هل حانت لحظة اعتزال حسام غالي؟

هل حانت لحظة اعتزال حسام غالي؟

لم يتحمل قائد الأهلي المصري ضغوط الجماهير، وسبابهم المتواصل، واشتبك معهم قبل أن يقتحموا المران في محاولة الاعتداء عليه.

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

تصدر حسام غالي، قائد ونجم وسط فريق الأهلي المصري لكرة القدم، في الساعات الماضية، الأحاديث، داخل القلعة الحمراء، بعدما دخل في مشادات كلامية بالسباب والألفاظ الخارجة، مع مشجعي رابطة أولتراس أهلاوي، الذين اقتحموا تدريبات الفريق، في فرع مدينة نصر، ما أدى للاعتداء عليه.

حسام غالي تعرض لوابل من السباب، من مشجعي رابطة الألتراس، وطالبوه بالاعتزال، خاصة بعد ضياع بطولتي كأس مصر ودوري أبطال أفريقيا.

ولم يتحمل قائد الأهلي المصري ضغوط الجماهير، وسبابهم المتواصل، واشتبك معهم قبل أن يقتحموا المران في محاولة الاعتداء عليه.

”إرم نيوز“ تستطلع في التقرير التالي، بعض الآراء، بخصوص اعتزال حسام غالي، وهل هو الحل لإنقاذ الأهلي المصري؟ هذا ما ترصده شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

غالي ليس الأزمة

أكد أحمد أبومسلم، نجم الأهلي الأسبق، أن حسام غالي، ليس الأزمة بالنسبة للفريق الأحمر، واعتزاله لن ينهي أزمات الفريق.

وقال أبومسلم لـ“إرم نيوز“ إن غالي نجم كبير وقادر على اتخاذ القرار المناسب بالاعتزال من عدمه، ولكن عدم مشاركته ليست الأزمة.

وأوضح أن غالي لاعب محترف، والأهلي يتعاقد مع مدربين أجانب، مثل الإسباني جاريدو، والبرتغالي بيزيرو، والهولندي يول، ولا يعرفون المجاملة، ولكنهم يتمسكون بإشراكه لأنه لاعب محوري ومازال قادراً على العطاء.

ويرى أسامة حسني، مدرب فريق الشباب بالأهلي، أن حسام غالي تعرض لانتقادات واسعة شابها مبالغة واضحة.

وأكد حسني لـ“إرم نيوز“ أن حسام غالي، لاعب مهم في الفريق، ومازال قادراً على العطاء، ومسألة اعتزاله قرار شخصي له ولن يحسمها أحد غيره.

الاعتزال أفضل

في المقابل، يرى محمد عمارة، نجم الأهلي الأسبق، أن اعتزال حسام غالي، أفضل قرار للحفاظ على تاريخه، لأن حسام تغير تماماً وأصبح في قمة العصبية.

وأشار إلى أن غالي من اللاعبين الموهوبين، الذين حققوا البطولات مع الأهلي، ولكنه لا يليق أن يترك نفسه حتى يسمع مطالب الاعتزال بنفسه، ويهاجمه الكثيرون بهذه الصورة.

وأشار مصطفى يونس، نجم الأهلي الأسبق، إلى أن غالي، لم يعد قادراً على العطاء لمدة 90 دقيقة، وخيار الاعتزال قرار في يده لا يستطيع أي مخلوق في العالم أن يجبره عليه.

وأوضح يونس، أن غالي لو استمر مع الأهلي، لا يجب إشراكه في مركز الوسط المدافع، ويجب اللعب به كصانع لعب تحت رأسي الحربة، لأنه لم يعد قادراً على تقديم الأداء والمردود البدني.

وأكد أنه يرفض الإساءة لحسام غالي، بوصفه أحد نجوم الفريق الأحمر، وقائده ولكن لا بد أن يجلس مع نفسه ويتخذ القرار المناسب.

تكريم لائق

وطالب ربيع ياسين، نجم الأهلي الأسبق، إدارة القلعة الحمراء، بتكريم لائق لحسام غالي، بغض النظر عن استمراره أو اعتزاله.

ويرى ياسين، أن اللاعبين الكبار الذين أعطوا الكثير للأهلي أو لأي نادٍ آخر، يجب تكريمهم بالشكل اللائق وعدم التعامل معهم بنظرية ”خيل الحكومة“ وبالتالي حسام غالي على الجماهير أن تنظر إليه كنجم كبير حتى لو أخطأ.

وأوضح أحمد بلال، نجم الأهلي الأسبق، أنه ليس معقولاً أن يتم تحميل لاعب بمفرده مسؤولية تراجع نتائج الفريق أو الهجوم عليه ومحاولة ضربه والاعتداء عليه بالشماريخ.

وأكد أن غالي نجم كبير ويستحق التكريم من جانب الجماهير الحمراء، موضحاً أن هذا الأمر يجب أن يتكرر مع اللاعبين الكبار.

الرحيل هو الحل

ووجه ماهر همام، مدرب الأهلي الأسبق، نصيحة إلى حسام غالي بالرحيل على سبيل الإعارة، للابتعاد عن الضغوط في الموسم الجديد.

وقال همام: “ لن يستطيع أي لاعب أن يؤدي في ظل هذه الأجواء، ولو كنت مكان حسام غالي، سأفكر ألف مرة في مسألة الاستمرار من عدمها“.

وأشار إلى أن حسام غالي، لا يستحق هذه النهاية، ربما لم يعد قادراً على العطاء، ولكنه لاعب مميز قدم الكثير ويستطيع أن يلعب كبديل مناسب أو في بداية اللقاء في مركز صانع اللعب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com