مباراة السعودية وإيطاليا.. ماذا يحتاج بيتزي من مواجهة الأزوري قبل كأس العالم؟

مباراة السعودية وإيطاليا.. ماذا يحتاج بيتزي من مواجهة الأزوري قبل كأس العالم؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يخوض المنتخب السعودي اختباراً وديًا جديداً قبل المشاركة في بطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا منتصف الشهر المقبل، حين يواجه إيطاليا، مساء اليوم الاثنين، في لقاء ودي مثير على ملعب ”كييونبارك“ في مدينة سانت جالين السويسرية.

يسعى المنتخب السعودي مع مديره الفني الإسباني خوان أنطونيو بيتزي للعديد من الأهداف خلال تجربته الودية القوية أمام منتخب الأزوري الذي يتطلع لظهور جيد في ولاية جديدة مع مديره الفني الجديد روبرتو مانشيني.

وتستعرض ”إرم نيوز“ بعض الأمور التي يحتاجها الأخضر ومدربه بيتزي من ودية الأزوري.

حاجز نفسي

تبدو مواجهة إيطاليا كإحدى أكبر المنتخبات في العالم مهمة للسعودية قبل المونديال لأنها تعني تخطي حاجز نفسي مهم للاعبي الأخضر.

ويبدو لاعبو السعودية بحاجة للتعامل بشكل أكثر مع المباريات الكبرى وهو ما أدركه مسؤولو الاتحاد السعودي بتوفير معد ذهني للاعبين من أجل تخفيف الضغوط عنهم قبل المباريات الحاسمة والحساسة.

وأكد نواف التمياط، نائب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، في تصريحات إعلامية خلال الساعات الماضية أن لاعبي الأخضر كانوا بحاجة لتأهيل نفسي مهم وتخطي حواجز بمواجهة المنتخبات الكبرى والتعامل مع الضغوط قبل افتتاح المونديال بمواجهة روسيا صاحبة الأرض وأيضاً أوروغواي ومصر.

اختبار قدرات

تعد مباراة إيطاليا اختبار قدرات حقيقيًا للمنتخب السعودي قبل مواجهات كأس العالم ليس لأن الأزوري في أفضل حالاته أو لكونه يملك اللاعبين الأفضل ولكن لكونه منتخبًا أوروبيًا يلعب كرة منظمة وحديثة.

ويحتاج بيتزي للتعرف على قدرات لاعبيه بشكل أكبر في مثل هذه المباريات أمام المنتخبات الكبرى صاحبة التنظيم، والتي تملك نجوماً داخل المستطيل الأخضر لأنه في النهاية سيواجه منتخبات قوية في المونديال مثل أوروغواي المليئة بالنجوم.

تجانس نجوم الأخضر

يسعى بيتزي أيضاً لاستكشاف مدى تجانس لاعبيه خاصة أنه في المرحلة النهائية قبل بدء مشوار المونديال.

وخاض بيتزي مع السعودية 4 مباريات ودية تعادل مع أوكرانيا وفاز على الجزائر واليونان وخسر أمام بلجيكا برباعية، ويتبقى أمامه 3 وديات لخلق المزيد من الانسجام على تشكيلة الأخضر أمام إيطاليا وبيرو وألمانيا.

ويحتاج بيتزي لمنح فرصة أكبر للمشاركة للثلاثي المتواجد في الدوري الإسباني يحيى الشهري وسالم الدوسري وفهد المولد في ظل عدم مشاركتهم بانتظام مع أنديتهم في الليغا وإن كان الدوسري ظهر مع نهاية الموسم وقدم صورة طيبة.

مانشيني والمواجهة التكتيكية

من الأمور المهمة أيضاً مواجهة المدرب القدير روبرتو مانشيني الذي تولى مؤخراً تدريب إيطاليا ويخوض أول مباراة له.

وتعد هذه المواجهة التكتيكية بمثابة اختبار مهم لبيتزي أمام الجماهير السعودية قبل المونديال، خاصة أن مانشيني مدرب كبير ويملك قدرات تكتيكية وخبرات رائعة وبالتالي اللعب أمامه بشكل منظم ومميز سيعطي الأخضر ثقة أكبر قبل كأس العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com