حرب إيناسيو ومرتضى منصور في الزمالك المصري.. من يقهر الآخر؟ – إرم نيوز‬‎

حرب إيناسيو ومرتضى منصور في الزمالك المصري.. من يقهر الآخر؟

حرب إيناسيو ومرتضى منصور في الزمالك المصري.. من يقهر الآخر؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

لم يتخيل الكثيرون أن تصل الخلافات بين المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك المصري، والبرتغالي أوغوستو إيناسيو، المدير الفني للفريق الأبيض، إلى هذه المرحلة وأن يهاجم إيناسيو، رئيس النادي، أثناء توليه المهمة بهذا الشكل المعلن، وهو ما لم يحدث مع أي مدرب آخر حتى مواطنه البرتغالي فيريرا.

وأصبحت الحرب بين إيناسيو ومرتضى منصور تنتظر كلمة النهاية فمن سيقهر الآخر؟ هذا ما تنتظره جماهير الزمالك الغاضبة من تراجع أداء ونتائج الفريق الأبيض في كل البطولات خلال الفترة الأخيرة.

صفعات برتغالية

تلقى مرتضى منصور صفعات برتغالية على مدار مشواره مع رئاسة الزمالك.

وسبق أن دخل مرتضى في صدام مع المدرب البرتغالي الأسبق جايمي باتشيكو بعد خسارة الأخير أمام إنبي في الدوري موسم 2014 – 2015 وانتهى الأمر بهروب باتشيكو بعد حصوله على مستحقاته وانتقاله لقيادة الشباب السعودي.

وتكرر الصدام نفسه مع البرتغالي الآخر جيسوالدو فيريرا في ذلك الموسم أيضاً، رغم نجاحات الأخير وحصد الثنائية المحلية إلا أن ضياع السوبر المصري أمام الأهلي جعل منصور يفتح النار على المدرب البرتغالي ليرحل الأخير للسد القطري.

تدخلات رئيس الزمالك

أصبحت تدخلات رئيس الزمالك واضحة في الفريق، في ظل إبرامه صفقات جديدة دون استشارة المدير الفني وإعادة الثنائي المعار حازم إمام وإبراهيم عبدالخالق.

وأصبح مرتضى الحاكم بأمره في شؤون الفريق الأبيض وهو ما أثار غضب إيناسيو الذي سخر من الأمر، قائلاً: ”حول مرتضى منصور رجال يوافقونه على كل ما يقوله، لو قال لهم إن زجاجة البيبسي كوكاكولا سيصدقونه“.

وأكد عبدالرحيم محمد، مدرب الزمالك الأسبق، لـ“إرم نيوز“ أن مرتضى منصور لا يترك أي مدير فني يعمل بطريقته وأفكاره.

وأضاف: ”الزمالك يعاني من هذه التدخلات والأمور لا تدار بهذه الطريقة“.

أزمة الشرط الجزائي

تبقى أزمة الشرط الجزائي عائقاً أمام رحيل إيناسيو، وهو ما أعلنه الأخير بكل وضوح في المؤتمر الصحفي، مشددا: ”لا يريدون الجلوس معي بسبب الشرط الجزائي“.

ويرفض مرتضى سداد راتب شهر لإيناسيو إذا أقاله من منصبه، وهو الأمر الذي جعل المدرب البرتغالي يفتح النار على رئيس النادي.

وقال خالد الغندور، نجم الزمالك الأسبق، لـ“إرم نيوز“، إن سمعة الزمالك أهم من الشرط الجزائي، موضحاً أن الأمر أصبح لا يحتمل في ظل حرب التصريحات بين الثنائي.

وأضاف: ”الزمالك لا يحتاج إيناسيو الذي يعمل دون تركيز ووسط شعور بأنه مهمش ورئيس النادي يتحكم في كل شيء“.

تصور ميدو

فاجأ أحمد حسام ”ميدو“، المدير الفني لفريق وادي دجلة، والذي سبق له قيادة الزمالك وكان أحد نجومه كلاعب، الجميع بتأكيداته أن ما فعله إيناسيو ما هو إلا تحفيز للاعبين بطريقة أخرى.

وكتب ميدو عبر حسابه على ”تويتر“: ”قلت في آخر استوديو إن إيناسيو رفع راية التحدي أمام الجميع محاولة منه لالتفاف اللاعبين حوله وإيجاد رد فعل إيجابي منهم“.

وأضاف: ”سنشرح لحضراتكم الْيَوْمَ كيف يستخدم البرتغاليون دائمًا التصريحات الإعلامية لإيجاد رد فعل من لاعبيهم، صحيح مخاطرة ولكن ليس لدى الرجل ما يخسره“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com