التعادل يسيطر على مواجهة الشباب والفتح بالدوري السعودي

التعادل يسيطر على مواجهة الشباب والفتح بالدوري السعودي

الرياض – تعادل فريق الفتح مع ضيفه الشباب سلبيا خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الجمعة في الجولة الخامسة من الدوري السعودي الممتاز لكرة القدم.

ولم يصل الشوط الأول من المباراة إلى المستوى المنتظر من الفريقين وفي الشوط الثاني تغير الحال تماما ولكن مهاجمي الفريقين فشلوا في تسجيل أي اهداف رغم الفرص التي أُتيحت لهم.

وبهذا التعادل رفع الشباب رصيده إلى 11 نقطة فيما رفع الفتح رصيده إلى ست نقاط.

ويلعب الشباب مع ضيفه الأهلي يوم الثلاثاء المقبل بالجولة السادسة من الدوري السعودي الممتاز فيما يلعب الفتح مع ضيفه الاتحاد في نفس اليوم وذات الجولة.

وجاء الربع ساعة الأول من الشوط الأول متوسط المستوى وتبادل الفريقان السيطرة على مجريات اللعب لينحصر في وسط الملعب ولم تشهد تلك الفترة أي هجمات خطيرة على المرمى سوى في كرة واحدة في الدقيقة 11 عندما سدد رافييل رافينيا لاعب الشباب كرة من خارج منطقة الجزاء مرت بعيدا عن المرمى.

وفي الربع ساعة التالي فرض الفتح سيطرته على مجريات اللعب وبدأ بشن هجمات متتالية على مرمى الشباب معتمدا على الكرات العرضية لكن هجمات الفتح لم تشكل أي خطورة على مرمى محمد العويس حارس الشباب في المقابل تراجع الشباب الى وسط ملعبه واعتمد على الهجمات المرتدة لكنه أيضا فشل في تشكيل أي خطورة على المرمى أيضا.

استمرت محاولات الفتح في الربع ساعة الأخير من هذا الشوط على الرغم من وجود هجمات على استحياء من جانب فريق الشباب.

وجاءت أخطر هجمات المباراة من نصيب الفتح في الدقيقة 38 عندما مرر إلتون خوزيه كرة بينية لتوفيق بوحيمد انفرد على إثرها بحارس الشباب وسدد كرة قوية حولها العويس لضربة ركنية لم يستغلها لاعبو الفتح.

وفي الدقيقة 42 تألق محمد العويس حارس الشباب مرة أخرى وأنقذ فريقه من فرصة هدف مؤكد عندما لعب بوحيمد كرة عرضية فشل مدافعو الشباب في التعامل معها لتتهيأ أمام جان باتريك جبالا الذي سددها مباشرة لكن العويس تألق وأبعد الكرة.

وفي الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي وصلت الكرة لأحمد عطيف لاعب الشباب على حدود منطقة جزاء الفتح ليسدد كرة قوية أنقذها عبد الله العويشير ببراعة شديدة ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الشوط الأول.

ومع بداية الشوط الثاني اجرى الشباب أولى تبديلاته بإشراك عبد الرحمن خير الله بدلا من موسى الشمري.

وأصبحت المباراة أكثر امتاعا خاصة بعدما تخلى الشباب عن حذره الدفاعي وبادل فريق الفتح في شن الهجمات لتصبح المباراة سجالا بين الفريقين.

وفي الدقيقة 47لعب رافينيا كرة عرضية من الناحية اليسرى مرت من الجميع لتصل لأفونسو داخل منطقة جزاء الفتح لكنه اطاح بالكرة فوق العارضة وسط ذهول الجميع.

بعدها بدقيقتين اعترض لاعبو الفتح على حكم المباراة لعدم احتسابه ضربة جزاء لحمد الجهيم الذي سقط داخل منطقة الشباب.

وانحصر اللعب في وسط الملعب قليلا إلى أن جاءت الدقيقة 67 والتي شهدت تسديدة قوية من أريزمندي لاعب الشباب فاجأ بها الجميع لكنها مرت فوق العارضة.

وفي الدقيقة 68 أجرى الفتح أولى تبديلاته بإشراك يوسف خميس بدلا من توفيق بوحيمد.

وفي الدقيقة 79 اجرى الشباب ثاني تبديلاته بإشراك بدر السليطين بدلا من أحمد عطيف.

وكاد محمد الفهيد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 81 هندما سدد كرة أرضية قوية من على حدود منطقة جزاء الشباب لكن العويس تألق وأبعد الكرة.

بعدها أجرى الشباب اخر تبديلاته بإشراك اسماعيل المغربي بدلا من ماوريسيو أفونسو وأجرى الفتح ثاني تبديلاته بإشراك جوسيمار روبيرتو بدلا من حمدان الحمدان.

وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة اجرى الفتح أخر تبديلاته بإشراك أحمد العوفي حمد الجهيمي ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية المباراة فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com