بيسيرو الفاشل يأمل في بداية جديدة مع الأهلي المصري!

بيسيرو الفاشل يأمل في بداية جديدة مع الأهلي المصري!

القاهرة- انتشرت التساؤلات في الشارع الكروي المصري خاصة جماهير وعشاق النادي الأهلي حول السيرة الذاتية للبرتغالي جوزيه بيسيرو الذي أعلن النادي الأهلي اليوم الجمعة عن توليه مسؤولية تدريب الفريق خلفا لفتحي مبروك الذي أقيل من منصبه.

وأقيل فتحي مبروك من منصبه عقب خسارته بطولتي الدوري والكأس بالإضافة إلى الخروج من كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفيدرالية الأفريقية) وتولى بيسيرو مهمة تدريب الفريق لموسم واحد على أن يباشر مهام عمله عقب مباراة السوبر المصري التي ستقام يوم الخميس المقبل بالإمارات أمام الزمالك.

وبمناسبة إعلان مسؤولي الأهلي رسميا التوصل الى اتفاق نهائي مع بيسيرو لتدريب الفريق وقرب وصوله الى القاهرة خلال الساعات القليلة المقبلة لتوقيع العقود، تنشر وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) السيرة الذاتية للمدرب الجديد فى السطور التالية.

بدأ بيسيرو مشواره التدريبي في موسم 1992 / 1993 مع أحد الاندية المغمورة بالبرتغال ولمع نجمه مطلع هذه الألفية مع نادي ناسيونال ماديرا البرتغالي واستطاع الفوز بدوري الدرجة الثانية والتأهل لدوري الدرجة الأولى بالبرتغال مما لفت أنظار نادي ريال مدريد الاسباني للمدرب البرتغالي ، ليستعين به كارلوس كيروش كمساعد له في الفريق عام .2003

قضى بيسيرو موسما واحدا في نادي ريال مدريد قبل أن يقال كيروش وجهازه الفني بالكامل بسبب تدهور النتائج.

وعاد بيسيرو بعدها للبرتغال عام 2004 ، ودرب نادي سبورتينج لشبونة، وتوالت الهزائم في بداية مشواره بالدوري البرتغالي مع الفريق ولكن تعثر بنفيكا وبورتو أيضا جعله في المنافسة حتى الجولات الاخيرة من المسابقة ولكنه خسر البطولة في النهاية.

وبدأ بيسيرو في قيادة الأندية العربية عام 2006 عندما تولى تدريب نادي الهلال السعودي وبعد ثمانية أشهر ورغم احتلاله للمركز الأول بالدوري السعودي تمت إقالته من قبل الادارة لتراجع مستوى الفريق.

وكان تولي بيسيرو البرتغالي قيادة فريق باناثينيكوس اليوناني بعد رحيلة من السعودية بمثابة كابوس مؤلم كما وصفه جمهور الفريق اليوناني وذلك لخسارته الدوري اليوناني كما تسبب أيضا في خسارة الفريق بنتيجة ثقيلة أمام غريمه أوليمبياكوس برباعية نظيفة، لتخرج الجماهير الغاضبة مطالبة برحيل المدير الفني.

بعدها تولى بيسيرو تدريب المنتخب السعودي الاول وفشل في التأهل لكأس العالم 2010، وقدم نتائج سيئة في كأس آسيا أيضا لتتم اقالته .

آخر تجربة لبيسيرو عندما قاد نادي الوحدة الإماراتي عام 2013 وأنهى موسمه الأول في المركز الثاني بالدوري ، وفي الموسم التالي رحل عن الفريق في كانون ثان/يناير 2015 لسوء النتائج وتراجع الفريق في الترتيب العام .

ويأمل بيسيرو في تغيير النتائج المخزية التي حققها وفتح صفحة جديدة بقيادة الأهلي المصري خلال الموسم المقبل وتحقيق البطولات ليسطر اسمه بحروف من ذهب في عالم التدريب او يستمر في نتائجه المخزية ويرحل عن القلعة الحمراء في اقرب فرصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة