رياضة

4 أسباب تفسد الصلح بين مرتضى منصور ومحمود طاهر
تاريخ النشر: 14 أكتوبر 2015 10:50 GMT
تاريخ التحديث: 14 أكتوبر 2015 10:51 GMT

4 أسباب تفسد الصلح بين مرتضى منصور ومحمود طاهر

رئيس الزمالك أعلن رفضه أي محاولات للصلح مع رئيس الأهلي، بعد حرب متبادلة من التصريحات بين الجانبين.

+A -A
المصدر: القاهرة من يوسف هجرس

مجدداً، اشتعل الخلاف بين المهندس محمود طاهر، رئيس النادي الأهلي، ونظيره المستشار مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك.

رئيس الزمالك أعلن رفضه أي محاولات للصلح مع رئيس الأهلي، بعد حرب متبادلة من التصريحات بين الجانبين.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية، الأسباب التي تفسد الصلح بين مرتضى منصور ومحمود طاهر..

شرط الاعتذار

تلقى مرتضى منصور شرطاً من جانب محمود طاهر، لتقديم الاعتذار من أجل الصلح، وهو ما يرفضه رئيس الزمالك، مؤكداً أنه لم يخطئ في حق رئيس الأهلي.

معركة الرعاية

تأتي معركة رعاية الأهلي والزمالك وحقوق البث بين الفريقين، حيث يراهن مرتضى دوماً على الحصول على مقابل مالي أعلى مما يحصل عليه الأهلي، وأبرمت القلعة الحمراء عقداً للرعاية مقابل ربع مليار جنيه.

حرب الصفقات

جاءت حرب الصفقات بين الفريقين لتشعل الخلاف بين مرتضى منصور ومحمود طاهر، وآخرها أزمة أحمد الشيخ.

أزمة الأولتراس

حدث خلاف في وجهات النظر بين طاهر ومرتضى منصور بخصوص رابطة الأولتراس، حيث يطالب منصور بحظرها، وهو ما يرفضه طاهر ويطالب باحتوائها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك