مصر.. أسلحة الحسم في كلاسيكو الأهلي والزمالك

مصر.. أسلحة الحسم في كلاسيكو الأهلي والزمالك

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

يتابع عشاق كرة القدم المصرية، مساء غد الخميس، الموقعة المرتقبة، التي تجمع بين الأهلي والزمالك، على ملعب بتروسبورت، في الجولة السابعة عشرة، لمسابقة الدوري المصري.

ورغم غياب أكثر من لاعب عن لقاء القمة، إلا أن مواجهة الأهلي والزمالك، تبدو حافلة بأسلحة الحسم القادرة على تغيير واقع اللقاء وصناعة الفارق.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي، أبرز أسلحة الحسم في كلاسيكو الأهلي والزمالك.

مروان محسن وباسم مرسي

يبقى صراع الحسم في مباراة القمة بين الأهلي والزمالك، معلقًا بأقدام ورؤوس الهدافين، مروان محسن وباسم مرسي، المرجح أن يقودا هجوم الفريقين.

ويعيش مروان محسن حالة فنية رائعة مع الأهلي، بعد عودته من الإصابة، رغم أنه لم يعبر بعد عن قدراته التهديفية، وسجل هدفًا واحدًا أمام المصري، إلا أن المؤشرات تؤكد أن مروان في طريقه للتألق، وتسجيل المزيد من الأهداف.

اكتسب مروان محسن عنصر الضغط والالتحامات البدنية على المدافعين، والسرعة في التحرك، وكلها أمور تبشر بحل مشكلة التهديف بالنسبة لرؤوس الحربة بالنادي الأهلي، حسبما يرى حسام البدري، المدير الفني للفريق، في تصريحات سابقة لـ“إرم نيوز“.

ويسعى مروان محسن في لقاء القمة، الذي يخوضه للمرة الأولى، بعد انضمامه للأهلي، قادمًا من الإسماعيلي، لإثبات جدارته ودخول قلوب الجماهير الحمراء، بهز الشباك البيضاء.

ولن تكون مهمة باسم مرسي، مهاجم الزمالك، على النقيض، سهلة، في ظل تحفز سعد سمير مدافع الأهلي لإيقافه، بعد أن تفوق باسم بشكل واضح في آخر لقاءات الفريقين، بنهائي بطولة كأس مصر وسجل هدفًا.

وسجل باسم مرسي 3 أهداف في مرمى الأهلي منذ انضمامه للزمالك في صيف 2014، وأكد أنه محظوظ على الفريق الأحمر، ويستطيع تسجيل الأهداف في شباكه.

وتحدث جمال عبدالحميد، مهاجم الأهلي والزمالك الأسبق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ عن أن باسم مهاجم موهوب وهداف مصر في الفترة الحالية، وبكل الأحوال، هو السلاح الأخطر في الزمالك خلال لقاء القمة.

وأضاف: ”باسم يخلق بتحركاته فرصًا لانطلاقات صناع اللعب، ولاعبي الوسط، والتقدم للأمام، وهو الأمر التكتيكي المهم بالنسبة للفريق الأبيض“.

وأكد أن مروان من اللاعبين القلائل الذين يجيدون التمركز في منطقة الجزاء، وضربات الرأس وبالتالي فهو مهاجم خطير يستطيع أن يهز الشباك التي يعرف طريقها.

عبدالله السعيد وأيمن حفني

يعتمد الأهلي والزمالك على صناعة الفرص من العمق، عن طريق الثنائي عبدالله السعيد وأيمن حفني.

ورغم الشكوك التي أحاطت بمشاركة أيمن حفني في لقاء القمة، بسبب إصابته في مباراة الإنتاج الحربي، التي أبعدته عن لقاء الشرقية، إلا أن حفني قد يكون أساسيًا في لقاء القمة.

