سيناريوهات أزمة مباراة الزمالك والمقاصة في الدوري المصري بعد حُكم إعادتها

سيناريوهات أزمة مباراة الزمالك والمقاصة في الدوري المصري بعد حُكم إعادتها

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

أصبحت أزمة مباراة الزمالك ومصر المقاصة بالدوري المصري حديث الساعة، بعدما صدر حكم قضائي بإعادة اللقاء الذي كان مقررًا يوم 16 أبريل الماضي وتم احتسابه لصالح الفريق الفيومي بسبب عدم حضور الفارس الأبيض إلى ملعب بتروسبورت، كما تمت معاقبة أبناء ميت عقبة بخصم 3 نقاط من رصيده بنهاية الموسم.

وفجر الحكم القضائي عدة تساؤلات حول مصير هذه المباراة خاصة أن اتحاد الكرة اتخذ قراراته بمعاقبة الزمالك.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز سيناريوهات الأزمة بعد حُكم إعادة المباراة.

الاستجابة للقضاء

يبقى السيناريو الأول متمثلًا في استجابة اتحاد الكرة للقضاء وإعادة اللقاء، وهو ما يطالب به مرتضى منصور، رئيس الزمالك، في تصريحاته بعد صدور الحكم القضائي.

وقال مرتضى في تصريحات للصحفيين، إنه لن يتنازل عن تنفيذ حكم القضاء وإلا ستتم معاقبة مسؤولي اتحاد الكرة بالسجن، موضحًا أن الحكم واضح بإعادة اللقاء وهو ما أثبت صحة وجهة نظره بعدم خوض المباراة لوجود تضارب في الخطابات التي أرسلها الجبلاية بالموعد الجديد.

ويعني هذا السيناريو، أن الكرة المصرية قد يتم تجميد نشاطها خاصة أن شكوى أي فريق متضرر من الأمر، مثل المصري البورسعيدي الذي ينافس على المركز الثالث، للاتحاد الدولي يعني تجميد النشاط دوليًا، لأن الفيفا يحظر اللجوء للمحاكم العادية.

وقال محمد بيومي، خبير اللوائح بالاتحاد الدولي، لـ“إرم نيوز“: إن اتحاد الكرة لو وافق على تطبيق هذا السيناريو وتم تنفيذ حكم القضاء سيفتح الباب أمام دعاوى قضائية آخرى.

وأوضح أن الفيفا سيعاقب مصر لا محالة في هذه الحالة، مؤكدًا أن تجميد النشاط يعني عدم مشاركة الأندية في المسابقات القارية وأيضًا استبعاد منتخبات مصر من أي مسابقات قارية وإقليمية.

دوامة المحاكم

يبقى السيناريو الثاني متمثلًا في دوامة المحاكم التي تستغرق وقتًا طويلًا للحصول على أحكام قضائية ورفضها والطعن عليها.

وقال محمد الماشطة، المستشار القانوني لاتحاد الكرة، لـ“إرم نيوز“: إن اتحاد الكرة سينتظر حتى تلقي مسودة الحكم القضائي ومعرفة أسبابه، موضحًا أن الحكم ليس نهائيًا وبالتالي سيتم الطعن عليه.

وأشار إلى أن أي خطوات تصعيدية أخرى سيكون بقرار من مجلس إدارة اتحاد الكرة.

وكان اتحاد الكرة قد أكد أنه سيصدر بيانًا يوضح خلاله الموقف النهائي.

شكوى ضد الزمالك في الفيفا ورفض تنفيذ القرار

يبقى السيناريو الثالث متمثلًا في شكوى الزمالك للفيفا من جانب اتحاد الكرة، وهو الأمر الذي يهدد بمعاقبة الفريق الأبيض للجوئه للقضاء العادي وعدم الاكتفاء بالشكوى التي قدمها إلى لجنة التظلمات.

ويعد هذا الاتجاه بمثابة الرفض التام لتنفيذ الحكم، وهو الأمر الذي يجعل اتحاد الكرة تحت وطأة عقوبة الحبس لعدم تنفيذ أحكام القضاء.

الحل الودي

يبقى الحل الودي بإنهاء الأمر وتنازل الزمالك عن دعواه بعد تقدم اتحاد الكرة بالطعن، وهو أمر صعب في ظل تمسك كل طرف بوجهة نظره.

ويترقب الكثيرون تدخل وزير الرياضة خالد عبد العزيز بشكل ودي لإنهاء الأمر.

وقال خالد بيومي، المحلل الكروي، لـ“إرم نيوز“، إن الأزمة أصبحت صعبة بعد تمسك كل طرف برأيه، موضحًا أن الحُكم سيزيد إصرار الزمالك على صحة موقفه.

وأكد بيومي أنه يرفض منذ البداية اللجوء للقضاء خاصة في الأمور المتعلقة بالمباريات ونواحيها التنظيمية.

مرتضى يهدد بالانسحاب

وفي نفس السياق هدد نادي الزمالك بالانسحاب من البطولة العربية ومسابقة الدوري الموسم المقبل في حالة عدم تنفيذ الحكم القضائي الصادر اليوم بإعادة لقاء القلعة البيضاء أمام المقاصة.

وقال مرتضى منصور رئيس الزمالك لإرم نيوز إنه سوف ينسحب من المشاركة بدوري الموسم المقبل في حال عدم تنفيذ الحكم القضائي بإعادة مباراة الفريق الأبيض أمام المقاصة بالدوري الممتاز.

وأضاف مرتضى أن الفريق الأبيض لن يشارك أيضًا في البطولة العربية حال عدم إعادة لقاء المقاصة قائلاً: ”لو المباراة لم تعد لن يستمر اتحاد الكرة والوزير سيتم حبسه لأنه خصم في القضية، خالد عبدالعزيز أفضل وزير شباب ورياضة وهو صديقي العزيز لكنه خصم في القضية“.

كانت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة قد قضت بقبول الدعوى المقامة من مرتضى منصور ووقف القرار الصادر من اتحاد كرة القدم المصري بالامتناع عن إعادة مباراة الزمالك ومصر المقاصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com