سبب غريب وراء انضمام ثنائي الأهلي المصري لقائمة المنتخب

سبب غريب وراء انضمام ثنائي الأهلي المصري لقائمة المنتخب

المصدر: القاهرة - إرم نيوز

علم ”إرم نيوز“ أن عودة الثنائي حسام عاشور وأحمد فتحي، لاعبي الأهلي المصري، لصفوف منتخب الفراعنة، ليست لأسباب فنية، ولكن من أجل امتصاص غضب جماهير النادي الأحمر.

ورفض الجهاز الفني للفراعنة بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر، ضغوط هاني أبوريدة، المشرف على المنتخب الأول، لعودة حسام غالي لصفوف الفراعنة قبل لقاء تنزانيا في الجولة الآخيرة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس الأمم 2017.

ويأتي ذلك بسبب أزمة غالي مع المدرب العام أسامه نبيه، ومخاوف كوبر من زيادة الاحتقان بين الطرفين قبل المباراة المهمة أمام تنزانيا، ما قد يؤثر على حالة تركيز اللاعبين قبل اللقاء.

واتفق كوبر مع أبوريدة على عودة حسام عاشور لمعسكر الفراعنة من جديد، رغم عدم انضمامه الأخير منذ مباراة غانا الشهيرة في كوماسي، والتي كان ضمن التشكيل الأساسي الذي شارك في اللقاء.

وتم الاتفاق أيضا على عودة أحمد فتحي، رغم عدم ثبات مستواه مع النادي الأهلي بالفترة الماضية، وتحديدًا منذ عودته من رحلته الاحترافية في صفوف أم صلال القطري، ليكون انضمام الثنائي فقط من أجل التغطية على الخلافات، وتهدئة ثورة غضب جمهور الأهلي بعد استبعاد غالي.

يذكر أن المهندس محمود طاهر، رئيس النادي الأهلي، تدخل في أزمة ”غالي ونبيه“ وعقد جلسة مع المدرب العام للمنتخب من أجل تهدئة الأمور، في حين رفض غالي الحضور بحجة انشغاله بتدريبات النادي الأهلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com