ويستطيع حفني بلمساته الساحرة ومراوغاته المبهرة، أن يصنع الفارق للزمالك، ويمنحه السيطرة بجانب أنه يصنع الخطورة بتمريراته المميزة والمتقنة.

ويواجه الزمالك لاعبًا بالمواصفات نفسها، ولكن بشكل أكثر فاعلية، وهو عبدالله السعيد، الذي يعيش حالة من التوهج في العام الحالي، ويقدم واحدًا من أفضل أعوامه، ومستوياته الكروية.

يتميز السعيد بأنه لاعب محوري، يجيد أداء الأدوار الدفاعية والتكتيكية، بجانب دقة تمريراته، وتسديداته القوية، وفاعليته على المرمى.

ولخص حسن شحاتة، مدرب منتخب مصر الأسبق، في حديث له على قناة ”دي إم سي“ الفارق بين السعيد وحفني في نقطتين، أن السعيد أكثر فاعلية وإنتاجًا على المرمى، وأن حفني أكثر مهارة وسرعة.

وأضاف: ”السعيد الأكثر جاهزية بدنيا، وأيضًا الأكثر إنتاجًا على مرمى المنافسين، ويعد ترمومتر أداء الأهلي، وحفني لاعب موهوب ومهم، وإذا كان في لياقته البدنية والفنية، فإنه يمثل إزعاجًا لكل المنافسين“.

أغاي وستانلي

رغم أن الثنائي قد يكون ورقة رابحة على مقاعد البدلاء، إلا أن كليهما يملك القدرة على تغيير واقع الأمور في لقاء القمة.

الحديث هنا عن الجناحين النيجيريين ستانلي أوهياتشي وجونيور أغاي، فكلا اللاعبين يعيش ظروفًا متشابهة في بعض التفاصيل، أن كليهما جاء بمبلغ كبير ”ستانلي 900 ألف دولار إعارة لمدة موسم، وأغاي 2.5 مليون يورو“، وكلاهما لا يلعبان في مركز رأس الحربة الصريح، ويجيدان بشكل أكبر في مركز الجناح الأيسر أو المهاجم المتأخر، رغم أن الناديين أبرما التعاقد معهما لحل المشاكل الهجومية.

حصل أغاي على فرصته متأخرًا، ولكنه تألق وسجل 4 أهداف، بينما بدأ ستانلي بمستوى باهر مع الزمالك بدوري أبطال أفريقيا، ولكنه تراجع بسبب كثرة الإصابات، وسجل هدفًا واحدًا في مسابقة الدوري.

ويرى طارق السعيد، نجم الأهلي والزمالك الأسبق، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ أن الفارق بين أغاي وستانلي، يتمثل في عنصر المفاجأة، فاللاعبان يتميزان بالسرعة والقوة البدنية، ولكن أغاي يفاجئ الدفاعات بضربات الرأس، والتحركات في العمق بشكل أكبر، بعكس ستانلي.

وأضاف: ”كثرة إصابات اللاعبين ستؤثر على أدائهما في لقاء القمة، فأغاي لم يشارك في آخر 3 لقاءات للأهلي بسبب الإصابة، وستانلي كان مستواه ضعيفًا“.

وليد سليمان وشيكابالا

يمثل وليد سليمان ومحمود عبد الرازق ”شيكابالا“ عنصري الخبرة والمهارة في تشكيلة الفريقين في لقاء القمة.

يقدم وليد سليمان مستويات رائعة مع الأهلي هذا الموسم، منذ عودة حسام البدري لقيادة الفريق، واستطاع أن يسجل 5 أهداف ويصنع 4 لزملائه، وأصبح أكثر فاعلية على المرمى، وقادرًا على هز الدفاعات بتحركاته الواعية والذكية.

ويعيش -أيضًا- شيكابالا حالة من التألق مع الزمالك، وساهم في انتصارات الفريق، بعدما سجل 3 أهداف، وصنع 5 لزملائه، واستطاع أن يخطف الأضواء في الفريق الأبيض.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة