقاءات الودية خلال المرحلة الماضية.

وتستعرض “إرم نيوز” في التقرير التالي أسباب انهيار المنتخب السعودي تحت أقدام الدب الروسي:

الأخطاء الدفاعية الساذجة

دفع منتخب السعودية ثمن الأخطاء الدفاعية الساذجة في مواجهة روسيا، وخاصة في عمق الدفاع، والحقيقة أن هذه الأخطاء ظهرت بوضوح في اللقاءات الودية التي كان خلالها المنتخب السعودي جيدًا هجوميًا، ولكنه دفاعيًا ضعيف ومهزوز.

واستغل المنتخب الروسي حالة الهزة الفنية التي يعيشها دفاع الأخضر، وعدم قدرة المدرب الإسباني خوان بيتزي المدير الفني على علاج هذه الأخطاء الواضحة في الخط الخلفي، لينهار الأخضر بخمسة أهداف.

سوء التعامل مع الكرات العرضية

عانى منتخب السعودية في التعامل مع الكرات العرضية، والتي استغلها الدب الروسي ببراعة وسجل منها وهز الشباك باقتدار.

ونجح المنتخب الروسي في استغلال الثغرة بين الثنائي أسامة هوساوي وعمر هوساوي، وسوء التغطية العكسية من الظهيرين محمد البريك وياسر الشهراني.

وأكد أحمد حسام “ميدو”، نجم منتخب مصر الأسبق، عبر تويتر أن روسيا اعتمدت على الكرات المباشرة، وفي أول ٢٠ دقيقة مع محاولة الحصول على الكرة الثانية، وخط وسط السعودية لا يضغط ولا ينتظر الكرة الثانية

اهتزاز حارس المرمى

عانى منتخب السعودية أيضًا من اهتزاز أداء حارس المرمى عبدالله المعيوف، الذي فشل في إدراك أكثر من محاولة روسية وإبعادها.

وفشل المعيوف في التعامل مع أكثر من لعبة، مما أثار هجوم وغضب الجماهير السعودية ضده، والذين انتقدوا أداءه الهزيل في المباراة.

الفوارق البدنية

كان الفارق البدني لصالح المنتخب الروسي الذي بدا أكثر جاهزية من السعودية، رغم أن المنتخب السعودي تطور بدنيًا بشكل كبير.

وعانى المنتخب السعودي من هزة فنية، ولكن التراجع البدني أدى لخسارته الثقيلة، خاصة أن السرعات كانت أكبر لصالح الدب الروسي.

الخوف الزائد

عانى منتخب السعودية من الخوف الزائد من مباريات الافتتاح، والمخاوف التي أثرت على مستواه خاصة في بداية اللقاء.

ولم يستطع الأخضر دخول المباراة بصورة فعلية سوى بعد مرور أكثر من 20 دقيقة، وهو ما أثّر على أداء اللاعبين بجانب إحباط اللاعبين مع الأهداف الروسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع