رياضة

جلسة صلح إجبارية بين طاهر ومرتضى
تاريخ النشر: 10 سبتمبر 2015 10:47 GMT
تاريخ التحديث: 10 سبتمبر 2015 12:02 GMT

جلسة صلح إجبارية بين طاهر ومرتضى

رئيس الوزراء المصري، إبراهيم محلب، يقرر عقد جلسة صلح خماسية، بين رئيسي القطبين، في حضور وزير الشباب والرياضة المهندس خالد عبدالعزيز، ووزير الداخلية مجدي عبدالغفار.

+A -A
المصدر: القاهرة من كريم محمد

اقتربت الأزمة المشتعلة، بين محمود طاهر رئيس الأهلي، ومرتضى منصور رئيس الزمالك، من خط النهاية، بعد تدخل إبراهيم محلب، رئيس الوزراء المصري.

حيث قرر إبراهيم محلب عقد جلسة صلح خماسية، بين مرتضى منصور ومحمود طاهر، في حضور وزير الشباب والرياضة المهندس خالد عبدالعزيز، ووزير الداخلية مجدي عبدالغفار.

وسيتم خلال الجلسة المقرر انعقادها خلال الساعات المقبلة، الصلح بين رئيس الأهلي والزمالك، لتصفية الأجواء قبل انطلاق الموسم الجديد .

وسيتم الاتفاق خلال الجلسة على طريقة دخول الجماهير للقاء الفريقين المرتقب في نهائي بطولة الكونفيدرالية الإفريقية.

إلى ذلك، رحب مرتضى منصور،  بمبادرة إبراهيم محلب، من أجل الصلح مع محمود طاهر، رئيس النادي الأهلي.

وقال مرتضى في تصريحات صحفية: ”أرحب بالصلح مع محمود طاهر، وأنتظر تحديد موعد ومكان الجلسة، لإنهاء الأزمة المشتعلة بين الناديين“.

وأضاف منصور: ”لكن هناك شرط للصلح، هو ألا يخرج محمود طاهر بتصريحات يرفض فيها الجلسة، وإلا لن أتصالح معه مهما كانت الضغوط“.

وأضاف رئيس النادي الأبيض: ”محمود طاهر شخص طيب، لكن هناك صحفيًا مغرضًا هو الذي يدفعه للدخول في صدام مع الزمالك“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك