5 نجوم أعلنوا الحرب ضد مرتضى منصور.. فماذا كان مصيرهم؟

5 نجوم أعلنوا الحرب ضد مرتضى منصور.. فماذا كان مصيرهم؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

توقع الكثيرون أن تهدأ زوبعة الأزمة العنيفة التي دارت بين المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك المصري، وأحمد توفيق، لاعب وسط الفريق الأبيض، بعد أن انفجر اللاعب غضبًا وتحدث في وسائل الإعلام عن رفضه لهجوم رئيس النادي ضده وطلب فسخ عقده.

ويبدو أن كلمات أحمد توفيق لم تكن نتيجة انفعال لحظي وتصريحات مرتضى منصور، التي طالبت بالاعتماد على اللاعب طارق حامد بدلًا منه، إلا أن المصادر تؤكد أن اللاعب بالفعل يرغب في الرحيل منذ فترة وتلقى اتصالات من جانب مسؤولي النادي الأهلي للتعاقد معه.

الغريب أن توفيق لم يكن وحده الذي أعلن التحدي في وجه منصور، بل هناك العديد من النجوم الذين رفضوا طريقة رئيس الزمالك.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي مصير بعض النجوم الذين تحدوا مرتضى منصور.. فأين ذهبوا؟

محمد كوفي

دخل البوركيني محمد كوفي في أزمة عنيفة مع رئيس الزمالك أعقاب رفض القلعة البيضاء صرف مستحقاته وتلقيه عدة عروض خليجية للرحيل عن النادي.

وهرب كوفي من الزمالك وقاطع التدريبات ردًا على طريقة معاملة مسؤولي القلعة البيضاء وجمال عبدالحميد، مدير الكرة وقتها، وخرج مرتضى منصور ليتهم اللاعب بالنصب والكذب وخيانة النادي إلا أن كوفي أصدر بيانًا ساخنًا وهاجم رئيس النادي، وأكد أنه رفض الرحيل للأهلي من أجل الزمالك وجماهيره.

ورحل كوفي إلى الاتفاق السعودي على سبيل الإعارة منعًا للصدام مع رئيس الزمالك، ولكنه لم يتم منعه من دخول مصر أو القبض عليه مثلما هدد مرتضى منصور.

عمر جابر

دخل عمر جابر، ظهير أيمن الزمالك، في صدام عنيف هو الآخر مع منصور بعد رفضه خوض مباراة إنبي بعد وفاة المشجعين في ملعب الدفاع الجوي؛ ما أثار غضب رئيس النادي وأعلن إيقافه قبل أن يخرج عمر جابر بتصريحات نارية وأعلن أنه متعاطف مع رابطة الألتراس وضحايا ملعب الدفاع الجوي.

وخرج مرتضى منصور ليتهم عمر جابر بالانتماء لجماعة إرهابية، كما أكد أنه لن يتنازل عن شطب اللاعب من سجلات اتحاد الكرة ومنعه من اللعب للزمالك ورد عمر جابر بكل هدوء بأنه يحترمه، ولكن لا يخاف منه كما أنه سيلعب لأي فريق آخر لو فسخ الزمالك عقده.

وهدأت أزمة عمر جابر سريعًا بعدما أنهى إسماعيل يوسف، مدير الكرة، الخلاف وعاد اللاعب للنادي، ثم رحل إلى بازل السويسري بعد ذلك.

وقال محمود جابر، والد عمر جابر، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إن نجله هادئ بطبعه ولا يحب المشاكل والأزمات وزيارته لعزاء عمرو حسين فقيد رابطة ألتراس وايت نايتس تأتي لعلاقته الشخصية بالأخير.

وأوضح أن عمر جابر بعيد تمامًا عن مسألة إثارة الأزمات والدخول في خلاف مع أحد، مؤكدًا أن أزمة رئيس الزمالك وقتها انتهت في هدوء نظرًا لأدب عمر وعدم ارتكابه أي أخطاء في حق رئيس النادي.

إسلام جمال

دخل أيضًا إسلام جمال، مدافع الزمالك، في أزمة مع مرتضى منصور بدأت بظهور اللاعب برفقة بعض الفتيات وهو يدخن الشيشة ليرحل معارًا للإسماعيلي ثم تألق وسجل هدفًا في شباك الفريق الأبيض ليتلقى رسائل تهديد من جانب رئيس الزمالك.

وفوجئ جمال بعد ذلك بعودته للفريق الأبيض من جديد، ولكن رئيس النادي فتح النار عليه بعد ضياع بطولة دوري أبطال أفريقيا واتهمه بالتسبب في خسارة البطولة وجمده ومنعه من حضور التدريبات.

وتلقى جمال عدة عروض للرحيل عن الزمالك إلى الهلال والمريخ السودانيين والإسماعيلي، ولكن اللاعب لم يحسم مصيره.

محمد إبراهيم

تلقى محمد إبراهيم تهديدات من مرتضى منصور، رئيس الزمالك، بمنعه من ممارسة كرة القدم بعدما رحل اللاعب إلى مارتيميو البرتغالي ونشر صورة لجماهير الألتراس، ما جعل اللاعب يخرج بتصريحات ويرفض هجوم مرتضى منصور ضده.

وظلت العلاقة متوترة بين مرتضى ومحمد إبراهيم حتى تدخل أحمد مرتضى وقام بالصلح بين الثنائي ليعود إبراهيم إلى الزمالك من جديد.

وتحول إبراهيم إلى أحد أبرز اللاعبين المقربين من مرتضى، وهو ما أكده رئيس النادي بعد ذلك.

باسم مرسي

دخل باسم مرسي، مهاجم الزمالك، في أكثر من صدام مع رئيس القلعة البيضاء، خاصة أن اللاعب تشاجر مع نجل مرتضى منصور في رحلة الفريق إلى تونس لخوض لقاء الصفاقسي ببطولة كأس الكونفدرالية عام 2015.

وتجدد الصدام بعدما فوجئ مرتضى بباسم يقفز من فوق الأسوار ليحتفل مع رابطة ألتراس الزمالك، ما جعله يتعرض للإيقاف ثم وجه رئيس النادي السباب له ولوالدته عبر شاشات التلفزيون؛ ما دفع باسم للرد بقوة وهدد بالرحيل عن النادي.

وتصالح باسم مع مرتضى منصور بعد ذلك وانتهت الأزمة بينهما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com