هل يستغل نادي الهلال “الفرصة الجديدة” لتعزيز صدارته للدوري السعودي؟

هل يستغل نادي الهلال “الفرصة الجديدة” لتعزيز صدارته للدوري السعودي؟

سيكون أمام الهلال حامل اللقب فرصة لتعزيز صدارته لدوري المحترفين السعودي لكرة القدم عندما يحل ضيفًا على الفتح يوم الأحد المقبل.

وبعد خسارته في نهائي دوري أبطال آسيا الشهر الماضي، حول الهلال اهتمامه للدوري المحلي وفاز على الأهلي، ملاحقه المباشر، الأسبوع الماضي ثم الرائد متذيل الترتيب لينتزع الصدارة.

ويملك الهلال 26 نقطة من عشر مباريات، ويتقدم بنقطتين على الأهلي الذي خاض 12 مباراة، وحقق فوزًا واحدًا في مبارياته الأربع الأخيرة، قبل أن يزور أُحد الذي حافظ على سجله خاليًا من الهزائم في آخر ثلاث مباريات، بعد بداية متعثرة للموسم ليتقدم للمركز 11 برصيد 12 نقطة.

وليس من المفترض أن يواجه الهلال متاعب أمام الفتح الذي خسر ثلاث مرات في مبارياته الأربع الأخيرة، ليتراجع إلى المركز السابع برصيد 15 نقطة.

ومن المتوقع أن يستمر غياب عمر خربين مهاجم الهلال، الفائز أخيرًا بجائزة أفضل لاعب آسيوي، بعد إصابته في الهزيمة أمام أوراوا رد دياموندز الياباني في نهائي دوري الأبطال.

وسيكون الهلال منتبهًا -أيضًا- لغريمه التقليدي النصر، الذي خسر مرة واحدة في 12 مباراة هذا الموسم، ويحتل المركز الثالث برصيد 23 نقطة، قبل أن يزور القادسية بعد غد السبت.

وتعادل النصر مع الباطن في وقت سابق هذا الأسبوع، وهي نتيجة أبطأت قليلًا من تقدمه نحو القمة بعد ثلاثة انتصارات متتالية.

وحقق الشباب فوزه الأول تحت قيادة مدربه الجديد دانييل كارينيو، بتغلبه على التعاون في الجولة السابقة، لكنه يصطدم غدًا الجمعة، بالفيصلي الذي يقدم أداء ثابتًا هذا الموسم، ويحتل المركز الرابع برصيد 19 نقطة من 11 مباراة.

ويملك الشباب، الذي بدأ الموسم بقيادة المدرب سامي الجابر، 13 نقطة بفارق ثلاث نقاط خلف الاتحاد صاحب المستوى المتذبذب، والذي يواجه الرائد في جدة غدًا الجمعة، بعد أن حقق أربعة انتصارات فقط في 12 مباراة.

كما يلتقي التعاون (13 نقطة) مع الاتفاق (11) يوم الأحد والفيحاء (10) مع الباطن (19) بعد غد السبت.