هل يواجه رمضان صبحي شبح رونالدو مع كوبر؟

هل يواجه رمضان صبحي شبح رونالدو مع كوبر؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

دخل المدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني لمنتخب مصر لكرة القدم، في خلاف عنيف مع رمضان صبحي، صانع ألعاب فريق ستوك سيتي الإنجليزي بعد المستوى الهزيل الذي قدمه اللاعب صاحب الـ19 عاماً في ودية غينيا واستعراضه الشديد بالكرة وتمسكه بتسديد ضربة الجزاء متجاوزاً دور اللاعبين.

التاريخ يؤكد أن هيكتور كوبر مدرب لا يتحمل دلع النجوم أو استعراضهم بالكرة وهو ما يجعله دائماً في صدامات مع نجوم كبار.

ويتذكر الكثيرون الحرب الشرسة بين هيكتور كوبر وظاهرة الكرة البرازيلية رونالدو في نادي إنتر ميلان الإيطالي لدرجة أن رونالدو أكد في أحاديث صحفية أن أسوأ مدرب تعامل معه هو كوبر.

هل يتكرر سيناريو رونالدو مع رمضان صبحي في منتخب مصر؟ هذا ما يرصده ”إرم“ الإخباري في التقرير التالي:

كوبر لا يرحم

الأسلوب التدريبي للمدرب الأرجنتيني هيكتور كوبر معروف بالصرامة والشدة وأنه لا يرحم من يخطئ أو يتجاوز عن بعض اللاعبين الذين يحاولون فرض سطوتهم على الفريق أو ارتكاب مثل هذه الأخطاء من الدلع أو الاستهتار.

واصطدم كوبر باللاعب حسام غالي قائد الأهلي واستبعده نهائياً من حساباته بعدما حاول غالي فرض سطوته على اللاعبين ودخل في مشكلة مع الجهاز المعاون.

وأكد كوبر في أكثر من مرة أنه لا يسمح بأي تجاوز ولا يعرف سوى تطبيق العدالة بين الجميع ولا تهمه الأسماء، وهو ما كان سبباً في صدامه مع بعض النجوم في تجاربه التدريبية.

رونالدو تجربة حية

رونالدو تجربة حية دليل على صرامة كوبر وصدامه مع النجوم خاصة أن المدرب الأرجنتيني وصفه النجم البرازيلي بأنه وغد ولا يعرف كيف يتعامل مع اللاعبين.

صدام كوبر مع رونالدو جاء لشعور المدرب الأرجنتيني بتعالي النجم البرازيلي على زملائه وطريقة اللعب.

وأبقى كوبر على رونالدو على مقاعد البدلاء وكان سبباً رئيساً في مغادرته قلعة النيراتزوري.

رمضان والنجومية

رمضان صبحي بعد احترافه في نادي ستوك سيتي الإنجليزي أصبح يشعر بالنجومية وأنه لا يقل عن نجوم الصف الأول في الكرة المصرية بعدما انتقل للبريميرليغ وعمره لا يتجاوز 19 عاماً فقط.

التغير النفسي في حياة رمضان صبحي أصبح يهدد عطاءه مع منتخب مصر مثلما يؤكد المتابعون بعد مشاهدة واقعة إصراره على تسديد ضربة الجزاء في لقاء غينيا الودي واستعراضه الزائد بالكرة.

وقال محمد اليماني، نجم ستاندرلييج البلجيكي السابق، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ إن رمضان صبحي لاعب مهم بالنسبة للكرة المصرية ولكنه ما زال صغير السن وعليه أن يدرك جيداً أن الفترة القادمة تحتاج منه مجهودا مضاعفا مع الفريق الإنجليزي أو منتخب مصر.

وأكد أن رمضان صبحي عليه أن يلتزم بتعليمات المدرب كوبر لأنه يعرف مصلحة الفريق ويسعى لعمل جماعي وليس مصلحة لاعب بعينه.

صلاح القدوة

ووجه عبد الظاهر السقا، مدرب الإنتاج الحربي ونجم جينشلربيرليغي التركي الأسبق، نصيحة لرمضان صبحي بالسير على نهج محمد صلاح نجم روما الإيطالي.

وقال السقا في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ إن محمد صلاح لاعب متواضع أخلاقياً رغم موهبته الكبيرة ويلعب دائماً لصالح الفريق ولا يدخل في صدامات مع أحد.

وأضاف: “ لو سار رمضان صبحي على نفس نهج محمد صلاح وأيضاً محمد النني سيكون له شأن آخر وسينتقل لأندية أكبر بجانب أنه سيحقق إنجازات كبيرة مع منتخب مصر“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة