ماذا ينقص الأهلي المصري ليصبح فريقًا مرعبًا؟

ماذا ينقص الأهلي المصري ليصبح فريقًا مرعبًا؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

رغم التعاقد مع صفقات سوبر في موسم الانتقالات الصيفي الماضي، واستقدام مدرب عالمي بقيمة الهولندي مارتن يول، إلا أن جماهير النادي الأهلي المصري، مازالت تشعر بأن هناك شيئًا ينقص فريقها، ليصبح مرعبًا كما كان في منتصف العقد الأول من الألفية الثالثة.

ومبكرًا.. بدأ مسؤولو النادي الأهلي، تحركاتهم للتعاقد مع لاعبين جدد في الانتقالات الصيفية القادمة، أملًا في ضم بعض النجوم لتدعيم صفوف الفريق الأحمر، في مشواره لاستعادة لقب الدوري ودوري أبطال أفريقيا.

وترصد ”إرم نيوز“ في التحقيق التالي، أبرز المراكز التي تحتاج للتدعيم في المرحلة المقبلة بالنسبة للنادي الأهلي.. فإلى السطور القادمة:

حراسة المرمى.. الصداع المزمن
بدأ الأهلي مفاوضاته بالفعل للتعاقد مع حراس مرمى جدد، وهو ما تعكسه كلمات طارق سليمان مدرب الحراس، الذي يؤكد أنه ربما يتم تدعيم الصفوف بحارس جديد.

وجاء ذلك، بسبب انخفاض مستوى شريف إكرامي، وأيضًا تذبذب أداء الحارس البديل أحمد عادل، بجانب الأخطاء الساذجة من جانب مسعد عوض الحارس الثالث.

ورشح مسؤولو الأحمر، قائمة تضم 4 حراس مرمى للتفاوض معهم، وهم محمد الشناوي حارس بتروجت، ومحمود حمدي حارس مصر المقاصة، والمهدي سليمان حارس سموحة، وعلي لطفي حارس إنبي.

من جانبه، أكد أمير عبدالحميد، حارس الأهلي الأسبق، أن الفريق الأحمر ليس بحاجة لحارس جديد، إلا في حالة تجدد إصابة شريف إكرامي.

وأشار، إلى أن الثنائي إكرامي وأحمد عادل قادران على حماية العرين الأحمر.

خليفة عاشور
الأهلي كثف محاولاته للبحث عن لاعب وسط مدافع يكون خليفة للنجم حسام عاشور، الذي بدأ مستواه البدني في التراجع، مع تخطيه 30 عامًا، بجانب كثرة إصاباته وإيقافاته.

ويبقى محمود عبدالعاطي ”دونغا“ لاعب وسط مصر المقاصة، المرشح الأول للانتقال للأهلي، في ظل إعجاب مسؤولي القلعة الحمراء بإمكانياته، ومجهوده البدني، وتم ترشيح أيضًا اللاعب إيمانويل إيجبتور، نجم وسط فريق الداخلية.

وأكد مجدي عبدالغني، لاعب وسط الأهلي الأسبق، لـ“إرم نيوز“ أن الفريق الأحمر بحاجة للاعب وسط آخر، يجيد الأدوار الدفاعية.

وقال عبدالغني، إن طريقة لعب صالح جمعة وعبدالله السعيد وعمرو السولية وحسام غالي متشابهة، وتميل للهجوم، والأهلي بحاجة لـ“دفندر“ يجيد إفساد الهجمات.

البحث عن ”جيلبرتو“ جديد
يحتاج الأهلي أيضًا ظهير أيسر، يكون بمواصفات الأنغولي جيلبرتو نجم الفريق الأسبق، والذي كان يتميز بسرعاته العالية وإجادته الأدوار الدفاعية والهجومية.

ويعاني الأهلي من ضعف الجبهة اليسرى، منذ اعتزال سيد معوض ورغم التعاقد مع صبري رحيل ظهير الزمالك السابق، ولكن تراجع مستوى اللاعب عما كان يقدمه مع الفريق الأبيض، أدى للمطالبة بضم لاعب آخر في هذه الجبهة، في ظل ضعف مستوى حسين السيد.

وتضم قائمة المرشحين لتدعيم هذه الجبهة، اللاعب التونسي علي المعلول نجم الصفاقسي، ومحمد ناصف ظهير أيسر نادي إنبي، بجانب عمرو بركات صانع ألعاب المقاصة الذي يجيد اللعب كظهير أيسر.

ويرى ربيع ياسين، أحد أفضل من شغلوا مركز الظهير الأيسر في الأهلي ومنتخب مصر، في تصريحاته لـ“إرم نيوز“ أن هذا المركز يعاني بشكل واضح في الكرة المصرية، في ظل غياب المواهب.

وأكد أن مهمة الأهلي لن تكون سهلة في البحث عن ظهير أيسر سوبر، في ظل تقارب مستويات اللاعبين في هذه الجبهة بالدوري.

أزمة الظهير الأيمن

يحتاج الأهلي أيضًا، التدعيم في مركز الظهير الأيمن خلال المرحلة القادمة، في ظل ضعف مستوى باسم علي، وأيضًا قلة خبرة محمد هاني، وعدم وصول أحمد فتحي للمستوى المطلوب.

ورشّح البعض محمد أبو المجد ظهير المقاصة، ورجب بكار لاعب الداخلية، للتعاقد مع أحدهما في الموسم الجديد.

وأكد إسلام الشاطر، ظهير أيمن الأهلي الأسبق لـ“إرم نيوز“ أنه معجب بأداء محمد هاني، ويعتبره من اللاعبين أصحاب الموهبة العالية، ويحتاج فقط للخبرة.

وأوضح، أن أحمد فتحي بدأ استعادة مستواه الكبير، مؤكدًا أن مسألة ضم لاعبين جدد لهذه الجبهة قرار يتوقف على رؤية المدرب الهولندي مارتن يول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com