رياضة

مصير يول وجهازه المعاون يشعلان الأزمات بالأهلي المصري
تاريخ النشر: 20 يوليو 2016 14:49 GMT
تاريخ التحديث: 20 يوليو 2016 15:29 GMT

مصير يول وجهازه المعاون يشعلان الأزمات بالأهلي المصري

رئيس قطاع الكرة بالقلعة الحمراء، قال لـ"إرم نيوز"، إن ناديه لن يحاسب المدرب بالقطعة، وهناك أسس لا بد من مراعاتها.

+A -A
المصدر: إيهاب محمد _ إرم نيوز

اشتعلت الأزمات داخل الأهلي المصري، بسبب تقييم الهولندي مارتن يول، المدير الفني للفريق الأول، ومصير جهازه المعاون في الفترة المقبلة، بعد تراجع النتائج والأداء في الفترة الأخيرة، واقتراب الخروج من بطولة دوري أبطال أفريقيا.

وكشف عبدالعزيز عبدالشافي، مدير قطاع الكرة بالأهلي، عن حقيقة الأنباء التي أُثيرت مؤخرًا بشأن تقييم الجهاز الفني وعلى رأسه يول، بعد التصريحات التي أطلقها محمد عبدالوهاب، عضو مجلس إدارة النادي، في وسائل الإعلام، خلال الساعات الماضية.

واعترف عبدالوهاب في تصريحات تلفزيونية، برغبة المدرب الهولندي، في إجراء تغييرات في الجهاز المعاون له، عقب مباراة الأهلي الهامة والمصيرية أمام الوداد المغربي الأربعاء المقبل، في الجولة الرابعة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

وقال زيزو، لـ ”إرم نيوز“، إن ما تردد في هذا الشأن كلام غير صحيح، وإن التصريحات التي صدرت من هنا وهناك لا تعبر عن قطاع الكرة، وأنه بوصفه المسؤول عن القطاع، لم يتحدث مع المهندس محمود طاهر، بشأن إجراء أي تغييرات خاصة بالجهاز الفني أو حتى المعاون.

وأكد، أن الجميع يقف خلف الفريق وجهازه الفني، قبل مباراة الوداد، لاسيما أن الأمل في التأهل للمربع الذهبي بدوري أبطال أفريقيا لا يزال قائمًا، مشيرًا إلى أن الأهلي لم ولن يرفع راية الاستسلام، وسيقاتل لآخر ثانية.

وشدد رئيس قطاع الكرة بالقلعة الحمراء، على أن ناديه لن يحاسب المدرب بالقطعة، وهناك أسس لا بد من مراعاتها، ولكن الأهم مصلحة الفريق، التي سوف تحكم أي قرارات.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك