نجل شوبير يفتح ملف فشل أبناء نجوم الكرة المصرية في الملاعب – إرم نيوز‬‎

نجل شوبير يفتح ملف فشل أبناء نجوم الكرة المصرية في الملاعب

نجل شوبير يفتح ملف فشل أبناء نجوم الكرة المصرية في الملاعب

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

تلقى منتخب مصر للناشئين، تحت 17عامًا، هزيمة مريرة على يد ضيفه الإثيوبي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، في ذهاب المرحلة الأولى للتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية.

الأمر الملفت في هزيمة منتخب مصر للناشئين، أن الفريق يضم بين صفوفه أبناء 3 لاعبين سابقين، وهم مصطفى، نجل أحمد شوبير حارس مرمى الأهلي الأسبق، وبديله أحمد طارق سليمان، نجل مدرب حراس الأهلي الحالي، ويوسف أسامة نبيه، نجل مدرب المنتخب المصري.

المستوى الذي ظهر به نجل شوبير، والذي شارك أساسياً في اللقاء، وكان بعيداً تماماً عن مستوى والده الذي كان حارساً عملاقاً، يفتح ملف فشل أبناء نجوم الكرة المصرية في الملاعب، رغم محاولات ”الواسطة“ للدفع بهم في مصاف النجوم، وهو ما يرصده ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

حسن شحاتة وحكاية كريم

رغم النجومية الكبيرة لحسن شحاتة، لاعباً ومدرباً، إلا أن نجله كريم فشل تماماً كلاعب كرة قدم.

حسن شحاتة كان لاعباً ذائع الصيت، وقدم مستويات رائعة مع الزمالك ومنتخب مصر وكاظمة الكويت، ثم اتجه للتدريب وحقق نجاحات مبهرة، وانضم نجله كريم لقطاع الناشئين بنادي الزمالك، ثم قام حسن شحاتة بضمه، وقيده لفريق المقاولون العرب.

كريم فشل بشكل واضح مع المقاولون العرب، ولم يكن على قدر مستوى باقي زملائه، لينهي علاقته سريعاً بكرة القدم، ولكن حسن شحاتة توسط له للعمل في مجال الإعلام، واصطحب معه في رسالة تلفزيونية في كأس الأمم الأفريقية 2010 تابعة للشركة الراعية للمنتخب.

حسن شحاتة، فرض أيضاً نجله إسلام، كمدرب مساعد في المقاولون العرب، ولكن التجربة لم تنجح ورحل المعلم عن ذئاب الجبل.

أحمد فاروق جعفر

لعب أيضاً أحمد، نجل فاروق جعفر في فريق الزمالك المصري، على مستوى قطاع الناشئين، ولكنه لم يستمر طويلاً في كرة القدم، بسبب عدم تركيزه في الملاعب.

وفرض فاروق جعفر، نجله، في مجال الإعلام بعد فشله الذريع في كرة القدم.

وذكر حازم إمام، نجل أسطورة الزمالك حماده إمام، في تصريحات إعلامية من قبل، أنه عانى من نفس الأمر في بداية تجربته في كرة القدم.

وقال حازم: ”البعض كان يقول إنني ألعب باسم والدي، وليس لأسباب لها علاقة بموهبتي، وهو ما كان يحبطني بشدة، وفي النهاية نجحت بعد أن أثبت قدراتي مع منتخب الناشئين“.

انتقادات بالجملة لإكرامي

يواجه أيضاً شريف إكرامي، حارس الأهلي، انتقادات بالجملة، بسبب اتهام الإدارة بمجاملة والده إكرامي الشحات، أسطورة حراسة المرمى في القلعة الحمراء.

إكرامي الأب أبدى استياءه أكثر من مرة، من هذا الكلام الذي لا مبرر له، ولكن مع كثرة أخطاء نجله شريف، زاد الضغط الإعلامي بخصوص استمراره في حراسة مرمى الأهلي، رغم الأخطاء الساذجة.

أمير عزمي.. ومشاكل والده

دفع أمير عزمي مجاهد، مدافع الزمالك الأسبق، أيضاً، ثمن مشاكل والده لاعب الكرة الطائرة السابق، وعضو مجلس إدارة القلعة البيضاء السابق.

أمير لمع نجمه من قبل كمدافع متميز مع الفريق الأبيض، ولكنه رحل إلى باوك اليوناني، قبل أن ينتقل إلى العديد من الأندية الأوروبية، ثم فشل في تجربته مع الزمالك حين عودته ليصبح بلا نادٍ حالياً.

ودخل أمير في مشاكل كبيرة مع بعض زملائه، مثل بشير التابعي، بسبب تصرفات من والده، بجانب أزمات مع الإدارة البيضاء.

محمد شوقي غريب

لم ينجح محمد، نجل شوقي غريب، المدير الفني السابق لمنتخب مصر أيضاً، في السير على خطى والده.

غريب الابن، لعب في صفوف سموحة، بعد أن ضمه والده، كما انتقل للمقاولون، بعد توسط والده لدى حسن شحاتة، مدرب ذئاب الجبل السابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com