4 أسباب وراء سقوط مصر أمام تشاد

4 أسباب وراء سقوط مصر أمام تشاد

تلقى منتخب مصر هزيمة مريرة أمام نظيره التشادي بهدف نظيف، السبت، في جولة الذهاب للتصفيات الإفريقية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

منتخب مصر قدم عرضًا هزيلًا، ولم يستطع الوصول لمرمى تشاد بفرص مؤثرة، ليبقى أمامه الفوز ولا شيء سواه بفارق هدفين في لقاء الإياب باستاد برج العرب.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية، أبرز أسباب سقوط الفراعنة أمام تشاد..

الثقة الزائدة
المنتخب المصري خاض اللقاء بثقة زائدة، بسبب فوزه قبل شهرين على تشاد بخمسة أهداف مقابل هدف واحد في تصفيات أمم إفريقيا.

لاعبو الفراعنة لم يستغلوا التراجع الواضح لتشاد والخوف في الشوط الأول، وافتقدوا الخطورة المطلوبة على المرمى.

الغيابات المؤثرة
المنتخب المصري عانى من تغييرات مؤثرة، خاصة الثنائي محمد صلاح ومحمد عبد الشافي، اللذين يمثلان مفتاح لعب رائعًا لهجوم الفراعنة.

خطة وتغييرات كوبر
الخطة الكلاسيكية التي لعب بها كوبر 4-4-2، وتأخر تغييراته، وعدم جدواها في بعض الأحيان، وراء الهزيمة المريرة التي تلقاها منتخب مصر.

المنتخب المصري كان بحاجة لوجود حسام غالي منذ البداية، أو إشراكه بعد نهاية الشوط الأول، كما أن مؤمن زكريا كان غير متعاون وبعيدًا عن مستواه، ومن الأفضل تغييره ولو بظهير أيمن، والدفع بعمر جابر للأدوار الهجومية.

الفردية الواضحة
عاب أداء منتخب مصر الفردية الواضحة، وهو ما ظهر من خلال مؤمن زكريا ومحمود كهربا وباسم مرسي، ولم يستطع الأرجنتيني هيكتور كوبر علاج هذا الأمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com