أسباب تفسر قرار زيادة عدد اللاعبين الأجانب في الدوري السعودي – إرم نيوز‬‎

أسباب تفسر قرار زيادة عدد اللاعبين الأجانب في الدوري السعودي

أسباب تفسر قرار زيادة عدد اللاعبين الأجانب في الدوري السعودي

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم، بشكل مفاجئ زيادة عدد اللاعبين الأجانب إلى 7 لاعبين، في خطوة جديدة في إطار التطور الفني الذي تعيشه الكرة السعودية في المرحلة الحالية.

وجاءت زيادة عدد اللاعبين الأجانب بعد أن ارتفع عدد اللاعبين في بداية الموسم إلى 6 لاعبين ثم وصل إلى 7 مع فترة الانتقالات الشتوية.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أسباب زيادة عدد اللاعبين الأجانب في الدوري السعودي، فإلى السطور القادمة:

قوة المنافسة

تبدو هذه الخطوة في إطار البحث عن زيادة التنافسية الخاصة بمستوى البطولة سواء في القمة أو القاع.

وبزيادة عدد اللاعبين الأجانب يبدو الصراع مشتعلًا بين الأندية، خاصة في مستوى كل مباراة بجانب طموح المنافسة.

نجاح التجربة

نجحت التجربة الخاصة بزيادة عدد اللاعبين الأجانب، وهو الأمر الذي ظهر خلال مستوى البطولة السعودية هذا الموسم.

وتبحث الأندية السعودية حاليًا عن دعم صفوفها بالأفضل، وهو ما ألقى بظلاله على مستوى المنافسة بدليل أن المباريات أصبحت خارج التوقعات، كما أن هناك فرقًا متوسطة وبعيدة عن المنافسة تفوز على الفرق الكبيرة.

زيادة جماهيرية الدوري

وتأتي هذه الخطوة في ظل زيادة جماهيرية بطولة الدوري السعودي في ظل متابعة دائمة من جانب الجماهير التي تتابع لاعبي بلدانها الذين يلعبون في السعودية.

وظهر هذا الأمر من خلال زيادة أعداد اللاعبين المصريين وأيضًا اللاعبين التوانسة والمغاربة بخلاف النجوم المنتشرين في الدوريات العربية المجاورة مما يزيد الأضواء حول الدوري السعودي ويزيد قيمته التسويقية.

ضغط أكبر لتطوير المستوى

تبدو الخطوة مهمة من أجل الضغط على اللاعبين السعوديين لتطوير مستوياتهم بشكل أكبر، خاصة أن اللاعب السعودي كان يعيش في هالة من الإعلام في ظل سيطرته على المشهد الكروي المحلي.

وتأتي زيادة الأجانب لتدفع الأندية للاعتماد بشكل أكبر على اللاعب غير السعودي وبالتالي تدخل المنافسة بين اللاعب السعودي والأجنبي إلى مرحلة أكبر ستعود بالنفع على اللاعب السعودي مستقبلًا.

وأكد عادل عبد الرحمن، المدير الفني الأسبق لفريق الاتحاد السعودي، لشبكة ”إرم نيوز“ أن هذه الخطوة تبدو مهمة جدًا لأن الدوري السعودي هو الأقوى عربيًا ويحتاج للمزيد من الاحترافية والتنافسية مثل قارة أوروبا، خاصة أن زيادة أعداد الأجانب ستسهم في هذه الخطوة.

وأضاف: ”الدوري السعودي جاذب للنجوم الموهوبين والمميزين، وبالتالي سيكون الأمر مفيدًا لمستوى المنافسة، وأيضًا لتطوير اللاعب السعودي فاللعب بجوار عناصر موهوبة سيطور اللاعب السعودي نفسه“.

تخفيض رواتب اللاعب السعودي

يسعى مسؤولو الاتحاد السعودي لتخفيض راتب اللاعب المحلي بصورة أكبر، خاصة أن الرواتب الخاصة باللاعبين السعوديين مرتفعة بالنسبة لدول أخرى مثل أمريكا وأستراليا والصين كلاعبين محليين.

ويدفع خفض الرواتب اللاعب السعودي لخوض تجربة الاحتراف في قارة أوروبا خارج البلاد، خاصة أن هذه الخطوة ستعود بالنفع على مستقبل الكرة السعودية.

وأوضح الدكتور عادل عزت، رئيس الاتحاد السعودي، في مداخلة هاتفية مع قناة العربية هذا الأمر، مؤكدًا أن الموسم الحالي شهد وصول أجور اللاعبين السعوديين إلى 46 مليون ريال في الشهر حتى الآن.

وأضاف: ”نخطط لتقليص هذا الرقم إلى 24 مليون ريال في العام القادم، ونطمح لاحتراف اللاعب السعودي في أوروبا، وسيتم تقييم التجربة نهاية الموسم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com