مصر.. حسام حسن لا يستبعد تدريب الأهلي

مصر.. حسام حسن لا يستبعد تدريب الأهلي

المصدر: متابعات - إرم نيوز

القاهرة – ترك حسام حسن هداف منتخب مصر لكرة القدم عبر العصور الباب مفتوحا أمام إمكانية تدريب نادي طفولته الأهلي لكنه يقول إن حلمه الأكبر هو قيادة بلاده للتأهل لكأس العالم كمدرب كما فعل كلاعب العام 1990.

ونشأ حسام وشقيقه التوأم إبراهيم في الأهلي ولعبا للفريق الأول منذ منتصف ثمانينات القرن الماضي وحتى رحيلهما المفاجيء العام 2000 للغريم التقليدي الزمالك بعد أن سجل حسام 138 هدفا في 297 مباراة مع الأهلي.

وقاد التوأمان حسن الزمالك للفوز بالدوري المصري الممتاز ثلاث مرات في أربعة مواسم حافلة بالنجاح ثم اعتزل حسام بين صفوف الاتحاد السكندري العام 2008 ليبدأ بعدها مسيرته التدريبية.

وقال حسام بعد فوزه بجائزة أفضل مدرب في مصر في 2015 في استفتاء بوابة الأهرام الرياضية إنه يفخر بعلاقته الجيدة بجميع الأندية بمصر مما يجعل عودته للأهلي ليست مستبعدة بعدما قاد الزمالك مرتين كمدرب.

وأضاف الهداف السابق الذي توترت علاقته بمشجعي الأهلي عقب انتقاله للزمالك بعد أن كان من بين الأكثر شعبية في النادي القاهري في تسعينات القرن الماضي ”خضت تجارب رائعة مع أندية جماهيرية مثل الأهلي والزمالك والاتحاد بجانب منتخب الأردن وأشعر بالسعادة لوجودي الآن مع المصري وأنا محسوب على الجميع ولا أحد يعرف ما سيحدث في المستقبل.“

وتابع حسام الذي سيكمل 50 عاما في أغسطس آب ”سأجتهد في أي مكان أعمل به خاصة في بيتي (الأهلي). لا أريد أن أسبق الأحداث وأريد أن أخدم مصر في أي مكان ووصلت لمكانة جيدة بالفعل.“

وأشاد حسام بتعيين الأهلي والزمالك مؤخرا للمدربين الهولندي مارتن يول والاسكتلندي اليكس مكليش على الترتيب وقال إنهما ”مدربان على أعلى مستوى، وإضافا للكرة المصرية بفضل خبراتهما“.

وكال المهاجم السابق – الذي لعب في اوروبا لفترة قصيرة في بداية تسعينات القرن الماضي مع باوك سالونيكا ونيوشاتل السويسري – المديح للارجنتيني هيكتور كوبر مدرب مصر.

ويأمل حسام حسن أن يقود كوبر مصر للتأهل لكأس العالم 2018 لأول مرة منذ ساعد هدف لحسام الفراعنة على بلوغ نهائيات 1990 في ايطاليا.

ويتطلع أيضا لأن يقود مصر لكأس العالم كمدرب كما فعل كلاعب منذ ربع قرن.

وقال حسام الذي أحرز 69 هدفا في 169 مباراة دولية في مسيرة امتدت إلى 21 عاما مع منتخب مصر ”أتمنى ذلك (التأهل لكأس العالم كمدرب) في المستقبل.“

وكان المهاجم السابق على بعد خطوة واحدة من التأهل لكأس العالم 2014 عندما كان مدربا للأردن لكنه خسر في ملحق التصفيات أمام اوروجواي في نوفمبر تشرين الثاني 2013.

وعاد حسام – الذي لم يحظ كمدرب بالمكانة نفسها التي نالها كلاعب – في العام التالي إلى مصر لقيادة الزمالك لفترة ثانية لم تستمر طويلا ثم عين مدربا للمصري لثالث مرة قبل بداية الموسم الجاري وقدم معه الفريق البورسعيدي عروضا جيدة وضعته في المركز الرابع بفارق ثماني نقاط خلف الأهلي المتصدر.

وقال حسام وهو ثاني أكبر هداف في تاريخ الدوري المصري ”أريد إعادة المصري لمكانته وأن يكون موجودا بين مراكز المقدمة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com