محمد أبوتريكة يطالب النادي الأهلي المصري بفتح حساب بنكي لرد أموال تركي آل الشيخ‎

محمد أبوتريكة يطالب النادي الأهلي المصري بفتح حساب بنكي لرد أموال تركي آل الشيخ‎

المصدر: فريق التحرير

شنّ النجم المصري محمد أبوتريكة لاعب النادي الأهلي ومنتخب مصر هجومًا على تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للرياضة في السعودية، والرئيس الشُّرفي السابق للنادي الأهلي.

وتوترت العلاقة بين الأهلي، وتركي آل الشيخ، بعد أن أعلن الأخير انسحابه من الرئاسة الشُّرفية للفريق، وإصداره بيانين، قال فيهما إن الأهلي برئاسة محمود الخطيب طلب منه الحصول على الأموال لتجديد عقود لاعبين، والتعاقد مع آخرين.

وطالب محمد أبوتريكة الذي يعد واحدًا من أفضل اللاعبين في تاريخ النادي الأهلي، إدارة ناديه السابق بفتح حساب بنكي لرد أموال تركي آل الشيخ.

وكتب أبو تريكة في تغريدة على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“: الأهلي فوق الجميع، وأتمنى من مجلس إدارة نادينا الموقر أن يفتح لنا نحن مشجعي النادي ومحبيه حسابًا بنكيًا لرد كل المبالغ التي قدّمها معالي رئيس هيئة الرياضة في المملكة العربية السعودية الشقيقة“.

وأضاف:“لنساهم معًا في محو الحزن والألم اللذين أُصبنا بهما جميعًا جراء الأوضاع الأخيرة، ومن هنا أعلن تنازلي عن جميع مستحقاتي القديمة لدى النادي على أن تُوضع في هذا الحساب“.

وتابع:“ كلمة أخيرة لمعالي الوزير، نعلم أنك تحب الأهلي، ولكنك أخطأت بحقه، ومن يحب الأهلي يعطي ويبذل كل نفيس في سبيل رفعته، ولا ينتظر المقابل، هكذا تعلمنا في مدرسة الأهلي“.

وتابع أبوتريكة: ”وكلمة لمجلس إدارة نادينا الكبير، أعلم أنكم تحبون وتعشقون الأهلي، وفيكم من هم أساطير لهذا النادي، وسيبقون أساطيره، وفيكم من تربّى وكبر في هذا النادي، ونشعر بحزنٍ وألمٍ لا أعرف كيف تزيلانهما من قلوبنا وصدورنا، وسامحوني لا أملك سوى هذه الكلمات أكتبها على الملأ، لأنني لست بينكم، وضعوا الأهلي فوقكم“.

من جهته ردَّ الإعلامي السعودي مهن القويعي على تغريدات أبوتريكة بالقول: يبقى السؤال الأهم: كم مستحقاتك؟ صيغة أخرى للسؤال: كم تطلب إلى جانب المبالغ التي دفعها معالي المستشار؟، بطّل كذب يا كابتن، وأنت في شهر فضيل، اتقِ الله“.

كما كتب الإعلامي السعودي الآخر: مثيب المطرفي: ”شكرًا لأبو ناصر على ما قدّمه.. ولكن كلمة لك انت يا محمد أبوتريكة، بلدك تعتبرك إرهابي وهارب ولاجئ في قطر ومطلوب لمصر وما سمعنا لك صوت إلا في هالقضية! لا أستبعد أن تكون هناك توجيهات وتوصيات إخونجية خبيثة هدفها تصعيد القضية وزرع الفتنة“.